تعرضت النجمة العالمية جينفر لوبيز للهجوم من المدافعين عن حقوق الحيوان، أثناء تواجدها على السجادة الحمراء في مهرجان تورنتو السينمائي.
 

وقد نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن النجمة البالغة من العمر 50 عامًا أثناء تواجدها على السجادة الحمراء بمهرجان تورنتو لحضور العرض الأول لفيلمها "Hustlers"، بجانب خطيبها أليكس رودريجز، تعرضت لهجوم من قبل النشطاء عن حقوق الحيوان لرفضها التخلي عن ارتداء الفراء وجلود الحيوانات، ومن المعروف عن لوبيز حبها الشديد لارتداء الفراء.

 

ووفقًا لتقارير "TMZ"، فإن المتظاهرين رفعوا لافتات يطالبونها بالتوقف عن ذلك، وعندما تجاهلتهم لوبيز ارتفع صراخهم وهم يتهمونها بكرهها للحيوانات وأنها عار عليها فعل ذلك، واستمرت لوبيز في تجاهلهم على الرغم من سماعها صوتهم بوضوح.

 

وعلى الرغم من أن لوبيز لم تكن ترتدى الفراء في ذلك اليوم، وظهرت بفستان أصفر من مجموعة مينسون دي كوتور مصنوع من التل والحرير ومجوهرات ماسية وحقيبة صغيرة بقيمة 100 دولار، لكن استمر المتظاهرون في الصراخ مطالبينها بالتوقف عن ارتداء الفراء، كما ألقوا منشورات على السجادة التقطتها مساعدتها بسرعة.

 

جدير بالذكر أن لوبيز ظهرت طوال مسيرتها الفنية بالعديد من الأزياء المصنوعة من الفراء وجلود الحيوانات، ومنظمات حقوق الحيوان تحتج بشدة على تعذيب الحيوانات وأخذ جلودها بطرق وحشية لاستخدامها في صناعة الملابس.

 

ومن المتوقع أنْ تستمر حملة الهجوم على لوبيز لأنها ستظهر مرتدية الفراء في أكثر من مشهد خلال فيلمها الجديد.

113525
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟