محاكمة ناشط .. وتعذيب سيدة .. واغتصاب طفل!!

محاكمة ناشط .. وتعذيب سيدة .. واغتصاب طفل!!
السيد البابلي
2017-07-05 16:18:47

sayedelbably@hotmail.co.uk
ونبدأ اليوم بالشأن المصري الداخلي وقضايانا. ومن القضايا الجدلية التي تحتل اهتمام مواقع التواصل الاجتماعي هو ما يتعلق بالناشط السياسي المهندس ممدوح حمزة. 
فحمزة كتب يطالب الإدارة الأمريكية بالتدخل للضغط علي مصر للإفراج عن بعض قيادات الإخوان المعتقلين!!.. والإدارة الأمريكية لم تعلق علي ما طالب به حمزة. ولن تعلق بالطبع علي دعوة لتوريطها في قضايا داخلية مصرية تتعلق بالقضاء وأحكامه. 
وعدد من المثقفين المصريين ردوا علي دعوة حمزة بالمطالبة بمحاكمته. والتحقيق معه لاستقوائه بالخارج. ولمحاولته خلق وإيجاد أزمة في مصر. 
وحمزة من النشطاء الذين يبحثون عن دور. والذين لا تعرف لهم مواقف محددة. ولا خلفية سياسية واضحة. والذين يظهرون أيضاً في كل المناسبات بآراء ومواقف غريبة تتعارض في أحيان كثيرة مع الإجماع. وربما أيضاً مع المصلحة العامة. 
وحمزة علي أي حال هو من النشطاء الذين يتسمون بالغموض في نشاطهم وظهورهم السياسي المفاجئ.. ودوره في ثورة يناير. وإغداقه علي الثوار بسخاء. كان من علامات الاستفهام التي أحاطت به وبالدور المرسوم له. 
* * * 
¼ ونترك حمزة ودعوته المستفزة لنتحدث عن حادث آخر اتسم بالفوضي والخروج عن القانون. واستفزاز المجتمع.. ففي مشهد مؤلم صادم. فإن شباب بلبيس بالشرقية أمسكوا بسيدة بتهمة محاولة خطف طفل. وأوثقوها بالحبال في شجرة لإجبارها علي الاعتراف بشركائها في المحاولة. ولكي تكون عبرة لغيرها.. ثم قاموا بتسليمها بعد تعذيبها للشرطة!! 
والحادث البربري يكشف قصوراً في الفهم والإدراك. وتطوراً في السلوك العنيف. وتحدياً للقانون والقائمين عليه. ويمثل استمراراً لنهج البعض في تطبيق العقاب والقانون بأنفسهم. 
وبعيداً عن أنه ليس واضحاً ما إذا كانت السيدة من خاطفي الأطفال أو أنها كانت تستهدف سرقة "موبايل". فإن القضية الأهم هي في الاستهتار بالقانون. وفي روح الشر والانتقام والقسوة التي أصبحت سائدة في حوادث كثيرة مشابهة. 
ونشيد في ذلك بإلقاء السلطات الأمنية علي 13 شخصاً في هذه الواقعة للتحقيق معهم. فهم بالفعل يستحقون أيضاً المساءلة والعقاب. 
* * * 
¼ وأتحدث عن أخطر القضايا.. عن حوادث اختطاف واغتصاب الأطفال. 
وأسرد هنا واقعة جرت أحداثها قبل سنوات في أحد المجمعات التجارية الكبري بالعاصمة الأمريكية واشنطن.
فقد كان هناك زائر مصري كبير السن من أصحاب القلوب والنوايا الطيبة. وقد اندفع لمداعبة طفل صغير أمام والديه محاولاً "الطبطبة" عليه وحمله أيضاً!! 
وتجهم وجه والد الطفل وعلا صوته وهو يحاول استدعاء رجال الأمن. وقد بان عليه الغضب والثورة. 
وتجمع عدد من الناس علي صراخه. ولم يهدأ إلا بعد أن استطاع أحد المصريين إقناعه بأن ما حدث هو اختلاف في الثقافات. ولا يعكس أي نوايا سيئة. وأن الرجل كبير السن كان مدفوعاً بعواطف أبوية صادقة في مداعبته للطفل. 
وتفهم رجل الشرطة الذي حضر جوانب الموقف. ولكنه وجه حديثه موضحاً أن الأب علي حق في ثورته لأن الطفل لا يجب أن يكون معتاداً علي الحديث للغرباء. والثقة في كل من يداعبه أو يقدم له الحلوي!! 
ونكتب عن ذلك لكي تتغير ثقافتنا أيضاً.. فمعظم حوادث الاختطاف والاغتصاب تقع من الأقارب والأصدقاء الذين يثق فيهم الأطفال. وترتاح إليهم الأسر. والذين لا يتورعون عن الخيانة والغدر. فلم يعد هناك إلا الحذر. وتغيير مفاهيم التربية من جديد. 
* * * 
¼ ونتحدث عن العجائب التي لا تقع إلا عندنا فقط.. ونتساءل عن كيفية الترخيص بإقامة مستشفي خاص في مدينة الشروق بالقاهرة. ويتم الترخيص في الوقت نفسه لمقهي في الشارع الخلفي. وعلي السور الملاصق للمستشفي يظل فاتحاً أبوابه طوال الليل. وقد علت أصوات الزبائن والموسيقي. وتصاعدة أبخرة السجائر والشيشة!!.. ولا تعليق. 
* * * 
¼ ونعود للمشاكل وتطورات الأزمة القطرية.. والموقف الذي عبر عنه أنور قرقاش. وزيرالدولة الإماراتي للشئون الخارجية الذي طالب قطر.. بإما الالتزام.. وإما الفراق. 
ويبدو واضحاً حتي الآن أن قطر لا تعرف يقيناً أي الطريقين تختار. فالموقف الرسمي فيه الفراق.. والموقف الشعبي فيه الالتزام.. ودول المقاطعة الأربع تبحث عن مصالح الشعب القطري. وتحرص عليه.. والأمل الوحيد أن يكون هناك بقية من عقل لدي أمير قطر "تميم" وأن ينقذ شعبه بإعلانه الرحيل حتي يبدأ التفاهم والحوار.. و"إرحل هي الحل"!!

أُضيفت في: 5 يوليو (تموز) 2017 الموافق 10 شوال 1438
منذ: 3 شهور, 17 أيام, 4 ساعات, 43 دقائق, 44 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

87135
تويتر
  • بالصور.. ايلي صعب يشعل عروض الموضة بباريس بأزياء رواية الملوك المتساقطين
  • محمد صلاح يتالق فى ليفربول
مشوار منتخب مصر في تصفيات مونديال روسيا 2018
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟