”المحامين” تفجر مفاجأة حول سن راجح الحقيقي

”المحامين” تفجر مفاجأة حول سن راجح الحقيقي
2019-10-27 14:55:42

كشفت نقابة المحامين بالمنوفية عن سن محمد راجح المتهم في قضية مقتل "شهيد الشهامة" محمود البنا ابن مركز تلا بمحافظة المنوفية، في بيان أصدرته اليوم الأحد، حيث أكدت أنه حدث ولم يتجاوز سنه الـ 18 عامًا.

وأوضح بيان النقابة: "إنه تبين من مراجعة كافة المستندات الخاصة بالمتهم محمد أشرف راجح لدى كافة الجهات الحكومية والخاصة، أن المتهم من مواليد 11 نوفمبر 2001، وبالتالي فإن المتهم لا يزال حدثًا، تجرى محاكمته أمام محكمة الطفل طبقًا للمواثيق والمعاهدات الدولية التي تعرف الطفل أنه من لم يبلغ 18 عاما ميلادية، وبناءً عليه فإن الحد الأقصى للعقوبة 15 عامًا، طبقًا للقوانين، وأنه لاصحة لما أشيع حول وجود أخ توءم للمتهم المذكور".

وشهدت جلسة محمد راجح بمحيط محكمة شبين الكوم بمحافظة المنوفية تجمعات كبيرة للأهالي والشباب، وذلك أثناء سير أولى جلسات محاكمة محمد راجح وثلاثة آخرين متهمين بالاشتراك معه في قتل شهيد الشهامة محمود البنا، كما شددت شرطة المنوفية التأمين حول المحكمة، التي أصدرت حكمها بتأجيل القضية لجلسة 27 أكتوبر الجاري.

جدير بالذكر أن جنايات الطفل بالمنوفية لازالت تعقد حتى الآن ثانى جلسات محاكمة المتهمين بقتل محمود البنا شهيد الشهامة بالمنوفية.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة في القضية رقم 14568 لسنة 2019 جنح، عن حقيقة الواقعة، والتي بدأت عندما استاء المجني عليه من تصرفات المتهم قِبل إحدى الفتيات، فنشر كتاباتٍ على حسابه الشخصي على موقع "إنستجرام" أثارت غضب المتهم، فأرسل الأخير إلى المجني عليه عبر برامج المحادثات رسائل التهديد والوعيد ثم اتفق مع عصبة من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك مطاوي وعبوات تنفث مواد حارقة للعيون – مصنعة أساسًا للدفاع عن النفس -، وتخيروا يوم الأربعاء التاسع من أكتوبر عام 2019 موعدًا لذلك.

وأضافت التحقيقات: "تربص المتهمان محمد راجح وإسلام عواد بالمجني عليه بموضعٍ قرب شارع هندسة الري بمدينة تلا بمحافظة المنوفية، وما أن ابتعد المجني عليه عن تجمعٍ لأصدقائه حتى تكالبا عليه فأمسكه الأول من تلابيبه مشهرًا مطواة في وجهه ونفث الثاني على وجهه المادة الحارقة، وعلت أصواتهما حتى سمعها أصدقاء المجني عليه فهرعوا إليه وخلصوه من بين يديه ليركض محاولا الهرب".

وتابعت: "تبعه المتهمان حتى التقاه المتهم الثالث مصطفى الميهي وأشهر مطواة في وجهه أعاقت هربه وتمكن على إثرها من استيقافه ليعاجله المتهم الأول بضربة بوجنته اليمنى أتبعها بطعنة بأعلى فخذه اليسرى وذلك بعدما منعوا أصدقاءه من نجدته مستخدمين المادة الحارقة ليتركوه مثخنًا بجراحه فنقله الأهالي إلى مستشفى تلا المركزي، بينما هرب المتهم الأول على دراجة آلية قادها المتهم الرابع إسلام إسماعيل".

أُضيفت في: 27 أكتوبر (تشرين الأول) 2019 الموافق 27 صفر 1441
منذ: 2 شهور, 26 أيام, 22 ساعات, 13 دقائق, 59 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

114913
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • تفاصيل خطة الداخلية لتأمين احتفالات أعياد الميلاد
  • سيناريوهات الأزمة الليبية في 2020
حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال 2019 خناقات المشاهير مع متابعيهم على السوشيال عرض مستمر الانقطاع هو الحل
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد ”كبار العلماء والجامع الأزهر” فى 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019 البرنامج الشامل لإدارة المخلفات البلدية بالمحافظات خطط وبرامج عمل وزارة الثقافة في 2020
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟