رئيس الاتحاد المصري للميني فوتبول أحمد سمير :ختام رائع للدورة التدريبية الدولية بالقاهرة وإكتمال الحلم

رئيس الاتحاد المصري للميني فوتبول أحمد سمير :ختام رائع للدورة التدريبية الدولية بالقاهرة وإكتمال الحلم
2020-10-06 12:39:04

في أمسية رائعة مليئة بالنجاحات اختتم رئيس الإتحاد المصري للميني فوتبول أحمد سمير سليمان بمركز التعليم المدني بالجزيرة  الدورة التدريبية الدولية التخصصية الأولي للميني فوتبول والتي اقيمت بالقاهرة لتخريج أول جيل حكام ومدربيين وإداريين هذة الدورة الخاصة جدا لانها ايضا تواكب الإحتفالات بإنتصارات حرب أكتوبر المجيدة 1973 والتي تعد أحد أهم وأمجد ايام التاريخ المصري. والجدير بالذكر أن رئيس الإتحاد المصري للميني فوتبول احمد سمير سليمان.

يشغل منصب عضو المكتب التنفيذي للإتحادين العربي والإفريقي  رئيس لجنة التطوير والإستراتيجيات .

الجدير بالذكر أن الدورة التدريبية الدولية الأولي تحت رعاية الإتحاد الإفريقي للميني فوتبول شهدت إقبالا كبيرا فاق كل التوقعات من حيث عدد الحضور الكبير من مختلف محافظات القاهرة والجيزة والفيوم وإسكندرية ومطروح والبحيرة والغربية والقليوبية والمنوفية والبحر الأحمر  للحكام والمدربين والإداريين تحت رعاية الإتحاد الإفريقي وبحضور السادة المحاضريين الدوليين من كلا من لبنان وتونس  الدكتور ناجح قاسم المحاضر الدولي المعروف  والدكتور أنور بالطيب المحاضر الإفريقي. والكابتن محمد فارس قوي رئيس لجنة الحكام الإفريقية للميني فوتبول والكابتن حيدر محمد قليط رئيس لجنة الحكام الأسياويه والمدرب الدولي رياض بن حميديه  وبحضور المحاضرين المصريين الكابتن فكري صالح المحاضر الدولي الكبير  والكابتن محمد الخضري المحاضر الإفريقي الكبير  والمحاضر الدولي الكبير الكابتن احمد الشناوي  وكان رئيس الإتحاد المصري للميني فوتبول أحمد سمير قد قام  بالتنسيق مع الإتحاد الإفريقي والإتحاد العربي لحضور المحاضريين الدوليين  إلي مصر  لتخريج أول جيل حكام ومدربيين وإداريين في تاريخ رياضة الميني فوتبول في مصر معبرين عن سعادتهم بحضورهم إلي مصر وعبر رئيس الاتحاد عن سعادته بأنه اصبح الان للاتحاد في كل محافظه من محافظات مصر مدريبيه وحكامه وادارييه مضيفا انه كذلك من أهم أهدافنا في رياضة الميني فوتبول هو الكشف عن  الموهب الشابه والبعد بشبابنا بعيدا عن الارهاب والمخدرات والتطرف الديني . وتوسيع قاعدة الإنتشار والممارسة  كما عبر رئيس الإتحاد أحمد سمير سليمان عن سعادته الخاصة معتبرا أن نجاح الدورة التدريبية اليوم في قطاع القاهرة والجيزة والدورتين اللتان سبقتهم في قطاع القناة والدلتا ثم قطاع الصعيد  للحكام والمدربيين والإداريين هي محصله لمجهود كبير وجهد وعمل دؤب يراة أمام عينه منذ أن إنطلق في حلمة  2016  لتأسيس رياضه الميني فوتبول في مصر  واليوم  بدأ الحلم يصبح واقع في تخريج أول جيل حكام ومدربين وإداريين في تاريخ رياضة الميني فوتبول في مصر  وقد تأكد ذلك اليوم بتنظيم وتنسيق كبير  مرورا بالزي الموحد للدراسين في التحكيم وزي موحد للدارسين في التدريب  وأن الدورة قد شهدت حضور كبير وغير متوقع نتيجه للجهد الكبير الذي تم الفترة الماضيه لنشر الاتحاد ومناطقة في كل المحافظات المصرية كما أكدا انه لن يسمح لاحد العمل في هياكل الاتحاد المصري للميني فوتبول  الا اذا كان يحمل هذة الرخصه لاننا نبني من الجذور بإستقلالية كاملة ونسعي ان يعلو الصرح مثمنا المجهود الكبير الذي بذله علي مدي الثلاث سنوات الماضية وتحديدا منذ إشهار الإتحاد علي يد الوزير المحترم الأستاذ الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة صاحب الأيادي البيضاء  في 29 يوليو 2019 مرورا بإنشاء مناطق للإتحاد في كل محافظات مصر وصولا إلي اليوم  في القاهرة لتخريج أول جيل حكام ومدربيين وإداريين في تاريخ رياضة الميني فوتبول في قطاع القاهرة والجيزة والفيوم واسكندرية ومطروح والبحر الاحمر والبحيرة والغربية والمنوفية والقليوبية  إستعدادا لاطلاق الدوري خلال شهر هكذا يكون الحلم قد إكتمل .  في ظل الدعم الكبير لشباب مصر في كافة المجالات من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي راعي الشباب المصري وكذلك الجهود الكبيرة لمعالي وزير الشباب والرياضة الاستاذ الدكتور أشرف صبحي صاحب الأيادي البيضاء في إشهار الإتحاد ودعمه المتواصل لنا والتنسيق المستمر مع سيادته لنشر اللعبة في كل ربوع مصر  مختتما حديثه بتحيا مصر رئيسا وجيشا وشعبا.

أُضيفت في: 6 أكتوبر (تشرين الأول) 2020 الموافق 18 صفر 1442
منذ: 20 أيام, 20 ساعات, 30 دقائق, 20 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

125058
رياضة
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟