يورجن كلوب يكشف عن أفضل لحظاته في عام 2018

يورجن كلوب يكشف عن أفضل لحظاته في عام 2018
2018-12-25 17:59:10

أكد الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، أن هناك من سيطالبه بالرحيل عن صفوف الفريق في نهاية الموسم الحالي، سواء فاز أم لم يفز ببطولات.

وقال كلوب في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس"، اليوم الثلاثاء: "ردًا على سؤاله حول البقاء لما بعد عام 2022؟، قال: أنا لا أفكر في ذلك الآن، إذا قلت ذلك الكثير من الناس ستتحدث، كل شيء جيد في هذه اللحظة، ولكن كلوب ما زال لم يفز بأي بطولة، وهذا جزء من الحقيقة".

وأضاف: "لا يجب أن نفكر في عام 2022 من الآن، لأن في الصيف سيكون هناك أشخاص ترى بأن هذا الوقت المناسب للرحيل سواء حصلت أو لم أحصل على ألقاب". 

وتابع: "نحن جميعًا نستمتع بوقتنا هنا، وأقصد بالجميع ملاك النادي واللاعبين والمشجعين وجميع المحيطين بالفريق، ويمكننا أن نحاول ونحاول، ولكن إذا كان أحد في هذه المجموعة غير سعيد، يجب ألا نضغط عليه".

وأكمل: "أفضل لحظة في عام 2018 هي التأهل في دوري أبطال أوروبا أو عندما عدنا للفندق في روما بعد الصعود للنهائي، كان استقبالًا رائعًا، إذا كنا نستطيع إنهاء الموسم في هذه اللحظة كان هذا الأمر سيسعدني، لأننا سنحصل على أسبوعين أكثر للراحة، ولن نعيش اللحظة الحزينة في كييف، ولكن الموسم بالكامل كان رائعًا، واستمتعنا به كثيرًا".

وأوضح كلوب: "عندما نلعب على كل شيء، لا يعني بأننا سنفوز بكل البطولات، ولكننا الآن في 3 بطولات ونعيش لحظة جيدة، وسنحاول الفوز بكل الألقاب، وأتمنى أن يستمر تطور ليفربول في 2019، وإذا كنا أذكياء في استغلال خبراتنا، يجب أن أتوقع مباريات أخرى مميزة مثلما فعلنا في العام الماضي".

يذكر أن ليفربول يتصدر حاليًّا جدول الدوري الإنجليزي برصيد 48 نقطة، وبفارق 4 نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، وحامل اللقب في الموسم الماضي، كما تأهل الفريق لدور الـ16 بدوري أبطال أوروبا وسيلتقي في هذا الدور أمام بايرن ميونخ.

أُضيفت في: 25 ديسمبر (كانون الأول) 2018 الموافق 16 ربيع آخر 1440
منذ: 5 شهور, 23 أيام, 21 ساعات, 31 دقائق, 4 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

108737
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • مو صلاح .. أمل المصريين في الكأس الأفريقية
تورتة ايرادات أفلام عيد الفطر
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟