نتمني كتاب يخلد ذكري شهداء الجيش والشرطة بسيناء.

نتمني كتاب يخلد ذكري شهداء الجيش والشرطة بسيناء.
أحمد سمير
2017-07-12 15:42:55

علي ارض سيناء الحبىبه سجل ابطال القوات المسلحة المصرية اروع الانتصارات وروي الرمال بدماء العزة والكرامة وصنعوا الابتسامة علي وجوه المصريين من مرارة الهزيمة في النكسة الي حلاوة النصر في السادس من أكتوبر العاشر من رمضان سنة 73 واقتحموا خط بارليف المنيع في ملحمة انتصار ما زالت تدرس في الأكاديميات العسكرية العالمية كانت كلمة النصر الله اكبر التي كانت علي لسان خير اجناد الله في الارض منذ ساعه الصفر والانطلاق نحو عبور القناة وتحرير الارض اما بالنصر او الشهادة وحتي رفعنا العلم المصري فوق ارض سيناء الحبيبه ولم يفارق لسان جنودنا الأبطال كلمة الله اكبر . علي ارض سيناء كتب لجنودنا ان تكون هذة الارض ارض التضحيات والفداء ونحن جيلنا نحن الشباب لم نشهد حرب 73 لكن تعلمنا وعرفنا وشاهدنا قصص البطولات التي قام بها خير اجناد الله في الارض جيش مصر العظيم فتعلمنا منهم حب الوطن وزرعت بطولاتهم فينا التفاني من اجل وطن عزيز يحيا كريما بسواعد ابنائه وهنا نذكر أنفسنا وشبابنا جميعا كيف لنا ان ناخذ من هؤلاء الأبطال قدوة لنا في التربيه والفداء والتضحية والاحترام ونذكر أنفسنا دائما بذلك لانه ليس هناك في الحياة كلها أغلي من الوطن أغلي من الارض أغلي من الكرامة هؤلاء الأبطال استشهدوا وعلي لسانهم الشهادة علي لسانهم كلمة مصر لكي نحيا نحن وكتب الله علينا ان تكون سيناء هي ارض الفداء والتضحيات وتمر الأيام والسنين من عام 1973 حتي جاء عام 2011 وحتي اليوم لتروي تلك الارض بدماء جنودنا البواسل مرة اخري ايه التاريخ تأبي ان تتركنا في العدوان الثلاثي 56 ونكسة 67 وحرب 73 كنا امام هذا العدو الصهيوني المتغطرس ومن ساعده من دول كفرنسا وبريطانيا في العدوان الثلاثي 56 وبعده كنا وجها لوجه لإسرائيل فكسرنا انفها وانتصرنا عليها ببطولات لم تشهد سجلات العسكرية العالمية مثيلة لها بشهادة الأعداء قبل الأبناء واليوم نحارب في سيناء قوي الشر والظلام أعداء الحياة تجار الدين الإرهابيين ومن يعاونهم من اجهزة ودوّل ونسوا ان مصر مقبرة الغزاة وجيشها جيش الفداء من الجنود الي القادة اقسموا علي حمايه الوطن و الارض والكرامة حتي اخر قطرة دم لا يتركون سلاحهم ولا مواقعهم حتي النصر اوالشهادة تلك عقيدة جيش مصر اقدم جيش عرفته البشرية جنودنا جميعا يعرفون الحرب الدائرة في
سيناء علي الاٍرهاب ويتسارعون جيشا وشرطة من منهم يذهب الي سيناء إما للزود عن الوطن وإما للأخذ بثأر شهداؤنا الجنود الأبطال لله درك يا جيش مصر ما اعظمك وما اروع عقيدة أبناؤك صدقت يا رسول الله اتخذوا منهم جندا كثيفا فهم خير اجناد الله في الارض ونسأل أنفسنا كيف لنا ان نخلد ذكراهم ليتوارثها الأجيال جيلا بعد جيلا فليس هناك أفضل من كتاب او سلسلة كتب تحوي أسمائهم وصورهم وقصص بطولاتهم جميعا بلا استثناء هذة أمنية بل نداء الي القائد الاعلي للقوات المسلحه المصرية الرئيس عبد الفتاح السيسي الأب والقائد والمعلم حامي الشعب المصري بعمل كتاب او سلسلة كتب من 2011 وحتي اليوم تحوي أسمائهم وصورهم وقصص بطولاتهم لتكون خير هديه لابنائهم وأمهاتهم وآبائهم وأسرهم ولنا نحن ايضا شباب مصر بالداخل والخارج لنعلم ونتعلم منهم هؤلاء الذين تعلموا في مدرسة حب الوطن جيش مصر جيش الامة قاهر الغزاة وحامي الارض والوطن والكرامة تحيا مصر رئيسا وجيشا وشعبا امضاء مواطن من شعب مصر.
* رئيس اتحاد شباب مصر بالخارج عضو المجلس الرئاسي لبيت العائلة المصرية بالخارج ورئيس جمعية الصداقة المصرية التونسية

أُضيفت في: 12 يوليو (تموز) 2017 الموافق 17 شوال 1438
منذ: 3 شهور, 10 أيام, 5 ساعات, 24 دقائق, 54 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

87499
تويتر
  • بالصور.. ايلي صعب يشعل عروض الموضة بباريس بأزياء رواية الملوك المتساقطين
  • محمد صلاح يتالق فى ليفربول
مشوار منتخب مصر في تصفيات مونديال روسيا 2018
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟