مدبولي: «عندنا شغل كتير وشركات المقاولات الجادة ستحصل على مشروعات أكبر»

مدبولي: «عندنا شغل كتير وشركات المقاولات الجادة ستحصل على مشروعات أكبر»
2019-02-09 14:19:55

أجرى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، يرافقه مسئولو وزارة الإسكان، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، زيارة تفقدية اليوم لمشروعات مدينة العلمين الجديدة، بدأها بلقاء مع مسئولي المكتب الاستشاري لاستعراض الموقف التنفيذيّ للمشروعات. 

واستمع مدبولي، إلى شرحٍ كامل لموقف مشروعات منطقة الأبراج الشاطئية، والمنطقة الترفيهية، والداون تاون، والجامعة الأهلية، وفرع الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا، وكذا موقف تنفيذ المدينة التراثية، والحى اللاتيني، والمنطقة الصناعية بمدينة العلمين الجديدة. 

وكلف رئيس الوزراء بتكثيف الأعمال، ومضاعفة أعداد العمالة في منطقة الداون تاون، والأوبرا، مشددًا على ضرورة التزام شركات المقاولات المنفذة للمشروعات بالبرامج الزمنية، وجودة التنفيذ، مضيفا: "عندنا شغل كتير، وشركة المقاولات الجادة ستحصل على مشروعات وفرص أكبر".

وأعلن المهندس عبد المطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بدء التشغيل التجريبي لمحطة تحلية مياه البحر بالمدينة، بطاقة 150 ألف م3/يوم.

وأوضح أن المحطة ستدخل الخدمة قريبًا، بعد إمدادها بالكهرباء، والانتهاء من تنفيذ الخط الناقل للمياه لتغذية المدينة بقطر 1500 مم، والذي يجري الانتهاء منه حاليًا، ومن المقرر تغذية المناطق التالية بالمياه المُحلاة (العلمين – العلمين الجديدة – مارينا – تل العبس – سيدي عبد الرحمن).

وأكد المهندس أسامة عبد الغني، رئيس جهاز مدينة العلمين الجديدة، أن المشروعات المنفذة بالمدينة توفر نحو 80 ألف فرصة عمل.

وأضاف أن جهاز المدينة يقوم بصرف مستخلصات مالية لشركات المقاولات المنفذة للمشروعات، بقيمة شهرية نحو 2٫5 مليار جنيه، وهو ما يوضح حجم المشروعات الكبرى المنفذة بالمدينة، وما ستحدثه من تنمية بمنطقة الساحل الشمالي بوجه عام.

أُضيفت في: 9 فبراير (شباط) 2019 الموافق 3 جمادى آخر 1440
منذ: 6 شهور, 12 أيام, 7 ساعات, 30 دقائق, 26 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

109449
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
آخر تحديثات
كيف الحريمكيف الحريم2019-08-21 16:59:27
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟