حلب ..وستالينجراد

حلب ..وستالينجراد
ماهر عباس
2016-12-23 12:29:39

Maher_abass@hotmail.com
لم يفاجئني انتصار حلب  و تطهيرها من الإرهابيين والخونة الذين جعلوا منها رمزا للمواجهة  في أزمة الصراع على سوريا ,ولايخفي على خبراء الجيو- سياسة أهمية انتصار  حلب من قبل الجيش العربي السوري  ،  وهذا أكد ما كتبته قبل اعوام ان حلب هي الرقم الصعب في الصراع على سوريا والانتصار فيها لايعني نهاية المطاف بل ان  تطهير كل جيوب الخيانة هو المهم .
افشل تحرير حلب المخطط الصهيو- امريكي –التركى- القطري واموال  الخليج العربية للمعارضة والمرتزقة في سوريا .
  انتصار حلب اربك  معادلات الغرب والإعلام العربي   الذي سوق "كذبا "سنوات بسقوط سوريا .  فقد أصاب    المعارضة الهشة والغرب بهستيريا  وكشف  للشارع العربي أن قنواتهم الاعلامية تذيع كذبا  و بعيدة عن الواقع   .
بكل اسف من يتابع االوضع  السوري    سيري كيف كانت محاولات خلط الأوراق وتشويه الصورة ,فالمعارضة  التي ترعرعت مابين  حانات لندن وباريس وواشنطون  وفنادق  الخليج  لايمكن أن تكون قيادة  لسوريا بل قطع شطرنج بيد من يدفعون لهم وللجماعات الارهابية   ..
واظن أن الجامعة العربية التي تتحمل جزء كبير مما حدث  منذ تجميد مقعد سوريا   ,بعد أن سلمت ليبيا للغرب,, تحتاج اليوم من  أمينها احمد ابو الغيط  أن يستجيب لرغبة الشارع العربي   بعودة مقعد سوريا   المؤسسة للجامعة ليمثل حكومتها وقيادتها  .
و  يجب أن يتم فرز كل الخارجين من حلب فهؤلاء  لايختلفون عن  العائدين من أفغانستان والبانيا والبوسنة  قبل أن يفاجئنا أحدهم بعمل  إرهابي هنا أو هناك حال وصولهم إلى بلدانهم   .
 اعتقد أن حلب تكتب التاريخ من جديد لتعيد  سوريا بوجهها العربي المشرق بعد محاولات تدميرالتاريخ و الحضارة الذي شاهدناه في العديد من المدن السورية   . وانتصارها    يؤكد ان المعركة كسرت الحلم التركي و  الغربي   وفشل اموال النفط والاستخبارات الخليجية في الوصول الى مراميها باسقاط سوريا ونظامها بقيادة بشار الاسد ..
 صحيح كثير من  المدن السورية عانت ولم تعد تلك المدن الجميلة التي كنا نتجول فيها كما في مدننا  المصرية ,تحتاج   لإعادة بناء لكن ما يمكن التأكيد عليه أن الإنسان السوري تمسك بخياراته ولم تفلح فيه الدعايات المغرضة و"الفبركة" الاعلامية المزيفة في  مواقع التواصل الاجتماعي .من قبل العصابات الإرهابية المدعومة صهيو-امريكيا وتركيا وعربيا   لإسقاط الدولة  .
 لقد  سقطت كل الاقنعة في الخليج عندما أمرت دولة خليجية المصلين بأداء صلاة القنوط في مساجدها  وتبرأمنهم    وقتها كل عربي شريف يعيش بينهم   ..  وفتحوا بلادهم لكل من خرج من سوريا  وقدموا لهم  مساعدة الإقامة  لينضموا إلى اخوان الستينيات .
الضربة التي تلقاها الإرهاب في حلب كبيرة  ,لكن جيوبهم لاتزال  خلايا نائمة ويقينا  الجيش العربي والشعب  السوري قادر على فرزهم   .
وما بعد إنتصار حلب لابد من اعادة ترتيب الأوراق في  سوريا الدولة الشقيقة  كانت شريكا لنا في الإنتصار العربي الأهم على إسرائيل بجيشها الأول في الشام مع جيشنا الثاني والثالث في سيناء التي يحاول  الإرهابيين  تحويلها من أرض الفيروز وممر الحضارات والأنبياء إلى بؤر  لهم  وللفكر التكفيري الذي تغذي في الخليج  مع الحرب الافغانية من القاعدة وآفخاذها النصرة و داعش .وعلي الجميع  مراقبة الجهة التي سيتوجه اليها  هؤلاء الارهابيين  في ليبيا  و افريقيا  للإنطلاق  من جديد...
 والحقيقة الحليف الروسي لسوريا الذي اكد حقيقة أن   الغرب كانت مواجهته لداعش  كانت مضيعة للوقت طويلا وسنقف طويلا عند انتصار حلب الذي  يشبه  انتصار ستالينجراد   في الحرب العالمية الثانية ..وللحديث بقية !!

أُضيفت في: 23 ديسمبر (كانون الأول) 2016 الموافق 23 ربيع أول 1438
منذ: 9 شهور, 29 أيام, 8 ساعات, 34 دقائق, 11 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية حلب سورية

التعليقات

71650
تويتر
  • بالصور.. ايلي صعب يشعل عروض الموضة بباريس بأزياء رواية الملوك المتساقطين
  • محمد صلاح يتالق فى ليفربول
مشوار منتخب مصر في تصفيات مونديال روسيا 2018
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟