وسط إجراءات إحترازية.. كاتدارئية الأقباط الأرثوذكس و100 كنيسة في الإسكندرية تفتح أبوابها لشعبها بعد 130 يوماً إغلاق

وسط إجراءات إحترازية.. كاتدارئية الأقباط الأرثوذكس و100 كنيسة في الإسكندرية تفتح أبوابها لشعبها بعد 130 يوماً إغلاق
ارشيفيه
2020-08-03 13:41:06

 

فتحت كاتدارئية الأقباط الأرثوذكس في الإسكندرية، و100 كنيسة أبوابها، الاثنين، لاستقبال الشعب القبطى لحضور أول قداس إلهى بعد حرمان دام أكثر من 4 شهور ونصف، وتحديداً منذ صدور قرار رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، بغلق الكنائس تزامناً مع خطة الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد ومنع الزحام في 21 مارس الماضى.

 

واستقبلت الكنائس الأقباط في أول قداس، وسط إجراءات تنظيمية وإدارية ووقائية مشددة، حيث تم تكليف مجموعات من الشباب المتطوعين لتعقيم الدخول وتطهير الارضيات والدكك الخشبية المخصصة للجلوس والموجودة في الكنائس، للحفاظ على الصحة العامة وتمكين الاقباط من ممارسة شعائرهم الدينية.

 

وقال القمص ابرام اميل الوكيل البابوى في الاسكندرية، راعى الكنيسة المرقسية الكبرى، إن اليوم الاثنين، يعتبره الاقباط عيداً لهم لاستئناف النشاط الرعوى والدينى بعد حرمان 130 يوماً، مشيراً إلى أنه يتم اقامة 3 قداسات الهية في اليوم بمواعيد متفرقة حتى يكون مناسباً وملائماً للجميع كل بحسب عمله وظروفه الخاصة، وتم تحديد المواعيد للقداسات اليومية من الساعة السادسة وحتى الثامنة صباحاً ومن الثامنة والنصف حتى العاشرة صباحاً ومن العاشرة والنصف حتى الثانية عشرة ظهراً، حيث سيتم السماح بالدخول للقداس بحسب الحجز المسبق لدى مجموعات السكرتارية المنوط بهم تلقى اتصالات الأقباط الراغبين في حضور قداس معين في توقيت معين يتناسب وظروف كل مسيحى على حده في كل الكنائس.

 

وأضاف «ايميل»، أنه بمجرد اكتمال العدد المحدد لكل قداس يتم غلق الموعد وفتح موعد جديد لمن يرغب في حضور القداس، وذلك في إطار السماح بربع القوة الاستيعابية لكل كنيسة، مراعاة للظروف الوبائية الحالية وحفاظا على صحة الحاضرين من ناحية، وتلبية رغباتهم الدينية في أداء الصلاة من ناحية أخرى، وعدم حرمانهم من هذه الطقوس خاصة بعد غلق دام اكثر من 4 شهور ونصف بسبب وباء كورونا.

 

وتابع: «مبدئياً سيكون هناك فرد واحد على كل دكة من دكك كل كنيسة ويسمح بالدخول حسب سعة كل كنيسة على حدة»، مشيراً إلى ان مهام مجموعات السكرتارية هو الإعلان للشعب القبطى عن المواعيد الخاصة بالقداسات في الكنائس، فضلاً عن وجود مجموعات أخرى تسمى بمجموعات التطهير والتعقيم والتعطير في كل كنيسة، ومجموعات ثالثة تسمى بالنظام المنوط بها تنظيم حركة الاقباط اثناء الحضور داخل الكنيسة لحضور القداسات بحيث يمنع الحركة تماماً والتأكد من وجود مطهر وكمامة مع كل فرد وارتداء الكمامات ومراعاة التباعد الاجتماعى المسموح به طبياً، فضلاً عن مجموعات الكشافة والخدام المتطوعين لتنظيم عملية الدخول والخروج من والى الكنائس في سهولة ويسر.

 

ولفت الوكيل البابوى إلى أن كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس في الإسكندرية وضعت 8 ضوابط مشددة لاستئناف صلوات القداسات الإلهية بمختلف الكنائس الأرثوذكسية على مستوى الإسكندرية الموزعة على القطاعات الاربعة (شرق وغرب ووسط والمنتزة)، بينها عدم التقبيل بعد صلاة الصلح على ان يتم الاكتفاء بالانحناء بدلاً عن التقبيل للروف الصحية الحالية والمغادرة بعد التناول مباشرة وعدم لمس الأيقونات المقدسة داخل الكاتدرائية والكنائس الاخرى فضلا على التزام كل شخص بمكانه المخصص له وعدم التحرك نهائياً منه.

 

أُضيفت في: 3 أغسطس (آب) 2020 الموافق 13 ذو الحجة 1441
منذ: 3 شهور, 28 أيام, 11 ساعات, 54 دقائق, 28 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

124912
تحقيقات
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟