محمد صلاح يعاتب التغطيات الصحفية لزيارته نجريج في العيد

محمد صلاح يعاتب التغطيات الصحفية لزيارته نجريج في العيد
منزل محمد صلاح بنجريج
2019-06-05 13:23:47

عاتب نجم مصر وفريق ليفربول التغطيات الصحفية لوصوله لأداء العيد في قرية نجريج مركز بسيون بمحافظة الغربية، مسقط رأسه، ولقضاء إجازة عيد الفطر المبارك، وسط أسرته، بعد فرحة التتويج بكأس دورى أبطال أوروبا على حساب توتنهام الإنجليزي، وإحراز أحد هدفى الفوز.

 

وقال "صلاح" علي حسابه بتويتر:"اللي بيحصل من بعض الصحفيين وبعض الناس أن الواحد مش عارف يخرج من البيت علشان يصلي العيد. دا ملوش علاقة بالحب. دا بيتقال عليه عدم احترام خصوصية وعدم احترافية".

 

وكان صلاح وزوجته وابنته قد وصلوا نجريج مساء الثلاثاء لقريته وسيطرت الفرحة علي الأهالي والمحبين الذين تجمعوا حول منزله، وشددت الأجهزة الأمنية الحراسة حول منزله لمنع المخالفات.

وشهدت مدرسة الشيخ محمد عياد الطنطاوى الساحة المخصصة لصلاة عيد الفطر بقرية نجريج مركز بسيون بمحافظة الغربية، تشديدات أمنية مشددة انتظارا لوصول اللاعب  محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزى، لأداء صلاة عيد الفطر المبارك.

 

ونشرت مديرية أمن الغربية، قوات أمن أمام الساحة لتأمين الصلاة، والتى سوف يؤدى اللاعب الصلاة فيها.

 

وشهدت اللحظات الاخيرة قبل أداء صلاه عيد الفطر بقوية نجريج مركز بسيون بمحافظة الغربية، وصول تعزيزات أمنيه إضافية من قوات الأمن، لتأمين مدرسة الشيخ محمد عياد الطنطاوى ، حيث تم تخصيص فناء المدرسة كساحة  لصلاة عيد الفطر بالقرية والتي سيؤدي  اللاعب  محمد صلاح صلاة العيد ، وأشرف على التأمين العميد محمود كشك مأمور مركز بسيون.

 

واستعانت أسرة محمد صلاح بعدد من رجال الأمن لإخراج نجم ليفربول والمنتخب من  منزله، والتوجه لأداء صلاة العيد بسبب التواجد الكبير لبعض المحبين أمام منزله، إلا أن نجم ليفربول لم يستطيع الخروج لأداء صلاة العيد، توجهت زوجه اللاعب برفقة نجلتهما  "مكة" لأداء صلاة العيد بساحة الصلاه بقرية نجريج بالغربية.

أُضيفت في: 5 يونيو (حزيران) 2019 الموافق 1 شوال 1440
منذ: 2 شهور, 18 أيام, 10 ساعات, 23 دقائق, 45 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية محمد صلاح العيد نجريج

التعليقات

110623
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟