العلاقات المصرية الأردنية نموذج للتعاون العربي.. «السيسي» يستقبل وزير خارجية عمان.. يبحثان القضية الفلسطينية ومكافحة الإرهاب.. الأزمة السورية وتشكيل اللجنة المشتركة على مائدة الحوار

العلاقات المصرية الأردنية نموذج للتعاون العربي.. «السيسي» يستقبل وزير خارجية عمان.. يبحثان القضية الفلسطينية ومكافحة الإرهاب.. الأزمة السورية وتشكيل اللجنة المشتركة على مائدة الحوار
2017-01-04 16:02:44

يعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء، جلسة مباحثات بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة مع ناصر جودة وزير الخارجية الأردني.

المباحثات
ومن المقرر أن تشهد المباحثات دعم وتعزيز العلاقات بين الدولتينـ، والسبل الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائى في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية ومختلف القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وخصوصا عملية السلام في الشرق الأوسط.

ملفات أساسية
وتوجد عدة ملفات أساسية يتعاون فيها الجانبان بشكل كبير، ومن المقرر أن تتصدر مباحثات اليوم القضية الفلسطينية التي تعد القاهرة وعمان طرفين أساسيين فيها، ومازالتا تسعيان من أجل استئناف المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية وفقا للمرجعيات الدولية، وصولا لتنفيذ حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. 

ملف الإرهاب
يأتي ذلك إلى جانب ملف الإرهاب، حيث تتفق رؤى الدولتين على ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولى والدول العربية والإسلامية؛ للتعامل بكل حزم مع خطر الإرهاب والتطرف والتنظيمات الإرهابية، مع العمل على الدفاع عن الإسلام ضد من يقومون بتشويه صورته السمحة التي تنبذ العنف والتطرف، وتحض على التسامح والاعتدال وقبول الآخر، وتم التأكيد على محورية دور الأزهر الشريف باعتباره منارة للفكر الإسلامي الوسطي. 

سوريا
والملف الثالث خاص بالوضع في سوريا، وترى مصر والأردن أهمية التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة، ينهي المعاناة الإنسانية للشعب السوري ويحفظ وحدة وسلامة الأراضي السورية ويحول دون امتداد أعمال العنف. 

العلاقات التاريخية
كما تكتسب العلاقات التاريخية "المصرية- الأردنية" أهمية خاصة نظرا للدور الإقليمي المهم الذي تلعبه الدولتان في مواجهة التحديات والأخطار التي تهدد المنطقة، حيث تعد العلاقات المصرية-الأردنية نموذجا يحتذى به لعلاقات قوية ووثيقة منذ القدم، حيث ترتبط الدولتان بأواصر تاريخية ثقافية وعلاقات متميزة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي ساعدت على انتقال الأفراد والمبادلات الاقتصادية والحضارية بين البلدين ما يؤكد المصير الواحد والمشترك لهما.‏

القيادتان
وتتسم العلاقات المصرية الأردنية السياسية بأنها نموذج يحتذى به في العلاقات العربية، سواء من حيث قوتها ومتانتها من خلال التشاور المستمر بين مصر والأردن، والزيارات المتبادلة بين القيادتين المصرية والأردنية.

زخم كبير
كما تشهد العلاقات الثنائية بين البلدين زخما كبيرا عقب انعقاد اجتماعات الدورة السادسة والعشرين للجنة العليا المشتركة، وهي اللجنة التي تعد الأقدم بين اللجان العربية، والأكثر انتظاما في مواعيد عقد دوراتها المتعاقبة بين القاهرة وعمان.

إزالة العقبات
وتعمل اللجنة على إزالة العقبات والمعوقات التي تعترض زيادة حجم التبادل التجارى وانسياب الحركة التجارية بين البلدين للوصول بها إلى آفاق أرحب ترتقى لحجم العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتتناسب مع الإمكانات الإنتاجية والتصديرية في البلدين، خاصة أن هناك مجالات كثيرة للتعاون المشترك في قطاعات صناعة الدواء وتسويقه البرامج السياحية المشتركة، وزيادة حجم الصادرات الزراعية المصرية للأردن، إضافة لمجالات الضرائب والبناء والتشييد والقوى العاملة والتدريب المهنى والفني والنقل البرى والجوي والمجالات العلمية والثقافية.

التنسيق والتشاور
كما تشهد اللقاءات المتبادلة بين الرئيس السيسي وملك الأردن التأكيد على حرصهما المتبادل على تعزيز أواصر الأخوة والتنسيق والتشاور، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين والقضايا العربية والتركيز على البحث في سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات. 

وعقـدت اللجـنة العليا المصرية الأردنية المشتركة اجتماعات دورتها السادسة والعشـرين في القاهرة أواخر العام الماضي، وترأس الجـانب المصـري المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وترأس الجـانب الأردني الدكتور هاني الملقى رئيـس الـوزراء.

آليات عمل 
وجاء ذلك استكمالًا لما تم الاتفاق عليه خلال اللقاء الذي جمع رئيسي الوزراء على هامش اجتماعات القمة العربية في دورتها السابعة والعشرين، والتي عقدت في العاصمة الموريتانية نواكشوط بتاريخ 25 يوليو الماضى، والذي تم خلاله الاتفاق على ضرورة التوصل إلى آليات عمل فعالة وغير تقليدية للارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستويات متقدمة.

اجتماعات موسعة 
وعقدت اللجنة العليا جلسة اجتماعات موسعة شارك فيها عدد من الـــوزراء من الجانبـين وتبادل خلالها رئيسـا الوزراء كلمات الترحيب معربين عن تفاؤلهما الكـبير بما شـهدته مسـيرة العلاقات الثنائية بين البلـدين من تطور كـبير ونمـو مـطرد على كافة الأصعدة السياسـية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها، وأكدا أهمية مواصلة العمل الدؤوب للمضي قدما نحو آفاق أرحب في مسيرة العلاقات المتطورة بين البلدين بما يحقق مصالحهما المشتركة ويتوافق مع تطلعات الشعبين الشقيقين.

التفاهم المتبادل 
وفي جـو من التفاهم المتبادل، استعرضت اللجـنة الوزارية مشاريع القرارات المرفوعة إليها من اللجنة التحضيرية وأشادت اللجنة العليا بالجهود التي بذلتها اللجنة التحضيرية في بحث ودراسة كافة سبل تنمـية علاقات التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات.

لجنة مشتركة 
وبحثت اللجنة العليا المشتركة كافة الموضوعات المتعلقة بالتعاون السياسي بين البلدين، وكذا التشاور وتنسيق المواقف إزاء التطورات والمستجدات التي تموج بها الساحة العربية والإقليمية علاوة على القضايا ذات الاهتمام المشترك وتم الترحيب بنتائج الدورة السادسة والعشرين للجنة العليا المشتركة التي عقدت بالقاهرة وكلف رئيسا الوزراء كافة اللجان الوزارية الفنية المنبثقة عن اللجنة العليا، بمواصلة العمل والتنسيق الوثيق للارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية بالشكل الذي يتسق مع رؤية القيادة السياسية في البلدين بشأن البعد الإستراتيجي للعلاقات المصرية الأردنية.

مستوى متميز 
وتم الإشادة بالمستوى المتميز الذي بلغته علاقات التعاون الثنائي وما شهدته تلك العلاقات من طفرة هامة بالشكل الذي يهدف لترجمة رؤية زعيمي البلدين في شأن وحدة الهدف والمصير والتحديات، وفي هذا السياق أكد رئيسا الوزراء عزمهما على التأسيس لمرحلة جديدة ترتقي بالعلاقات الثنائية لآفاق أرحب تحقق طموحات وتطلعات الشعبين الشقيقين وتمثل نموذجًا لتعاون عربي مثمر يقوم على التفاهم والاحترام والمصالح المشتركة.

مجالات التعاون 
وفي مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والصناعي والاستثماري، تم الاتفاق على عقد الدورة التاسعة عشر لمجلس الأعمال المصري الأردني خلال شهر يناير الجاري 2017 في القاهرة بدعوة من جمعية رجال الأعمال المصريين لدفع مجالات الاستثمار بين البلدين.

وتم الاتفاق على سبل تعزيز ودعم تنفيذ قرارات القمم العربية العادية والتنموية، والقرارات الصادرة عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية، واستمرار بذل الجهود والتنسيق بين الجانبين في مجال الشراكة مع تجمع السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا "الكوميسا" إلى جانب التنسيق والتشاور في مجال تطبيق بنود اتفاقية تيسير التجارة في منظمة التجارة العالمية.

زيادة الاستثمارات 
وبحث الجانبان سبل زيادة الاستثمارات والتجارة المشتركة بين البلدين في ضوء ما يتوفر لديهما من فرص استثمارية واعدة والارتقاء بحجم التبادل التجاري إلى مستوى العلاقات السياسية الأخوية والتضامنية المتميزة بين البلدين واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الإنتاج الوطني وتم الاتفاق على تعزيز التعاون في مجال تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تأسيسًا على أطر التعاون القائمة والاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

إجراءات العمل 
وفي مجال العمل، توافق الجانبان على الإجراءات التي تتخذها وزارة العمل الأردنية فيما يتصل بالعمالة المصرية في السوق الأردني بما يحفظ حقوق العمال وأصحاب العمل وتطبيق قوانين العمل الأردنية، وتم مناقشة الإجراءات اللازمة لتطوير العلاقات بين الجانبين في قطاع النقل للعمل على تيسير حركة الأفراد والشاحنات والبضائع بين البلدين والبناء على العلاقات القوية التي تربط بينهما في هذا القطاع الحيوي والجوار الجغرافي بين البلدين الشقيقين.

اجتماعات اللجنة العليا 
وبحثت اجتماعات اللجنة العليا مختلف مجالات التعاون المشتركة بين مصر والأردن والتي شملت: الشئون القنصلية والقطاع الخاص والزراعـــة والموارد المائية والري والطاقة والطاقة المتجددة والغاز والكهرباء والتعدين والصحة والدواء والنقل والإسكان ومياه الشرب والصرف الصحي، والاتصالات وتكنولوجيات المعلومات والشباب والرياضة والسياحة والآثار والثقافة والإعلام والتربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي والقوى العاملة والتدريب المهني والتضامن الاجتماعي والشئون الأمنية والقضائية والحماية المدنية والأوقاف والشئون الدينية والبيئــــة والخدمة المدنية والتنمية المحلية والتخطيط.

الاجتماع المقبل 
وفي ختام الاجتماعات، قررت اللجنة أن تعقد اجتماعات دورتها السابعة والعشرين في عمان خلال النصف الثاني من عام 2017، وتم توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم وبروتوكولات التعاون والبرامج التنفيذية وذلك في مجالات: السياحة،والعمل والقوى العاملة والتدريب المهني والدواء، والجيولوجيا والتعدين، والشئون الإسلامية والتعاون الثقافي والتعاون بين وكالات الأنباء في البلدين ومجال التأمين والتضامن الاجتماعي والشباب والتعاون العلمي والفني في مجال التخطيط وتبادل الخبرات في مجالات تطوير الإدارة العامة وتم أيضًا توقيع محضر الدورة السادسة والعشرين للجنة العليا المصرية الأردنية المشتركة.

أُضيفت في: 4 يناير (كانون الثاني) 2017 الموافق 5 ربيع آخر 1438
منذ: 9 شهور, 18 أيام, 9 ساعات, 1 دقيقة, 21 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

72685
تويتر
  • بالصور.. ايلي صعب يشعل عروض الموضة بباريس بأزياء رواية الملوك المتساقطين
  • محمد صلاح يتالق فى ليفربول
مشوار منتخب مصر في تصفيات مونديال روسيا 2018
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟