يوم حافل للكرة المصرية

يوم حافل للكرة المصرية
2019-11-14 17:25:11

تترقب جماهير كرة القدم المصرية يوم حافل لمنتخبتها الوطنية اليوم الخميس، حيث يلتقى المنتخب الأول نظيره الكينى في السادسة مساءً بإستاد برج العرب بالإسكندرية، ضمن مواجهات الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية 2021 بالكاميرون، أما المنتخب الأوليمبي فتنتظره مواجهة صعبة أمام نظيره الكاميرونى في الثامنة مساءً بأستاد القاهرة الدولى، في الجولة الثالثة والأخيرة بدور المجموعات ببطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة، المقامة حاليًا على الأراضى المصرية والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.

مواجهة كينيا

يدخل المنتخب الأول مباراة كينيا في ظل جهاز فنى جديد بقيادة حسام البدرى، والذي تولى المهمة قبل أقل من شهرين، ليجد نفسه أمام اختبار ليس سهلًا بعد أسابيع قليلة من تحمله المسئولية، وهو خوض مواجهتين رسميتين أمام كينيا اليوم وأمام جزر القمر على ملعبها يوم الإثنين المقبل.

واستعد المنتخب الوطنى تحت قيادة البدرى لمواجهتى كينيا وجزر القمر، بخوض مباراتين وديتين أمام بتسوانا يوم 14 أكتوبر الماضى وأمام ليبيريا يوم 7 نوفمبر الجارى، وفاز بكلتيهما بنتيجة 1/0، إلا أن الأداء لم يكن مقنعًا، في ظل تواضع مستوى المنتخبين، مقارنة بإمكانيات المنتخب المصرى إلى يضم أبرز نجوم الدوري المصرى إلى جانب عدد من المحترفين غابوا جميعا عن الودية الثانية أمام ليبيريا بسبب إقامتها قبل موعد الأجندة الدولية.

جدارة البدرى

يسعى حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى إلى تحقيق الفوز في مواجهتى كينيا وجزر القمر بالتصفيات الأفريقية، لسببين، أولهما تقديم شهادة اعتماده للجماهير المصرية، وتأكيد جدارته بتولى منصب المدير الفنى للمنتخب الأول، خاصة بعد حالة الجدل التي صاحبت تسمية المدير الفنى الجديد للفراعنة بعد رحيل المكسيكى خافيير أجيرى، كما أن هذه هي المرة الأولى التي يتولى فيها البدرى قيادة المنتخب الأول، حيث سبقها بتجربة غير موفقة في قيادة المنتخب الأوليمبي قبل ثلاثة أعوام وأخفق وقتها في مساعدة الفريق في التأهل لأولمبياد في بيونج يانج الصينية، ويحاول البدرى تعويض هذا الإخفاق وتصحيح مساره في قيادة المنتخبات الوطنية من خلال تجربته الجديدة مع الفراعنة الكبار.

مصر والكاميرون

على الجانب الآخر يدخل المنتخب الأوليمبي اختبارا صعبًا في الثامنة مساء اليوم، عندما يواجه نظيره الكاميرون على أرضية ملعب إستاد القاهرة الدولى، في الجولة الأخيرة بدور المجموعات ببطولة أمم أفريقيا تحت 23 عامًا، ويسعى الفراعنة الصغار إلى مواصلة الانتصارات التي بدأوها أمام مالى في الجولة الأولى بهدف، وأمام غانا في الجولة الثانية بثلاثة أهداف لهدفين، وهو ما وضعه على رأس المجموعة الأولى بالبطولة، ويسعى لتحقيق الفوز على المنتخب الكاميرونى في لقاء الليلة لتحقيق العلامة الكاملة والتأهل للمربع الذهبى من الباب العالى، إلى جانب ضمان مواجهة وصيف المجموعة الثانية في نصف نهائى البطولة وهو ما يعزز من فرص الفراعنة في التأهل للأولمبياد.

الحضور الجماهيرى

المدير الفنى للمنتخب الأول حسام البدرى ناشد الجماهير المصرية، للحضور بكثافة لدعم المنتخب الوطنى أمام المنتخب الكينى، والذي وصفه المدير الفنى للفراعنة الكبار بالمنافس المحترم الذي يلعب كرة حديثة ومنظم داخل الملعب، وأن الفوز عليه لن يكون أمرا سهلا، خاصة في ظل الغيابات التي ضربت المنتخب الأول بغياب محمد صلاح وحمدى فتحى وأحمد حسن كوكا للإصابة وغياب لاعبى بيراميدز بقرار تربوى من البدرى.

الحضور الجماهير لم يكن مطلب حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الأول فقط، بل كان مطلبًا ملحًا أيضا لشوقى غريب المدير الفنى للمنتخب الأوليمبي، حيث ناشد الجماهير الحضور بكثافة في مدرجات ملعب القاهرة الدولى لدعم فريقه في مواجهة المنتخب الكاميرونى القوى، لتحقيق الفوز الثالث على التوالى للفريق وهو ما يزيد من ثقة لاعبى المنتخب المصرى قبل مواجهة الدور نصف النهائى التي تحسم بطاقة التأهل للأولمبياد.

أُضيفت في: 14 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 الموافق 16 ربيع أول 1441
منذ: 27 أيام, 12 ساعات, 14 دقائق, 10 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية يوم حافل للكرة المصرية

التعليقات

115717
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • خطوات المعارضين للطعن على قرارات عمومية المحامين
  • الأموال الضائعة في وزارات مصر
ختام مميز للدورة 41 من مهرجان القاهرة تشريعات عام الاستحقاقات الكبرى تطورات جديدة في قضية ”طالبة المرج”
آخر تحديثات
تفاصيل المؤتمر الصحفي بين السيسي ونظيره المجري مصر تدخل عالم الأقمار الصناعية المتخصصة الإنجازات تسيطر على قطاع الطيران
لقائمة النهائية لحركة المحافظين والنواب الجدد تفاصيل مؤتمر وزير التعليم اليوم جدل حول تمويل الحكومة للأحزاب السياسية
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟