Corvette Stingray ٢٠٢٠.. وعد طال انتظاره!

Corvette Stingray ٢٠٢٠.. وعد طال انتظاره!
ارشيفيه
2019-07-30 13:54:37

 

كشفت شيڤروليه أخيرا عن وعد كانت قد قامت به منذ وقت طويل وهو طرح Corvette فى نسخة Stingray لعام ٢٠٢٠، وهى أول سيارة من طراز Corvette يتم إنتاجها بمحرك وسطى أو ما يطلق عليه mid-engine. وفى بيانها لطرح السيارة ذكرت شيڤروليه أنه قد تمت إعادة تصور ٢٠٢٠ Stingray لنقل العملاء إلى مستويات جديدة من الأداء والتكنولوجيا والحرفية والرفاهية. ولا شك أن طراز Corvette هو واحد من أكثر السيارات الأمريكية تمثيلا للطابع الرياضى وترمز إلى القوة والتصميم المؤثر أيضا، لذا فقد مثلت Corvette دائما روح الابتكار والخروج عن المألوف فى جنرال موتورز.

 

وبهذه المناسبة، قال رئيس جنرال موتورز مارك ريوس: «إن السيارة التقليدية ذات المحرك الأمامى قد بلغت حدود أدائها، مما يستلزم التصميم الجديد. من حيث الراحة والمرح، لا تزال تبدو وكأنها Corvette، لكن قيادتها أفضل من أى طراز فى تاريخ Corvette. سيكون العملاء سعداء بتركيزنا على التفاصيل والأداء فى جميع المجالات». ويوفر التصميم الجديد بالوضع الجديد للمحرك توزيع أفضل للوزن، مع تحيز للوزن الخلفى مما يعزز أداء Corvette سواء كان ذلك أثناء التسارع فى خط مستقيم أو على المسار. إلى جانب ذلك فإن السيارة توفر استجابة أفضل وإحساس بالتحكم بفضل وضع السائق بالقرب من المحور الأمامى، على قمة العجلات الأمامية تقريبا. نسخة Stingray الجديدة من Corvette لديها أيضا أسرع زمن تسارع عن أى سيارة Corvette أخرى وتحقق التسارع إلى سرعة ١٠٠ كم/س فى أقل من ثلاث ثوان عند تجهيزها بباقة Z51 Performance Package. ويعزز التصميم المظهر الخاص بسيارة السباق ولكن من أجل الاستخدام على الطريق بسبب انخفاض وضع غطاء المحرك، وكذلك شكل لوحة العدادات وعجلة القيادة، مما يوفر رؤية أمامية ممتازة فى جميع أنحاء السيارة لكل من السائق والراكب. وعلى الرغم من أن السيارات الرياضية بشكل عام و Corvette بشكل خاص ليست معدة تماما من أجل الاستخدام الوظيفى أو القيادة اليومية، فإن الشركة ذكرت فى بيانها عن السيارة أنها أضافت بعد النقاط من أجل تعزيز الوطيفية فى Corvette، وتحديدا من خلال توفير مساحة أكبر للتخزين، مثالية للأمتعة وحقائب السفر أو مجموعتين من عصا الجولف. فى قلب Stingray لعام ٢٠٢٠ هو محرك جديد من الجيل السادس سعة ٦٢٠٠ سى سى V-8 LT2، وهو المحرك الوحيد الذى يتم تبريده بالهواء الطبيعى فى الفئة. سيولد المحرك ٤٩٥ حصانا من القوة و٦٣٧ نيوتن متر من عزم الدوران وهى أقصى قدرة حصانية وعزم الدوران لأى من طرازات Corvette. ويعزز هيكل Corvette بنية تتمركز حول ما تطلق عليه الشركة العمود الفقرى لها وهو النفق الأوسط. وهذا يتيح للهيكل الخفيف ولكن فى الوقت نفسه القاسى أن يكون بمثابة الأساس لنظام التعليق بطريقة هى الأمثل. وتعتمد السيارة فى ثباتها أولا على انخفاضها وهذا الهيكل القاسى ولكن فى الآن ذاته فإن فريق التصميم ركز على توزيع الوزن بحيث تستجيب السيارة بشكل أفضل وخاصة فى المنحنيات. فتتمتع السيارة بشعور قوى وهو فى الوقت ذاته متصل بالطريق ولكن بأقل قدر من الاهتزازات سواء كان على السرعات العالية أو فى الرحلات الطويلة. ويتيح الوضع المنخفض لمجموعة نقل الحركة والمحرك وجود مركز ثقل منخفض من أجل تحقيق تلك الاستجابة المثلى. وربما يكون أكبر تحديث تم إدخاله فى هذا النظام تم إدخاله على نظامى التشحيم والتهوية. لأول مرة على الإطلاق، ستستخدم Stingray الأساسية نظام زيت تم تركيبه فى المحرك ويعتمد على الزيت الجاف وثلاث مضخات لتحسين أداء السيارة على المسار.

 

أُضيفت في: 30 يوليو (تموز) 2019 الموافق 27 ذو القعدة 1440
منذ: 19 أيام, 9 ساعات, 12 دقائق, 49 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

111326
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟