محسن الصياد.. ”ملك الحلاوة” ملحمة من الريف الى كارفور المعادي ومدينه نصر

محسن الصياد.. ”ملك الحلاوة” ملحمة من الريف الى كارفور المعادي ومدينه نصر
2020-10-28 15:53:03

محسن الصياد اسم ظهر في السنوات الاخيره في مجال الحلويات واستطاع ان يكتب اسمه بين الكبار في هذا المجال واستطاع ايضا كشف مافيا الحلويات من خلال الخامات التي يقدمها لعملائه والاسعار التى لا تقارن مقابل المكاسب الرهيبه التي يكسبونها.. رحلة عظيمة قطعها محسن الصياد من ريف مصر إلي مناطحة الكبار في عالم الحلويات بسلاسل كارفور.

على سبيل المثال وجدت علبه مشابهه كنت قد اشتريتها من اسبوع من محل شهير في القاهره كان ثمنها تقريبا 1000 جنيه معروضه في محلات الملوك عند محسن الصياد ب 250 جنيه فقط ..وعندما سألته عن السر أجاب أنه لو استطاع أن يقدمها بالمجان للمسلمين في ايام المولد النبوى الشريف لن يتردد.

وبالصدفه اكتشفنا اعلان علي واجهه المعرض مكتوب عليه علبه الحلاوه  لفاعل الخير فقط ب 35 جنيه.

وحينما رايناها وجدتها علبه قيمه سالناه واجاب انه يساهم في هذه العلبه من ماله الخاص حتى يشجع فاعلين الخير على التوزيع في تلك الايام المباركه.

سالنا عن احلامه في هذا المجال وتوقعنا ان تكون احلامه سلسله محلات شهيره في العاصمه على سبيل المثال او مصنع كبير وفوجئنا انه هدفه ان يقدم حلوى المولد النبوي الشريف لكل المسلمين في العالم وان يجعلها عاده اسلاميه في العالم كله ليس في مصر.

 

منتجات الملوك فى كفر كفر ابراش ومنيا القمح ومشتول السوق وبلبيس وشبين القناطر وقليوب وشبرا الخيمه والمطريه وكارفور المعادى ومدينة نصر ...

ولمست أيضا موروث الخير في أولاده رقيه و محمد وعزالدين حيث أنهم قاموا بتوزيع الحلوى على الماره بالمجان دون أن يطلب أحد منهم ذلك ...حقا من شابه اباه ماظلم.

ومن المعروف ان حلوى المولد النبوي الشريف عاده اسلاميه مصريه خالصه تعود الى العصر الفاطمي.

 

أُضيفت في: 28 أكتوبر (تشرين الأول) 2020 الموافق 11 ربيع أول 1442
منذ: 1 شهر, 6 أيام, 9 ساعات, 14 دقائق, 24 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

125117
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟