علاقات تاريخية بين مصر وجنوب السودان.. السيسي يلتقي سيلفا كير في الاتحادية.. الرئيسان يبحثان تعزيز التعاون في جميع المجالات.. وتطورات الأوضاع السياسية في جوبا

علاقات تاريخية بين مصر وجنوب السودان.. السيسي يلتقي سيلفا كير في الاتحادية.. الرئيسان يبحثان تعزيز التعاون في جميع المجالات.. وتطورات الأوضاع السياسية في جوبا
2017-01-10 15:58:48

يعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة جلسة مباحثات مع "سلفا كير ميارديت" رئيس جمهورية جنوب السودان.

ويأتي اللقاء للتأكيد على أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين مصر وجنوب السودان على جميع الأصعدة.

ومن المقرر أن يبحث الرئيس السيسي و"سيلفا كير" سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وجنوب السودان، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات والقضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك والاستفادة من الخبرات المصرية في كل المجالات.

التنسيق والتشاور
ومن المقرر التأكيد على أهمية زيادة التنسيق والتشاور بين الجانبين حول الأوضاع والقضايا المتعلقة بالمنطقة في إطار العمل على إحلال السلام والاستقرار. 

والتأكيد على أن سياسة مصر الخارجية تقوم على عدم التدخل في شئون الدول الأخرى و انفتاح مصر على الجميع، وسعيها لإقامة علاقات متوازنة مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة.

كما من المقرر أن يشهد اللقاء تباحثًا حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث من المقرر أن يتفق الجانبان على الاستمرار في التنسيق المكثف بينهما في إطار المحافل والمنظمات الدولية.

الأمن القومي
وقالت مصادر دبلوماسية إن زيارة "سيلفا كير" تمثل أهمية للطرفين لتحقيق الأمن القومي للبلدين، مشيرة إلى أن أمن جنوب السودان ينعكس على الوضع الأمني لمصر بحسب موقعها الإستراتيجي.

وأضافت أن جنوب السودان لها أولوية في السياسة الخارجية لمصر، واستقبلت مصر من قبل الأطراف المعنية بأزمة جنوب السودان والتوصل إلى آلية فعالة لمساعدة كل الأطراف الجنوب سودانية على التمسك بخيار السلام ومساندتها على تنفيذ بنود اتفاق السلام وإرساء أسس الأمن والاستقرار.

كما عملت القاهرة على إيجاد حلول عاجلة للأزمة الإنسانية في جنوب السودان، والنهوض بالوضع الاقتصادي المتردي لتحقيق ما يتطلع إليه أبناؤه من آمال في السلم والاستقرار والتقدم. 

وتابعت المصادر: أن المباحثات المصرية الجنوب سودانية المقرر عقدها اليوم ستركز على تحقيق الأمن والاستقرار، وبحث ملفات التجارة البينية ودفع حركة الصادرات وإقامة العديد من المشروعات المشتركة، كالصحة والتعليم والإدارة والتعاون المشترك في مشروعات تنمية دول حوض النيل.

تاريخ طويل 
وتعود العلاقات بين مصر وجنوب السودان إلى تاريخ طويل منذ عشرات السنين، عندما كانت أعداد من أبناء جنوب السودان يأتون لتلقي تعليمهم في جامعات مصر وأن هذه العلاقات تتطور وتزداد عمقًا على مر الأيام في ظل رغبة الشعبين القوية في تطوير العلاقات بين البلدين.

ومنذ استقلال دولة جنوب السودان عن الشمال، حرصت مصر على حسن العلاقة ومتانتها مع دولتي السودان شمالها وجنوبها على السواء. 

وتم تبادل زيارات بين مصر وجنوب السودان على مستوى عالِ والاتفاق على مشروعات تعاون لصالح الشعبين، خصوصًا وأن علاقات مصر بالجنوب وأبنائه كانت قوية وطيبة عندما كانت السودان دولة واحدة وقبل أن ينقسم إلى شمال وجنوب.

استفتاء شعبي
وكانت دولة جنوب السودان قررت إجراء استفتاء شعبي للانفصال عن الشمال، وجاءت نتيجته كاسحة بموافقة 98% من أبناء شعب جنوب السودان بالموافقة على الانفصال والذي اعلنت نتيجته في فبراير 2011، وتم الإعلان عن دولة جنوب السودان المستقلة في 9 يوليو 2011.

وسارعت مصر إلى إعلان دعمها لدولة جنوب السودان والاعتراف بها دولة مستقلة، وإقامة علاقات دبلوماسية معها وذلك في إطار حرص مصر على رغبة أبناء الجنوب في أن تكون لهم دولة مستقلة خصوصََا بهم ومنفصلة عن الشمال.

واستمرت العلاقة القوية بين مصر والسودان سواء الشمال أو الجنوب بل وتم تطويرها وتنميتها لتبقى مصر كما كانت دائمًا مساندة للشعب السوداني شماله وجنوبه.

وشهدت العلاقات المصرية مع دولة الجنوب تطورًا كبيرًا في أعقاب استقلالها، بدأت بمشاركة وفد مصري رفيع المستوى في احتفالات إعلان الدولة الذي أقيم في جوبا، وأعلن الوفد المصرى خلال الاحتفال حرص مصر على تعزيز العلاقات ودعمها مع الأشقاء في الجنوب.

حفظ السلام
وفي إطار دعم مصر لدولة جنوب السودان أرسلت مصر أكبر قوة لقوات حفظ السلام الدولية بجنوب السودان، حرصًا على دعم استقرار الدولة.

كما شاركت مصر في تطوير المشروعات ودعم التنمية في دولة الجنوب، فقامت بوضع حجر الأساس لجامعة الإسكندرية في الجنوب وأعطت أبناء الجنوب منحًا دراسية سنوية بالجامعات المصرية. 

وأقامت مصر عيادة طبية بولاية جوبا الجنوبية، بالإضافة إلى البدء في تطهير مياه النيل والذي يعد شريان الحياة لجميع دول حوض النيل، والرابط بين دولة الجنوب ومصر من أجل الملاحة والمشاريع المشتركة في مجال المياه.

وفي السياق نفسه سعت مصر إلى زيادة دعمها لدولة جنوب السودان في مجالات التعليم والصحة والمشروعات الخدمية والبنية التحتية والتعاون المشترك في كافة المجالات.

استمرار الدعم
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي التقى "سيلفا كير" رئيس جمهورية جنوب السودان، وأعرب سيلفا كير عن امتنانه للدور المصري الداعم لبلاده في جميع المجالات و معربًا عن تطلعه لاستمرار دعم مصر لهم.

ولم تتوقف الزيارات المتبادلة بين دولة جنوب السودان ومصر منذ استقلالها، وكان منها زيارات وزراء جنوب السودان في مجالات التجارة والصناعة الاستثمار لمصر من أجل زيادة الاستثمارات المصرية في الجنوب، والانتهاء من إقامة محطة كهرباء في يانبيو.

أُضيفت في: 10 يناير (كانون الثاني) 2017 الموافق 11 ربيع آخر 1438
منذ: 10 شهور, 14 أيام, 21 ساعات, 10 دقائق, 2 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

73263
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • بالصور.. ايلي صعب يشعل عروض الموضة بباريس بأزياء رواية الملوك المتساقطين
  • محمد صلاح يتالق فى ليفربول
انطلاق فاعليات مهرجان القاهرة السينمائى فى دورته الـ 39 تحت شعار ”سحر السينما أرض الحضارة”
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟