«الأوقاف» تطلق مبادرة «تعالو نجرب» للتركيز على سلوكيات المجتمع

«الأوقاف» تطلق مبادرة «تعالو نجرب» للتركيز على سلوكيات المجتمع
2019-01-24 16:10:10

أطلقت وزارة الأوقاف مبادرة "تعالو نجرب" بهدف التركيز على قضية سلوكية أو أخلاقية أو مجتمعية أسبوعيا، مع تسليط الضوء عليها بقوة وتكثيف الحديث عنها دعويا وثقافيا وإعلاميا ، والانتقال بها من حيز الكلام إلى حيز العمل والتطبيق.

وتدير الوزارة حوارا مجتمعيًّا خاصة مع الشباب والمفكرين والإعلاميين حول أهم القضايا التي تشكل أولوية مجتمعية لتناولها وتسليط الضوء عليها دعويا.

وخصصت وزارة الأوقاف خطبة الجمعة بتاريخ 18/1/2019 حول "سمات وسلوك الشخصية الوطنية في ضوء الشرع الحنيف" في جميع مساجد مصر للحديث عن مشروعية الدولة الوطنية وسمات الشخصية الوطنية، وخصصت خطبة الجمعة بتاريخ 25/1/2019 للحديث عن بناء الوعي الوطني وأثره في مواجهة التحديات.

كما وخصصت مؤتمرها الدولي التاسع والعشرين الذي أقيم في القاهرة يومي ١٩ و٢٠ يناير الجاري للحديث عن بناء الشخصية الوطنية وأثره في استقرار الدول والحفاظ على هويتها، وأطلقت مع توصياته وثيقة القاهرة للمواطنة وتجديد الخطاب الديني، وتضمن معرض الكتاب الحالي في جناح المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بصالة رقم ٤، عددا من الإصدارات التي ترسخ وتؤصل لمشروعية الدولة الوطنية، من أهمها كتاب مشروعية الدولة الوطنية، وكتاب الكليات الست، وأعمال المؤتمر الدولي التاسع والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية الذي تضمن واحدا وأربعين بحثا عن مكانة الوطن وبناء الشخصية الوطنية.

وكلها تؤكد أن مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان، وقد أكدنا في كتاب الكليات الست أن حفظ الأوطان ينبغي أن يدرج في عداد الكليات الست لتكون: الدين والوطن والنفس والعقل والمال والعرض. واتساقا مع تكريم السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لأسر شهداء الشرطة، وبمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة، وعرفانا بتضحيات الأبطال من أبناء ورجال القوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية، فإننا نجعل محور حديثنا من الجمعة 25 يناير وحتى الخميس 31/1/2019م عن قضية الوفاء للشهداء، بحيث يتم تكثيف الفعاليات الدعوية والثقافية حول هذا الموضوع ليكون قضية الأسبوع الدعوية والفكرية.

كما قررنا أن تكون خطبة الجمعة 1 فبراير 2019م بإذن الله تعالى عن احترام النظام العام ، سواء في المرور واحترام قواعده وعدم كسر إشاراته واحترام تعليماته، أم الالتزام بقواعد العمل في محطات المترو أو السكة الحديد، وعدم التهرب من مستحقات المال العام والحق العام، أم في عدم اعتداء الإنسان على حقوق الآخرين المادية أو المعنوية، ولو بتجاوز دوره في الانتظار أو الصف، أم في الالتزام بكل ما تقرره قوانين الدولة، وكل ما شأنه أن يرسخ أسس النظام العام، ويجعل من مجتمعنا مجتمعًا منظما منضبطًا في كل شيء، واعتبار هذه القضية قضية الأسبوع الثاني في المبادرة التي تبدأ من الجمعة 1/2/2019م حتى الخميس 7/2/2019م.

وسنجري خلال الأسبوعين المقبلين سلسلة من الحوارات المجتمعية حول أهم القضايا المجتمعية الملحة التي ينبغي أن تشكل أولوية في الخطاب الدعوي والثقافي والإعلامي.

أُضيفت في: 24 يناير (كانون الثاني) 2019 الموافق 17 جمادى أول 1440
منذ: 6 شهور, 24 أيام, 13 ساعات, 12 دقائق, 19 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

109138
أخبار
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟