عبد الغفار يعلن عن مسابقة لأفضل رئيس اتحاد ونائب على مستوى الجامعات

عبد الغفار يعلن عن مسابقة لأفضل رئيس اتحاد ونائب على مستوى الجامعات
2018-11-17 17:40:21

أعلن المجلس الأعلى للجامعات خلال اجتماعه الشهرى ظهر اليوم السبت، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، عن تنظيم مسابقة لأفضل رئيس اتحاد ونائب على مستوى الجامعات المصرية، كما قرر تطوير مناهج الكليات والمعاهد.

وحضر الاجتماع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور محمد لطيف أمين عام المجلس، ورؤساء الجامعات، وقيادات وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، ورؤساء الاتحادات الطلابية للجامعات ونوابهم الفائزون في الانتخابات الطلابية، وذلك بمقر المجلس بجامعة القاهرة.

في بداية الاجتماع وجه خالد عبد الغفار التهنئة لرؤساء الاتحادات الطلابية ونوابهم بالجامعات المصرية الفائزين في انتخابات الاتحادات الطلابية للعام الجامعى 2018 /2019، متمنيًا لهم التوفيق خلال الفترة المقبلة.

كما وجه الوزير التهنئة للدكتور عادل السيد مبارك لتعيينه رئيسًا لجامعة المنوفية، والدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن لتعيينه رئيسًا لجامعة المنيا.

كما قدم خالد عبد الغفار التهنئة لرؤساء الجامعات بمناسبة انتهاء الانتخابات الطلابية بنجاح، مؤكدًا أهمية الدور المبذول في الإشراف على العملية الانتخابية، مشيدًا بدور رؤساء الجامعات في تنظيم فعاليات الاحتفال بالذكرى 45 لانتصارات أكتوبر، وكذا دورهم في المشاركة في منتدى شباب العالم بشرم الشيخ.

وطالب الوزير رؤساء الجامعات بالتنسيق مع الدكتور طايع عبد اللطيف مستشار الوزير للأنشطة الطلابية لتنظيم يوم رياضي لجميع الجامعات المصرية، وكذا تنظيم يوم لصيانة المرافق الجامعية.

وأكد خالد عبد الغفار ضرورة أن يكون لرؤساء الاتحادات الطلابية دورًا فعالًا في اتخاذ القرارات فيما يخص العملية التعليمية والأنشطة الرياضية والثقافية والفنية وغيرها، موضحًا أن هدف الاتحادات الطلابية ممارسة الطلاب لحقهم المشروع داخل الجامعات، مضيفًا أن رؤساء اتحادات الطلاب ونوابهم بالجامعات سيكونوا همزة الوصل بين الطلاب والإدارات الجامعية، وأنه سيلتقي بهم بصفة دورية.

وأشار الوزير إلى أنه في ضوء تكليفات الرئيس السيسي بأن تكون الجامعات قبلة لممارسة الحياة الثقافية والعلمية والبحثية والرياضية والأسر لابد أن يكون هناك تواصل مباشر بين رؤساء الاتحاد ونوابهم ورؤساء الجامعات المصرية، مضيفا أن الجامعات ساهمت بشكل كبير في توفير كل ما يتطلب لنجاح العملية الانتخابية للطلاب هذا العام.

ولفت خالد عبد الغفار خلال الاجتماع إلى التشكيل الجديد لرؤساء وأمناء لجان القطاعات المختلفة التابعة للمجلس الأعلى للجامعات.

وأكد ضرورة العمل خلال الفترة القادمة على العديد من المحاور، منها، مراجعة جميع المناهج الدراسية الحالية بالكليات والمعاهد، وتطويرها مع ربطها باحتياجات سوق العمل التي تتماشى مع خطط الدولة للتطوير، وإعداد خرائط للتخصصات المتاحة في الكليات المختلفة في جميع الجامعات الحكومية والخاصة مع دراسة مدى الحاجة لإنشاء أو تكرار هذه التخصصات في جامعات جديدة.

وأشار إلى ضرورة اقتراح البرامج الجديدة المطلوبة مع مراعاة توضيح التوزيع الجغرافي الذي يؤدي إلى الاستفادة القصوى المطلوبة، وكذا مراجعة وتطوير لوائح الدراسات العليا في ضوء المتغيرات العالمية، ودراسة أعداد أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالنسبة لعدد الطلاب مع وضع تصور للعدد الأمثل ومقترحات تطبيقه.

وأكد الوزير ضرورة حضور رؤساء وأمناء لجان القطاعات في اجتماعات المجلس الأعلى للجامعات المقبلة للتواصل مع رؤساء الجامعات وعرض خطط التطوير.

كما طالب رؤساء الجامعات بضرورة التواصل مع المجلس الأعلى للجامعات للحصول على إحصائيات أعداد وبيانات أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالجامعات لاتخاذ القرارات الملائمة بشأن إنشاء كليات وبرامج جديدة بالجامعات.

ومن جانبه أشار طارق شوقي إلى أن بنك المعرفة المصري تعاقد مع شركة برسون بهدف تطبيق نظام إدارة التعليم، والتصحيح الإلكتروني لطلاب التربية والتعليم، مقترحًا تطبيق هذا النظام في جميع الجامعات المصرية.

وتنفيذًا لتكليفات الرئيس السيسي بشأن إطلاق برنامج لتحفيز المتميزين في مجالى الصحة والتعليم العالى على مستوى الجمهورية لتكريمهم وإبراز النماذج الإيجابية، استعرض عبد الغفار تقريرا حول تكلفة تجهيزات المستشفيات الجامعية النموذجية وفي هذا الإطار وافق المجلس على تقديم مكافأة مالية شهرية وشهادات تقدير لأفضل مستشفى جامعى من حيث نسبة المشاركة في القضاء على قوائم الانتظار، وقلة عدد الشكاوى الواردة من المرضى والعاملين، وعدد العمليات ذات المهارة، والتميز في تدريب الأطباء والطلاب.

كما قرر تقديم مكافأة مالية وشهادات تقدير لأفضل طبيب وصيدلى وممرض وفنى وفقًا للعديد من المعايير أهمها: الالتزام بمواعيد العمل وأداء الأعمال الموكلة إليه، وحسن معاملة المرضى والمترددين على المستشفيات، والقدرة على العمل من خلال فريق. 

وأكد المجلس دعمه لجامعة العريش في إنشاء كليات وتخصصات علمية جديدة تستجيب لاحتياجات المجتمع.

كما وافق المجلس على زيادة عدد المنح الدراسية المقدمة من جامعة الإسكندرية لطلاب الدراسات العليا لدول حوض النيل من 35 إلى 50 منحة دراسية سنويا.

وافق المجلس على قيام أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا بعقد ورشتى عمل لمديرى مكاتب نقل وتسويق التكنولوجيا TICO في الجامعات والمراكز البحثية تحت عنوان "أوجه تشجيع ونقل التكنولوجيا من أجل تعزيز بيئة الأعمال في مصر"، وذلك خلال الفترة من 27 إلى 30 نوفمبر الجارى.

أُضيفت في: 17 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 الموافق 8 ربيع أول 1440
منذ: 1 شهر, 30 أيام, 3 ساعات, 14 دقائق, 28 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

108248
تعليم
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
بصمة صلاح لم تغب عن المنتخب
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟