خزعبلات وزير ”قطري” .. والبرنس .. والأشعل!!

خزعبلات وزير ”قطري” .. والبرنس .. والأشعل!!
السيد البابلي
2017-09-13 12:13:44

sayedelbably@hotmail.co.uk
* الوزير القطري محمد عبدالرحمن آل ثاني. الذي يتولي حقيبة وزارة الخارجية. ذهب يتحدث أمام الدورة 36 لمجلس حقوق الإنسان. ووقف يهاجم الدول الأربع التي تقاطع بلاده وهي: السعودية والإمارات والبحرين ومصر. ليقول إن هذه الدول مارست ما وصفه بالإرهاب الفكري. بمعاقبة مواطنيها الذين أبدوا تعاطفاً مع قطر!! 
وبينما كان الوزير يلقي بهذه الخزعبلات. فإن حكومته في الدوحة كانت تقوم بتنفيذ أشد وأقسي إجراءات الإرهاب الفكري والمادي ضد مواطنيها عندما قامت بسحب جنسية شيخ قبائل آل مرة طالب بن لاهوم. ومعه 50 من أسرته وقبيلته. وصادرت أموالهم وممتلكاتهم لمجرد أن القبيلة القطرية لها ارتباط بالسعودية وأدانت ما قام به النظام القطري تجاه الرياض!! 
ولا يوجد بالطبع إرهاب أسوأ من أن تقوم دولة بسحب جنسية مواطنيها بسبب موقف أو رأي!!.. ولكن لأنها قطر. فإن كل شيء متوقع حدوثه هناك. ومن الممكن أيضاً تبريره مادام المال موجوداً وحاضراً.. ومادام هناك من يغلقون ملفاتها. ويبتعدون "مؤقتاً" عن إثارة قضاياها.. فالوزير يتحدث عن إرهاب فكري يتخيل أنه يحدث في الدول الأربع. متغافلاً بالطبع الإرهاب القمعي الذي تمارسه الدوحة. والمتمثل في إسقاط الجنسية عن المواطنين وتشريدهم!! 
إن حديث الوزيرالقطري التحريضي أمام مجلس حقوق الإنسان. يؤكد ويعكس الموقف القطري القائم علي تلقي التوجيهات والأوامر لاستمرار أزمة. ستظل قائمة لوقت طويل. ولن يجدي معها محاولات التصالح والحوار والوساطات. فالقرار القطري ليس قطرياً. 
* * * 
* كانت زيارة أمير قطر تميم بن حمد إلي قاعدة "العيديد" متزامنة مع حديث الوزير القطري.. فتميم ذهب للقاعدة الأمريكية في بلاده. ليرسل برسالة مباشرة أن الحماية موجودة. وأنه لا يشعر بالخوف أو القلق.. والوزير ذهب للتأليب ضد الدول التي أصبح نظام الحمدين في قطر في عداء معها. مرتدياً ثوب الحمل الوديع. ومتقمصاً دور الضحية التي تحافظ علي حقوق الإنسان!! 
إن قطر "المحتلة" بالقواعد الأمريكية والتركية. لا تملك قرارها السياسي والاقتصادي. ولن تستجيب لأي ضغوط. ولن تقبل بأي مطالب لأن أولياء أمرها لم يصدروا إليها التعليمات بالتراجع والعودة إلي الجحور!! 
وأمير قطر الذي يراهن علي حماية القواعد الأجنبية لبلاده. لم يقرأ ويستوعب التاريخ. ويفهم أن مصالحه إذا تعارضت مع مصالح أولياء أمره. فإنهم لن يترددوا في التخلي عنه. والتضحية بهم في أول أزمة. فقد فعلوا ذلك بالكثير من أصدقائهم وحلفائهم. ولم يكن هناك علي سبيل المثال صديقاً وحليفاً أكثر من شاه إيران.. ومع ذلك باعوه مع أول مظاهرة في شوارع طهران!! 
* * * 
* والمجانين في نعيم. سواء كانوا في قطر أو في أي مكان آخر.. وقائمة المجانين تضم الدكتورة مني البرنس. أستاذة الأدب الإنجليزي. التي أصبحت مشهورة بالدكتورة الراقصة. والتي تهوي نشر صور لها وهي ترقص وتغني.. والدكتورة التي تخلت عن وقار وهيبة وتقاليد الأستاذ الجامعي. نشرت صورة جديدة لها وهي تحتفل بالسنة المصرية الجديدة "بزجاجة بيرة" إلي جوارها. وبحديث تكيل فيه المديح للبيرة. وذلك في مناسبة السنة المصرية الجديدة "توت"!! 
والدكتورة مثال للانفلات الأخلاقي الذي نعاني منه منذ ثورة يناير 2011. والتي شهدنا بعدها الغرائب والعجائب من كل شكل ولون!! 
والدكتوة أيضاً هي أفضل تعبير عن سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في حوارات الفوضي واستعراض البذاءات الذي أصبح سارياً وله نجومه ورواده وأساتذته!! 
* * * 
* ونظل مع "المجانين".. ومعركة تليفزيونية بين مذيعة ووالدها السفير السابق. حيث كانت المذيعة الإعلامية هي صاحبة أول قضية ترفعها ابنة ضد والدها. تطالب فيها بتعويضها عن حرمانها منه 30 عاماً!! 
والإعلامية ظهرت في أحد البرامج تبكي وتكيل الاتهامات لوالدها الدكتور عبداللَّه الأشعل. السفير السابق بالخارجية. وتحاول استدرار التعاطف والإيقاع بوالدها. واستعداء الرأي العام عليه. 
والسفير قبل أن يكون طرفاً في المواجهة. حاول أن يقلب الأمور بادعاءات عن استغلال ابنته ضده سياسياً. واغتياله معنوياً. 
وهي قضية من قضايا عصر الغرائب والعجائب. الذي قلنا إنه قد ضاعت فيه ومعه معايير الأخلاق والفضيلة.. فنحن أمام مشاهد صادمة لا يمكن قبولها. أو إيجاد تفسير لها!! 
فالابنة التي ترفع قضية ضد والدها. لأي سبب من الأسباب. كان عليها ألا تقحم الإعلام في هذه القضية. وألا تكون خصماً لوالدها أمام الرأي العام. حتي وإن كان هذا الوالد قد ارتكب كل الجرائم في حقها وحق والدتها. التي قام الأب بتطليقها منذ وقت طويل.. والأب من جانبه يتحمل مسئولية إهمال ابنته. والتخلي عنها. حتي تحولت لعدو له.. والقضية في النهاية مدمرة للأب وابنته.. وصادمة لنا جميعاً!! 
* * * 
* أما المرشح الرئاسي السابق "أحمد شفيق" فمازال يفكر ويفكر.. ويفكر في خوض الانتخابات الرئاسية القادمة. وسوف يعلن قراره النهائي في هذا الشأن خلال الأيام العشرة القادمة. كما تقول الإعلامية لميس الحديدي. التي أجرت اتصالاً هاتفياً معه في دولة الإمارات العربية التي خرج إليها منذ تولي مرسي رئاسة مصر. وظل بها. ولم يعد حتي الآن!! 
وقرار شفيق معروف مسبقاً. وكل الحسابات والشواهد تشير وتؤكد أنه لم يعد مناسباً للمرحلة. ولا لأي مرحلة أخري. فالرجل قد حصل علي فرصته.. والفرصة لا تأتي إلا مرة واحدة. ولوتكررت. وأقدم علي الترشح للرئاسة. فإن شكوكاً كثيرة سوف تساورنا. وتساؤلات عديدة ستراودنا. وما خفي قد يكون أعظم!!

أُضيفت في: 13 سبتمبر (أيلول) 2017 الموافق 21 ذو الحجة 1438
منذ: 1 شهر, 10 أيام, 3 ساعات, 24 دقائق, 55 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

90411
تويتر
  • بالصور.. ايلي صعب يشعل عروض الموضة بباريس بأزياء رواية الملوك المتساقطين
  • محمد صلاح يتالق فى ليفربول
مشوار منتخب مصر في تصفيات مونديال روسيا 2018
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟