”نائب الانبطاح”.. وتحذير الأدوية.. والوزير وبثينة..!

”نائب الانبطاح”.. وتحذير الأدوية.. والوزير وبثينة..!
السيد البابلي
2016-12-26 12:08:04

sayedelbably@hotmail.co.uk
بدلاً من أن يدرك نائب الشعب أن له مهمة أساسية تتمثل في المساعدة علي عبور الأزمات وتحقيق الاستقرار. فإن النائب إلهامي عجينة الذي اعتاد إطلاق التصريحات المثيرة عن الضعف الجنسي لدي الرجال توجه إلي أحد المساجد واعتلي المنبر وشن هجوماً علي البرلمان ووصفه بأنه "منبطح للحكومة".. و"أنيل من الحزب الوطني".. وانتقل في هجومه إلي الحكومة ايضا ليقول "أنا اضطريت أقل أدبي علي الحكومة علشان أجيب حق الناس".
واستمر النائب في التحريض والتأليب ليقول "إن رفع الدعم والغلاء ده مينفعش يكون لمصلحة شوية مسئولين كبار وحرامية والغلابة يدفعوا الثمن".
وهذا الحديث الغريب والعجيب من هذا النائب يستدعي أن تكون هناك مراجعة وتقييم من المجلس لكل تجاوزاته ولسلوكه المرفوض الذي يتسم بالمزايدة والإثارة. ولا يتفق مع مسئولياته كنائب يحرض علي إظهار الحقيقة بموضوعية وبعيداً عن اللعب علي أوتار الغلابة والبسطاء.
وإذا كان النائب قد انتهك كل قواعد وحرمة المساجد باعتلاء المنبر لتوجيه الاتهامات فإننا بعد ذلك لا يمكننا إدانة غيره لو صعد المنبر للحديث في قضايا أخري خلافية.
إن النائب الذي يتمتع بحرية و"حصانة" في الحديث والتعبير كان عليه أن يختار منبر البرلمان ليعبر من خلاله عن كل تحفظاته وآرائه وأن يتحدث ايضا من خلال الإعلام عن كل انتقاداته.
ولكنها علي أية حال سمة من سمات الفوضي المجتمعية السائدة.. ونتيجة طبيعية لغياب الحسم وسرعة القرار واختلال في المفاهيم والمعايير.
ہہہ
وإذا كان النائب عجينة يحاول إثارة الرأي العام علي طريقته فإن إعلامياً مرموقاً يتصدر المشهد الإعلامي الآن حاول التنبيه لكارثة بكارثة أكبر.
فقد حذر الإعلامي بأننا "مش هانلاقي أدوية بعد أسبوعين في مصر" قاصداً بذلك التنبيه لخطورة الأزمة.
ولكن التحذير بهذا المعني يعني أن علي المرضي أن يسارعوا إلي الصيدليات ويقوموا علي طريقة تخزين السكر بتخزين الدواء وهو ما سيؤدي إلي أن الأزمة سوف تبدأ من الآن وليس بعد أسبوعين أو يومين..!
إن الأحاديث الانفعالية في قضايا مجتمعية حساسة يجب أن تتسم بقدر أكبر من الحذر ومراعاة العواقب والأبعاد.. فنحن أمام قضية تستدعي معالجة موضوعية بتدخل من الدولة لأنها تتعلق بصحة المصريين وبالدواء الذي لا يمكن التردد في توفيره. وهي قضية تستلزم طمأنة الناس إلي أن الدواء سوف يتوافر بأي طريقة وفي أسرع وقت بدلاً من الحديث عن اختفاء الدواء وإثارة الذعر ورفع أسعاره لأرقام مبالغ فيها.
ہہہ
ونترك الدواء إلي قضية الوزير والوكيلة.
فوزير التربية والتعليم أصدر قراراً وصف بأنه مفاجئ يتضمن نقل وإنهاء انتداب وكيلة الوزارة الدكتورة بثينة كشك من وظيفة مدير مديرية التربية والتعليم بالجيزة وعودتها إلي مقر الوزارة.
ووكيلة الوزارة التي تساءلت عن سبب ومبررات القرار واجهت هجوماً شرساً من الوزارة تمثل في بيان صادر عن الوزارة يكيل لها العديد من الاتهامات والمخالفات.
وأنذرتها الوزارة ايضا بعدم الظهور في الفضائيات أو الحديث عن قضيتها.
والوزارة تعاملت مع الوكيلة بأسلوب بعيد عن كونها وزارة "للتربية". فالقرار الذي علمت به الوكيلة عبر الإنترنت كان يجب أن يصدر بشكل فيه نوع من الاحترام والتقدير يحفظ لقيادات التربية والتعليم احترامها ووقارها بعيداً عن الاتهامات اللاحقة التي تضر بسمعة الوزارة ومسئوليها والتي تدفع للتساؤل عن استمرار الوكيلة في عملها كل هذا الوقت إذا كانت ما تقوله الوزارة صحيحاً..!
إن الدكتورة بثينة كشك التي كانت مرشحة ذات يوم لكي تكون وزيراً للتربية والتعليم تقول إنه قد تم تهديدها بتشويه سمعتها حال ظهورها في الفضائيات.. وهو تهديد عليها أن توضح من الذي هددها به ومن يملك تشويه السمعة.. فالأمر يحتاج إلي نوع من الشفافية والتوضيح. فالذين يخدمون في مواقعهم ويتحملون المسئولية لا تكون نهايتهم علي هذا النحو..!
ہہہ
ومن هو هذا الشخص الذي ظهر علينا في برنامج تليفزيوني فضائي ليدعو إلي إنشاء فرع لجامعة الأزهر في إسرائيل..!
إن أحد الباحثين واسمه عمر سالم وهو أمريكي من أصول مصرية ويقال إنه مؤسس لما يسمي الدبلوماسية الدينية خرج علينا في برنامج تليفزيوني ليتحدث حديثاً مغلوطاً مليئاً بالأكاذيب عن الإسلام والعرب والفلسطينيين وهو ما دعا النائب السابق محمد البدرشيني إلي القول أثناء البرنامج "ده مش عارف أي حاجة في الدين ولا في التاريخ نهائياً. وكل ما يقوله خطأ".
ودعا البدرشيني إلي إسقاط الجنسية المصرية عنه في أسرع وقت لأنه يشكل خطراً كبيراً علي الأمن القومي للدولة المصرية.
وسانده الإعلامي وائل الإبراشي بالقول "أقسم بالله أنت أخطر من الصهاينة".
وإذا كان هذا الشخص بهذه الدرجة من الخطورة وإذا كان الأزهر كما يقول الدكتور سيد بكري استاذ العلوم بالأزهر قد حذر من التعامل معه من قبل. فلماذا يمنح الفرصة للظهور الإعلامي ولماذا طرح هذه الأفكار المريضة ولماذا نخلق المشاكل بأنفسنا؟!
ہہہ
واقتربنا من نهاية عام 2016. ومع الأسبوع الأخير في هذا العام فإن عشرات الاستفتاءات واستطلاعات الرأي والاختيارات "المضروبة" سوف تظهر وكلها تقوم علي المصلحة و"الشلل".. واللي يبدفعوا أكثر..!
ہہہ
ومع اقتراب موعد مباراة القمة بين الأهلي والزمالك يبرز مرتضي منصور وأحاديث ومواقف وتعليقات مرتضي.. ولا صوت في عام 2016 استطاع أن يعلو فوق صوت مرتضي.. "ده لوحده حزب ونادي وحكومة مستقلة".. ويحقق أعلي نسبة مشاهدة..!

أُضيفت في: 26 ديسمبر (كانون الأول) 2016 الموافق 26 ربيع أول 1438
منذ: 9 شهور, 26 أيام, 8 ساعات, 55 دقائق, 22 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

71860
تويتر
  • بالصور.. ايلي صعب يشعل عروض الموضة بباريس بأزياء رواية الملوك المتساقطين
  • محمد صلاح يتالق فى ليفربول
مشوار منتخب مصر في تصفيات مونديال روسيا 2018
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟