السياحة المصرية تعود لعصرها الذهبي

السياحة المصرية تعود لعصرها الذهبي
2020-01-11 18:20:39

توقعت منظمة السياحة العالمية زيادة كبيرة في أعداد السياح الوافدين لمصر الأمر الذي يصل إلى 15 مليون سائح خلال العام الجاري 2020، وذلك بعد أن ارتفعت إيرادات السياحية المصرية خلال الربع الأول من العام المالي 2020/2019، بنسبة 6.7 في المائة على أساس سنوي، لتبلغ 4.2 مليار دولار، مقابل 3.9 مليار دولار خلال نفس الربع من العام المالي الماضي، وفقا لبيانات صادرة عن البنك المركزي الأسبوع الماضي.
وجاءت توقعات منظمة السياحة العالمية على لسان المستشار الاقتصادي للمنظمة سعيد البطوطي الذي أكد أن عدد السياح الوافدين لمصر على مدى العام الجاري سيتخطى 15 مليون سائح، مقارنة بنحو 13 مليونا خلال 2019، مما جعل معدلات السياحة تتخطى المعدلات القياسية التي حققتها في 2010، والتي بلغ عدد السائحين خلالها نحو 14.7 مليون سائح.

معدلات قياسية
وقال البطوطي الذي يشغل منصب عضو لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا ومجلس إدارة الاتحاد الألماني للسياحة، إن تعافي قطاع السياحة في مصر واحتمالية وصوله لمعدلات قياسية يرجع إلى استمرار حالة الاستقرار بجانب السياسات الحالية، وهو ما يعزز من جاذبية البلاد كوجهة سياحية. 
ولفت إلى أن مؤشرات منظمة السياحة العالمية الأخيرة، كشفت أن هناك 234 ألف سائح صيني زاروا مصر في 2018، لافتًا إلى أن السائح الصيني يعد أعلى معدل إنفاق في العالم.
ودعا المستشار الاقتصادي إلى ضرورة فتح أسواق سياحية جديدة في مصر، والتركيز على السياحة الدينية، مثل إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة، بالإضافة إلى السياحة العلاجية، مشيرا إلى أن ألمانيا سجلت أعلى نسبة نمو في عدد السياح الوافدين لمصر في 2019 ليرتفع عددهم إلى 2.5 مليون سائح من 707 آلاف في 2018.

مصر في الصدارة
توقعات منظمة السياحة العالمية بنمو السياحة في مصر لم تكن منفردة، حيث جاءت مصر في صدارة قائمة الوجهات الصاعدة أو "غير المطروقة" في عام 2020 في استطلاع أجراه اتحاد منظمي الرحلات الأمريكيين "USTOA".
وتوقع الاتحاد مواصلة انتعاش السياحة المصرية في 2020، بعد تصدر مصر لقائمة الوجهات الصاعدة أو "غير المطروقة" في عام 2020 إلى جانب كرواتيا وكولومبيا، وقال تيري دال رئيس الاتحاد الأمريكي إن وجود مصر في صدارة القائمة هو أفضل مثال على قصص العودة من جديد، ويؤكد العودة القوية لشعبية مصر وتزايد الطلب عليها بين المسافرين بعد سنوات عديدة صعبة.
وأشار تقرير الاتحاد إلى أن 60% من السياح المحتملين لمصر العام المقبل من سن 51 أو أكثر، في حين تمثل المرحلة العمرية التالية من سن 50 وحتى 35 عاما نسبة 20% من السياح المحتملين تقريبا.

أهم 12 وجهة سياحية
صرحت شركة الرحلات السياحية "أبيركرومبي آند كينت" الشهر الماضي، بأنه من المتوقع أن تكون مصر ضمن أكثر الوجهات السياحية جذبا على مستوى العالم خلال العشر سنوات المقبلة، كما أن الافتتاح المرتقب للمتحف المصري الكبير وضع مصر ضمن قائمة موقع إنسايدر لأهم "12 وجهة سياحية عليك زيارتها في 2020".
وأشار الموقع إلى المتحف المصري الجديد المقرر افتتاحه العام المقبل بتكلفة تبلغ نحو 1.1 مليار دولار، كأحد أهم الأسباب التي تدفع السائحين إلى وضع مصر على خططهم للسفر. 
ومن المنتظر أن يكون المتحف المصري الجديد عند افتتاحه ثاني أكبر متحف في العالم، وأكبر متحف في العالم مخصص لحضارة واحدة.

عودة السياحة البريطانية
من المنتظر أن ترتفع أعداد السائحين في شرم الشيخ بنسبة 20% خلال العام الجديد، وفقا لتقديرات محافظ جنوب سيناء خالد فودة، وأرجع فودة تلك التقديرات إلى رفع الحظر البريطاني على الرحلات الجوية لشرم الشيخ، متوقعا انتظام الرحلات البريطانية اعتبارا من فبراير المقبل. 
الاستقرار كلمة السر
وفي هذا السياق، قال الخبير السياحي طارق الشريف، إنه بلا شك الاستقرار هو كلمة السر في انتعاشة السياحة التي نعيشها خلال الفترة الحالية، والنمو السياحة التي بدأت مصر تشعر به هو نتاج لمزيد من الاستقرار السياسي والاقتصادي، الأمر الذي جعل مصر جاذبة للسياح من مناطق جديدة ومختلفة. 
ودعا الخبير السياحي إلى ضرورة العمل على تنويع العمل السياحي وعدم اقتصاره على السياحة التاريخية والأثرية فقط، والسعي لجذب سياح من ثقافات واهتمامات مختلفة وعلى رأسها السياحة الدينية والصحية أو العلاجية، مشددا على أن مصر يجب أن تعمل على الاستفادة السياحية من مسار العائلة المقدسة كمزار سياحي يمتد في العديد من المحافظات ويجذب الكثير من راغبي السياحة الدينية. 
تنويع السياحة
أما الخبير السياحي أشرف شيحة، فيرى أن مصر يجب أن تعمل على تعميق أواصر الصلة بالشعوب العربية التي تعتبر ركنا رئيسيا بين أنواع السياحة التي تجذبها مصر، فالسياحة العربية ارتفعت بنسب تتجاوز الـ 60 % خلال السنوات الماضية. 
وشدد الخبير السياحي على أن التوقعات التي أطلقتها المؤسسات السياحية الدولية يمكن أن تعمل على أنجاحها الاستفادة من المواقع الجديدة لاستقطاب وجذب السياح، ولعل أبرزها المتحف المصري كمزار أثري ضخم، وكاتدرائية ميلاد المسيح كمزار ديني.

أُضيفت في: 11 يناير (كانون الثاني) 2020 الموافق 15 جمادى أول 1441
منذ: 1 شهر, 8 أيام, 10 ساعات, 34 دقائق, 43 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

117832
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • تفاصيل خطة الداخلية لتأمين احتفالات أعياد الميلاد
  • سيناريوهات الأزمة الليبية في 2020
حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال 2019 خناقات المشاهير مع متابعيهم على السوشيال عرض مستمر 8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد ”كبار العلماء والجامع الأزهر” فى 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019 البرنامج الشامل لإدارة المخلفات البلدية بالمحافظات خطط وبرامج عمل وزارة الثقافة في 2020
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟