تعرف على خطة الدولة لتطوير صناعة النسيج

تعرف على خطة الدولة لتطوير صناعة النسيج
2019-02-16 13:55:58

تعد صناعة الغزل والنسيج من أهم الصناعات ذات العمالة الكثيفة في مصر، ولها أهميتها في منظومة الاقتصاد المصري حيث يمثل هذا القطاع نحو 3% من الناتج المحلي الإجمالي و27% من الناتج الصناعي، وتستحوذ صادرات القطاع على نحو 12% من إجمالي الصادرات المصرية.

وتسعى الحكومة إلى تطوير تلك الصناعة باعتبارها من الصناعات الحيوية التي تمتلك مصر فيها مزايا تنافسية كبيرة تؤهلها لزيادة معدل الصادرات وتوفير فرص العمل أمام الشباب.

وعن أهم التحديات العاجلة التي يجب التعامل معها لإصلاح قطاع الصناعات النسيجية تتحدد في التالي:

- التوسع في استيراد القطن قصير التيلة.
- إصلاح منظومة زراعة الأقطان لاستعادة مكانة القطن المصري.
- فتح منافذ جديدة للاستيراد لتلبية احتياجات الصناعة المحلية.
- إدخال التكنولوجيات الحديثة في الصناعة بما يسهم في زيادة القدرة التنافسية والقيمة المضافة للمنتجات المصنعة في مصر، فضلًا عن توفير العمالة الفنية المدربة.
- وضع آلية منضبطة لحساب نسب الهالك والفاقد بالمصانع إلى جانب مراجعة آلية المشاركة في المعارض الخارجية والالتزام بمستحقات المصدرين من برنامج رد الأعباء وتوفير الأراضي الصناعية بأسعار مناسبة وبصفة خاصة أراضي المطور الصناعي.

وتحرص الحكومة على الارتقاء بقطاع الصناعات النسيجية بدءًا من زراعة القطن ومرورًا بصناعة الغزل والنسيج والصباغة والملابس الجاهزة للوصول بها إلى مستويات عالمية لتلبية احتياجات السوق المحلي والتصدير للأسواق الخارجية.

وتتضمن خطة عمل الحكومة تعميق حقيقي للصناعة والتحول التدريجي إلى الصناعات ذات القيمة المضافة العالية من غزول وأقمشة وملابس وصناعات مغذية، وتحديث التكنولوجيات المستخدمة في الصناعة لمواكبة التطورات العالمية، التوسع في إنشاء تجمعات صناعية متكاملة تحتوي على جميع حلقات الصناعة وإيجاد قاعدة قوية للصناعات المغذية وهو الأمر الذي يسهم في مضاعفة صادرات قطاع الصناعات النسيجية ومن ثم خلق المزيد من فرص العمل الجديدة.

وتعمل الدولة حاليا على إنشاء مدينة متخصصة للصناعات النسيجية بمدينة السادات على مساحة 3.1 مليون متر مربع ويضم 568 مصنعا برأس مال 2 مليار دولار سيتم ضخها على 7 سنوات، باستثمار أجنبي 87% ومحلي 13%.

ومن المنتظر أن توفر المدينة الجديدة فرص عمل مباشرة تصل إلى 160 ألف عامل وفني، وإجمالي قيمة إنتاجها السنوي سيصل إلى 9 مليارات دولار.

وتشمل المدينة الجديدة على جميع الخدمات، ومدرسة للتدريب على أحدث التكنولوجيات في مجال صناعة الغزل والنسيج. وينفذ المشروع شركة مان كاي الصينية للاستثمار، وهي إحدى الشركات القابضة التي تعمل في مجال صناعة الغزل والنسيج في الصين على مدار أكثر من عشرة عقود، وتصدر منتجاتها لمصر، وتضم 25 شركة صينية. سيتم تنفيذ المشروع على 5 مراحل بدءا من أول مارس المقبل، حيث تم تسليم خطاب تخصيص الأرض بالفعل إلى الشركة المنفذة مطلع الأسبوع الجاري.و من المخطط انتهاء المرحلة الأولى من المشروع في عام 2020 وتضم 57 مصنعا بإجمالي استثمار 230 مليون دولار.

وتواجه صناعة الغزل والنسيج، العديد من التحديات، منها الأعباء المادية، والمنافسة غير العادلة مع المنتجات المهربة، واعتمادها على الاستيراد في غالبية الخامات والمكونات. ونقص الأيدى العاملة، مشيرًا إلى أن المصانع لا تجد عمالة ماهرة لسد حاجتها، بسبب عدم كفاءة التعليم الفني.

أُضيفت في: 16 فبراير (شباط) 2019 الموافق 10 جمادى آخر 1440
منذ: 1 شهر, 4 أيام, 15 ساعات, 36 دقائق, 21 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

109666
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟