ممثلون عالميون رفضوا تقبيل زملائهم في العمل لأسباب غريبة

ممثلون عالميون رفضوا تقبيل زملائهم في العمل لأسباب غريبة
2019-02-02 15:29:34

مهنة التمثيل دائمًا ما تبدو مهنة براقة، ولكنها تتطلب أحيانا القيام ببعض الأشياء غير السارة، فمن الممكن أن يضطر الممثل أن يتخلى عن اللحية التي تميزه، أو أن يتم إغراقه في الوحل لعدة دقائق من أجل مشهد ما أو أن تتخلى النجمة عن شعرها أو لونه من أجل تصوير أحد المشاهد، ومن الممكن أن يضطر النجم أن يخضع لمشهد جريء أثناء التصوير.

وإليكم بعض الممثلين الذين رفضوا تقبيل زملائهم في العمل لأسباب غريبة:


دينزل واشنطن:

ممثل موهوب يحظى بالاحترام من قبل الجميع، وحظي أيضًا بفرصة قد يحسده الكثيرون عليها عندما حالفه الحظ لتأدية مشهد رومانسي مع النجمة الحسناء جوليا روبرتس، والأمر الذي زاد الموقف تعقيدًا على فريق الفيلم هو أن "جوليا" أصرت على أن "دينزل" هو الأنسب لمشاركتها بطولة الفيلم.

وكان فيلم "The Pelican Brief" مجرد فيلم تجاري ولكنه يناقش قضية سياسية هامة، ووقتها عبر النجم "دينزل" أن النساء السوداوات لا يأخذن حقهن في الأفلام، وعبر عن ذلك برفضه تقبيل "جوليا" في المشاهد الرومانسية أمام الكاميرا، مبررًا ذلك أن النساء السوداوات يعتبرن شريحة كبيرة من قاعدة جماهريته أن يظهر في مثل هذا المشهد سيجعلهم مستاؤون منه.


مايلز تيلر:

في الفيلم الرومانسي الكوميدي "The Spectacular Now" حدثت الكثير من المشاجرات الكوميدية خلف الكواليس والتي لا نعلم عنها الكثير، ومن بين تلك المشكلات هو اختلاف النجم مايلز تيلر والنجمة شايلين وودلي اللذان كانا يتشاركان بطولة الفيلم، فقد اشتكى "تيلر" من بعض المكملات الغذائية الصينية التي كانت تتناولها "وودلي" والتي كانت تجعل نفسها كريهًا بشكل لا يحتمل، لدرجة أنه شبه رائحة نفسها بالتراب المقزز.

وزاد الأمر توترًا عندما رفضت "وودلي" الامتناع عن تناول تلك المكملات، مما جعل "تيلر" يزيد من عناده ليرد عليها بتناول بعض المشروبات والتي تجعل مذاق فمه كريهًا، ليتحول الفيلم من عمل سينمائي لمسابقة بينهما عن أسوأ مذاق فم.


نيل ماكدونو:

اشتهر النجم الشهير نيل ماكدونو بأدوار الشر الذي برع في تقمصها، واعترف قبل ذلك أنه لا يجد حرجًا من تأدية تلك الأدوار الشريرة، إلا أنه يرفض تأدية الأدوار الرومانسية والحميمة.

وقال إنه في أفلام العنف يمكن أن تحل الخدع والتكنولوجيا محل الفنانين لحمايتهم، إلا أن تلك المشاهد الرومانسية يقتصر الأمر على رجل وامرأة يقبلان بعضهما لذا لن يكون لسحر السينما أي دور في ذلك، وسبب آخر هو أنه يريد إرضاء الله تعالى وأن تقبيل أي امرأة أخرى غير زوجته من شأنه أن يغضب الله تعالى، لدرجة أن تحفظه هذا جعله يخسر عقد بقيمة مليون دولار في دور بفيلم "Any Body Can Dance" وذلك بسبب وجود بعض المشاهد الرومانسية مع بطلة الفيلم.


كيفن هارت:

ظل النجم الأمريكي الشهير كيفن هارت نموذجًا للزوج المثالي لفترة طويلة لزوجته إينكو باريش، لكنه فجأة صدم كل متابعيه عندما تم فضحه بنشر فيديو له وهو يخون زوجته، التي كانت حامل في هذه الفترة، مع امرأة مجهولة.

الغريب في الأمر أن "كيفن" كان يرفض أداء مشاهد التقبيل من باب الحفاظ على ترابط العلاقة الزوجية بينه وبين زوجته، وحتى سلوكة المحافظ لم يتوقف عن هذا الحد، فقد رفض تأدية أي أدوار لها علاقة بالشذوذ الجنسي أو المثلية الجنسية.


جانيت جاكسون:

فيلم الدراما الرومانسي "Poetic justice" الذي من بطولة جانيت جاكسون وتوباك شاكور، كان يحتوي على مشهد رومانسي يتطلب من نجمي الفيلم أن يقبلا بعضهما البعض، لكن "جانيت" وبشكل مفاجئ رفضت تنفيذ هذا المشهد قبل أن يخضع النجم "توباك" لتحليل مرض الإيدز لمعرفة ما إذا كان مصابًا بهذا المرض أم لا.

وقالت إنه في حالة ما إذا كان توباك مصاب به فإنها من المستحيل أن توافق على تأدية هذا المشهد، وكان رد فعل "توباك" صارمًا ولا رجوع فيه وقد رفض أن يخضع لمثل هذه التحاليل وعبر عن شدة انزعاجه، وعند الاجتماع مع منتجي الفيلم أجبروا النجمة "جانيت" على تأدية الدور دون أن يخضع "توباك" لأي تحاليل.

أُضيفت في: 2 فبراير (شباط) 2019 الموافق 26 جمادى أول 1440
منذ: 6 شهور, 19 أيام, 6 ساعات, 24 دقائق, 18 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

109311
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
آخر تحديثات
كيف الحريمكيف الحريم2019-08-21 16:59:27
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟