زي النهادره.. ”فيس بوك” تعلن شراءها ”واتس آب” بـ19 مليار دولار

زي النهادره.. ”فيس بوك” تعلن شراءها ”واتس آب” بـ19 مليار دولار
2020-02-19 13:13:12

في مثل هذا اليوم 19 فبراير عام 2014، أعلنت شركة فيس بوك المسئولة عن موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيس بوك"، عن استحواذها على تطبيق "واتس آب"، في صفقة قدرت بمبلغ 19 مليار دولار أمريكي، تم دفع جزء منها نقدًا والجزء الآخر كأسهم في شركة فيسبوك.
وتطبيق "واتس آب" للرسائل المجانية الشهير، كان قد أنشئ عام 2009، من قبل الأمريكي بريان أكتون والأوكراني جان كوم، حيث كان كلاهما من الموظفين السابقين في موقع ياهو للبريد الإلكتروني.
وبحسب موقع techcrunch فكان دافع شركة فيس بوك لشراء واتس آب كبير فمن دون هذه العملية فإن هيمنة "فيسبوك" كانت ستواجه خطر، خاصة إذا ما قام منافس لها مثل جوجل بالاستحواذ على "واتساب" فإن الوضع كان يمكن أن يكون كارثيًا وبذلك أصبحت شبكة فيسبوك تمتلك تطبيق الرسائل الأكثر شعبية على مستوى العام، وبالتالي فقد تم تحييد هذا التهديد الذي كان سيشكل أكبر تهديد لهيمنة فيسبوك على شبكات التواصل الاجتماعي.
وما يميز صفقة "فيسبوك، واتساب" أنها أصبحت تمتلك التطبيق الأقدم الذي تنقل عنه تطبيقات المراسلة الأخرى، ما جعلها ناقلًا للتجارب، ما يعني أن فيسبوك أصبحت أكثر قيمة، ولـ"واتساب" مزايا أخرى مقارنة بالتطبيقات المماثلة، حيث لا يسمح بعرض الإعلانات، وهي ميزة تشكل في نفس الوقت تحديًا لإيرادات التطبيق، حيث تتيح المنصات والتطبيقات المماثلة عرض الإعلانات.

أُضيفت في: 19 فبراير (شباط) 2020 الموافق 24 جمادى آخر 1441
منذ: 1 شهر, 15 أيام, 11 ساعات, 24 دقائق, 29 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

119311
اتصالات
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • تفاصيل خطة الداخلية لتأمين احتفالات أعياد الميلاد
  • سيناريوهات الأزمة الليبية في 2020
حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال 2019 خناقات المشاهير مع متابعيهم على السوشيال عرض مستمر 8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد ”كبار العلماء والجامع الأزهر” فى 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019 البرنامج الشامل لإدارة المخلفات البلدية بالمحافظات خطط وبرامج عمل وزارة الثقافة في 2020
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟