«فيس بوك» في مواجهة الأمراض النفسية

«فيس بوك» في مواجهة الأمراض النفسية
2018-02-07 15:50:52

الدعم النفسي» من أحد أبرز الحلول لمواجهة الأزمات، وفي الآونة الأخيرة ومع ارتفاع معدلات التحرش الجنسي والاكتئاب والانتحار في العالم، حرص رواد مواقع التواصل الاجتماعي على إيجاد حلول لمواجهة تلك الظواهر وكان ذلك من خلال تدشين حملات على فيس بوك وتويتر من أجل الدعم النفسي، لمساندة انفسهم ضد الظواهر السلبية.


الاكتئاب
وكانت آخر الحملات التي تم إطلاقها على الـ«فيس بوك» لمواجهة الظواهر النفسية السيئة «الاكتئاب»، فبالأمس دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» حملة تسمى « DepressionFace»، أو «واجه الاكتئاب» للتوعية بمخاطر الإصابة بالمرض النفسي الأوسع انتشارًا بين الجيل الحالي، والذي لا يفرق بين شاب أو كهل، بين رجل وامرأة، غنى وفقير.

واعتمدت الحملة على صور من أشخاص قرروا المشاركة بلحظات من اكتئابهم، للتأكيد على أن ابتسامتهم أو خروجهم مع الأصدقاء يعنى أبدًا أنهم بخير وغير مكتئبين، فنشرت فتاة صورة لها في كامل حلتها وزينتها، ومشرقة بعد وضع مساحيق التجميل الملائمة لوجهها، وتبدو مرحة ومبتسمة، وعلقت عليها :«هذه صورتى قبل 7 ساعات من محاولتى الانتحار وإنهاء حياتى».

Me too لمواجهة التحرش
ومن ضمن الحملات التي تم إطلاقها على فيس بوك ولاقت صدى واسعا حملة «me too »، والتي أطلقتها الممثلة الأمريكية « اليسا ميلانو» وذلك للفت انتباه العالم للنساء والفتيات اللائي يتعرضن للتحرش أو الاعتداء الجنسي عن طريق تدوينهن على هاشتاج بنفس الاسم.

وذكر موقع «واشنطن بوست» الأمريكي، أنه بعد إطلاق هذه الحملة، شارك في التغريد على موقع تويتر وفيس بوك ما يقرب من نصف مليون مرة، أي أكثر من 600 ألف شخص يتحدثون عن ذلك في مواقع التواصل الاجتماعى، في جميع أنحاء العالم.

ا سمية 
كما انتشرت حملة موازية في مصر بعنوان «#أنا_سمية» في أكتوبر من العام الماضي، تضامنا مع فتاة المول سمية العتيبى، والتي أثارت ضجة إعلامية عام 2016.

وعادت من جديد سمية على الساحة الإعلامية بعد ظهور نفس الشخص الذي سبق وتعدى عليها بالضرب في واقعة المول الشهيرة، ليعود مرة أخرى بعد الإفراج عنه، وينتقم منها بالتعدى عليها بواسطة سلاح أبيض محدثًا جرح قطعى في وجهها احتاج إلى 20 " غرزة "، وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعى بوضع لاصقة طبيعة على الوجه والتقاط صورة بنفس الشكل سمية تضامنا معها لمساعدتها على تخطي مرحلة الأكتئاب.


وبهذا الصدد، تقول بسمة سليم، خبيرة تنمية بشرية وباحثة في علم النفس، أن حملات «فيس بوك» للدعم النفسي لها فائدة إذا كانت تتعلق بقضية اجتماعية سواء التحرش أو الاغتصاب أو الاكتئاب، لحث الفتيات على عدم الخوف من مواجهة المجتمع ومواجهة مشكلته.

أُضيفت في: 7 فبراير (شباط) 2018 الموافق 21 جمادى أول 1439
منذ: 1 سنة, 8 شهور, 12 أيام, 13 ساعات, 17 دقائق, 32 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

97520
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • بمبدأ قضائي جديد..”استئناف القاهرة” تنهي مأساة زوج
  • القائمة الكاملة لأسعار وثائق الأحوال المدنية
أزمة في الطيران المدني بسبب فيديو محمد رمضان
آخر تحديثات
انطلاق الدورة الـ35 من «الإسكندرية السينمائي» شراكة تاريخية بين الأردن ومصر
السيسي يضع الزهور على قبور الجندي المجهول والسادات وناصر مصر تحتفل بذكرى النصر الاتحادية تستقبل القمة المصرية اليونانية القبرصية
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟