مراسم استقبال رسمية للسيسي بقصر الوطن في الإمارات

2019-11-14 15:58:37

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى قصر الوطن الرئاسي في أبو ظبي، حيث أجريت للرئيس مراسم استقبال رسمية، وعزفت الموسيقى العسكرية لمصر والإمارات، كما صافح الرئيس وولي عهد أبو ظبي حرس الشرف، فضلا عن تحليق الطائرات التي تحمل أعلام مصر والإمارات وموكب للخيول.

ويجري الرئيس السيسي، اليوم الخميس، جلسة مباحثات مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتعزيز العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع بين البلدين، فضلًا عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا العربية والأزمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ومن المقرر أن تشهد المباحثات سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية وسبل تنميتها، لتحقيق مزيد من التعاون والتنسيق الإستراتيجي بين البلدين بما يخدم مصالح الدولتين والشعبين الشقيقين لا سيما في ضوء الأزمات الإقليمية التي تشهدها المنطقة، التي تتطلب تضافر الجهود وتعزيز التضامن والعمل العربي المشترك في مواجهة التحديات المختلفة لا سيما تلك المتعلقة بمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

وتأتى زيارة الرئيس للإمارات في إطار خصوصية العلاقات المصرية الإماراتية، وما يربط الدولتين من علاقات تعاون إستراتيجية متشعبة على كافة الأصعدة، وحرص الدولتين على التنسيق المتواصل بشأن كيفية مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة في المرحلة الراهنة التي تتطلب تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومي العربي.

أُضيفت في: 14 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 الموافق 16 ربيع أول 1441
منذ: 28 أيام, 5 ساعات, 14 دقائق, 58 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

115701
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • خطوات المعارضين للطعن على قرارات عمومية المحامين
  • الأموال الضائعة في وزارات مصر
ختام مميز للدورة 41 من مهرجان القاهرة تشريعات عام الاستحقاقات الكبرى تطورات جديدة في قضية ”طالبة المرج”
آخر تحديثات
تفاصيل المؤتمر الصحفي بين السيسي ونظيره المجري مصر تدخل عالم الأقمار الصناعية المتخصصة الإنجازات تسيطر على قطاع الطيران
لقائمة النهائية لحركة المحافظين والنواب الجدد تفاصيل مؤتمر وزير التعليم اليوم جدل حول تمويل الحكومة للأحزاب السياسية
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟