دراسة تكشف علاقة البدانة بمضاعفات خطيرة عقب إصابات الركبة

دراسة تكشف علاقة البدانة بمضاعفات خطيرة عقب إصابات الركبة
2017-11-14 17:40:24

أفادت دراسة حديثة أن إصابات الركبة باتت أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين يعانون من البدانة المفرطة، وهؤلاء هم الأكثر عرضة مقارنة بأصحاب الوزن المعتدل لتطوير أضرار بالأوعية الدموية التي يمكن أن تؤدي إلى بتر الأطراف.

وتحدث إصابات الركبة عندما ينزلق الغضروف عن موضعه الطبيعي، وغالبًا يكون نتيجة للصدمة أو التمرين المكثف أو العمل الجسدي المكثف.. ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من البدانة المفرطة، غالبًا يرجح حدوث اضطرابات في الركبة بسبب الوزن الزائد وتحميله على الركبة.

وفي الدراسة الحالية، فحص الباحثون بيانات أكثر من 19 ألف شخص يعانون من اضطرابات الركبة خلال الفترة ما بين عامي 2000 و2012، بما في ذلك ما يقرب من 2300 إصابة لحقت بأشخاص يعانون من زيادة في الوزن والبدانة المفرطة.. وأضافت الدراسة أن نسبة المرضى الذين تم نقلهم إلى المستشفى بسبب اضطرابات الركبة كانوا يعانون من السمنة المفرطة، حيث ارتفعت من 8% في بداية فترة الدراسة إلى 19% بحلول نهايتها.

وأوضحت الدراسة التي أجريت على أشخاص يعانون من السمنة، أنهم أكثر عرضة بمعدل الضعف للمعاناة من إصابات الأوعية الدموية.. وقال الدكتور جوى جونسون، أستاذ الأوعية الدموية في كلية "وارن ألبرت" الطبية بجامعة براون في ولاية رود آيلاند الأمريكية: "إن الدراسة وجدت أيضًا أن خطر الإصابة الوعائية ارتفع مع زيادة درجات السمنة".

أُضيفت في: 14 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 الموافق 24 صفر 1439
منذ: 9 أيام, 4 ساعات, 47 دقائق, 21 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

93559
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • بالصور.. ايلي صعب يشعل عروض الموضة بباريس بأزياء رواية الملوك المتساقطين
  • محمد صلاح يتالق فى ليفربول
انطلاق فاعليات مهرجان القاهرة السينمائى فى دورته الـ 39 تحت شعار ”سحر السينما أرض الحضارة”
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟