دراسة أمريكية: أردوغان يسعى للتأثير على نتائج الانتخابات التركية

دراسة أمريكية: أردوغان يسعى للتأثير على نتائج الانتخابات التركية
2019-04-13 16:40:10

اعتبر معهد دراسات الحرب الأمريكي، أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ينتهج سلوكًا خطيرًا للسيطرة على المجلس الأعلى للانتخابات، لإجباره على تنفيذ رغباته، خصوصا في إعادة التصويت في بعض مناطق إسطنبول عقب هزيمته أمام المعارضة في المدينة التي يعتبرها القلعة التي انطلق منها لحكم تركيا.

وبحسب موقع «إرم نيوز» نقلًا عن المعهد الأمريكى، فإن الأجهزة الإعلامية التابعة لأردوغان، قامت أخيرًا بنشر أسماء وصور أعضاء المجلس بهدف التأثير على قراراتهم بشأن إعادة التصويت في مدينة إسطنبول رغم احتجاجات المعارضة.

ولفت التقرير، إلى أن أردوغان قرر تمديد فترة عمل 7 أعضاء في المجلس أواخر العام الماضي، وحتى العام المقبل، وأنه يتمتع بالسلطة لإلغاء ذلك القرار وتعيين أعضاء غيرهم ممن يدينون له بالولاء.

وقال التقرير: أردوغان بدأ مؤخرًا بتصعيد الضغوط على المجلس الأعلى للانتخابات عقب هزيمته في إسطنبول، والمشكلة أن المجلس يعتبر عرضة لنفوذ الرئيس التركي وأصدر في السابق قرارات أتاحت له تعزيز قبضته على الحكم.

وتابع: من الواضح أن أردوغان يتخذ مسارًا خطيرًا للضغط على المجلس لإعادة التصويت في إسطنبول، خصوصا من خلال قيام أجهزة الإعلام الموالية له بنشر أسماء وصور أعضاء المجلس بهدف اخافتهم والتأثير عليهم، على الرغم من أن المجلس يتمتع ببعض الحرية والسلطة إلا أنه لا يستطيع اتخاذ أي قرار بتحجيم أردوغان.

وأوضح التقرير أن المجلس يتكون من 11 عضوًا يتم تعيين 6 منهم من جانب محكمة الاستئناف العليا، و5 من قبل مجلس الدولة لفترة 6 سنوات، وقرارات مجلس الانتخابات يتم اتخاذها بالأكثرية بهدف الحماية.

واختتم التقرير: رغم ذلك فإن المجلس يبقى عرضة لنفوذ أردوغان وسطوته، خصوصا وأنه قام في 2017 بسن تشريعات لتوسيع نفوذه، ومن المعروف أن المجلس اتخذ في السابق قرارات مثيرة للجدل لصالح أردوغان ومن المرجح أن يتخذ قرارات مماثلة.

أُضيفت في: 13 أبريل (نيسان) 2019 الموافق 7 شعبان 1440
منذ: 2 شهور, 3 أيام, 14 ساعات, 16 دقائق, 52 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

110315
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • مو صلاح .. أمل المصريين في الكأس الأفريقية
تورتة ايرادات أفلام عيد الفطر
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟