10 معلومات عن ”النقلي ”سفير السعودية الجديد بمصر

10 معلومات عن ”النقلي ”سفير السعودية الجديد بمصر
2018-04-19 12:15:24

[email protected]

تاريخ دبلوماسي وثقافي يحمله السفير اسامة نقلي سفير السعودية الجديد في مصر الذي انضم للخارجية مع عام 1983 بعد تخرجة من جامعة الملك عبد العزيز بجدة ,

بتوليه منصبه الجديد سفير ا فوق العادة ومفوض دائم للمملكة بمصر ومندوب دائم بجامعة الدول العربية .ينضم الى قائمة مهمة من رجال السلك الدبلوماسي السعودي الذين عملوا في مصر منذ عهد الملك عبد العزيز إلى اليوم .

يمثل السفير النقلي ذلك الجيل الذي دخل مدرسة الدبلوماسية السعودية بعد الطفرة الاولى من بوابة عميد وزراء الخارجية العرب الأمير سعود الفيصل -رحمه الله- أحد انجح وزراء الخارجية العرب , وارتبط بعلاقات هى الأوسع لوزير خارجية في العالم على مدي نصف قرن.

نجح النقلي دبلوماسيا وكان عضوا في الوفد الرسمي للخارجية السعودية في جميع المؤتمرات العربية والخليجية والزيارات الثنائية لملوك المملكة في العقدين الأخيرين كما شارك في اجتماعات الأمم المتحدة والهيئة العلمية لليونسكو للحوار بين الأديان والثقافات .

نجح وربما لا أكشف سرا أنه مع توليه رئاسة الإدارة الاعلامية بالخارجية وشغله منصب وكيل الوزارة لشؤون الدبلوماسية العامة .حيث كانت مؤتمرات الخارجية السعودية الدورية الصحفية مع رجال الاعلام السعوديين والعرب بمقر الوزارة علامة بارزة كان وراءها السفير النقلي الذي يحسب له أنه احد العلامات المهمة في بناء جسر علاقة بالصحافة والاعلام والخارجية في مقر الوزارة الجديد الذي افتتحه الملك فهد رحمه قبل عقود .

سبق وعمل في السفارة السعودية بأمريكا بفترة مهمة من تاريخ العلاقات السعودية الأمريكية عام 1988 عندما كان الامير بندر بن سلطان يتولي منصب سفير السعودية في واشنطنوابان حرب الخليج الاولى بين العراق وايران والثانية ابان غزو الكويت وشاهد عيان وعمل على فترة مهمة من التاريخ العربي في هذه المرحلة..

النقلي الذي جاء اختيارة خلفا للسفير السابق أحمد القطان الوزير حاليا ,بحكمته البليغة منذ تعاملت بعد عودته من واشنطون استطاع بناء علاقات قوية برجال الصحافة والإعلام وتمكن في وقت قصير ان يكون أحد الارقام المهمة في الخارجية السعودية.فهو ليس غريبا عن الإعلام و له مشاركات اعلامية بكتاباته المتعددة حول العلاقات الدولية والدبلوماسية والإتجاهات الحديثة في صناعة الإعلام واستطاع بفراسة أن يكون أحد البارعين في خلق جو دبلوماسي واعلامي في أي موقع يشغله ..

اختياره سفيرا للسعودية في مصر في هذا التوقيت اضافة مهمة لمسيرته الدبلوماسية حيث انه من الذين يملكون ادوات العمل الدبلوماسي والاعلامي والاقتصادي بحكم دراساته الجامعية وايضا خبرته في القانون الدولي .

واظن بحكم معرفتي به ان السفير النقلي سيجعل من سفارة خادم الحرمين الشريفين على نيل القاهرة منارة دبلوماسية واعلامية وثقافية راقية كعادته مستفيدا من تجربته في اوربا وامريكا واسيا وانفتاحه الواسع على الاعلام العربي والخليجي والدولي ,

وبالتاكيد السفير النقلي أعد نفسه جيدا لهذه المهمة الاستثناية بالقاهرة .

علمت انه منذ تعيينه عكف على دراسة الملف جيدا بكل مافيه من زخم لعلاقات ثناية قوية بين بلدين يصنعان مستقبل منطقة متوترة جغرافيا واقليميا ووسط تحديات جسام تحتاج ادارة دقيقة تحافظ على المصالح المشتركة للبلدين وتعطي دفعة لمزيد من التنسيق والتشاور بين البلدين ودفع التعاون الاقتصادي الى المستوى الذي يرضي طموحات الشعبين والقيادتين في البلدين وبرغم دراسته لانماط السفراء الذين سبقوه في هذا المنصب الرفيع لكني كلي تاكيد ان السفير نقلي سيخرج بنمط يدفع هذه العلاقة للامام اكثر واكثر لما يتمتع به من خبرة دبلوماسية واعلامية .فهو قادم من السعودية بلد الحرمين الشريفين الى مصر الازهر الشريف .

وعلاقة بلدينا القوية يفرضها المسار الطبيعي للجيو- سياسة والتاريخ والتداخل الثقافي والتعليمي بين البلدين يفرضة جوار تاريخي ومكانة كل بلد لدي مواطني البلد الاخر فهي دروب عشق وتلاقي منذ اول سفير للسعودية في مصر في عهد المؤسس عبد العزيز –رحمه الله – قبل بداية الثلاثينيات في القرن الماضي .كل الامنيات بنجاح السفير النقلي ليكون اضافة مهمة في علاقات البلدين وادوارهما الاقليمية والتاريخية بالمنطقة 

أُضيفت في: 19 أبريل (نيسان) 2018 الموافق 3 شعبان 1439
منذ: 1 شهر, 3 أيام, 12 ساعات, 59 دقائق, 8 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

101230
  • بورصة «مقالب رامز»
  • أزمات حولت المدن الجديدة لعشوائيات
محمد صلاح يكتب التاريخ
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟