ابتكار كبسولات من مسحوق الفول السودانى لعلاج الحساسية من البقوليات

ابتكار كبسولات من مسحوق الفول السودانى لعلاج الحساسية من البقوليات
صورة أرشيفية
2018-02-23 14:02:28

نجح فريق من العلماء فى ابتكار كبسولة مسحوق الفول السودانى لمنع الحساسية للبقوليات التى يمكن أن تهدد الحياة.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية قال العلماء إن 67% من الأطفال الذين يستهلكون جرعات يومية من مسحوق الفول السودانى، والواردة فى كبسولة، يأخذون مناعة منه بعد ما يقرب من عام.

وتؤثر حساسية الفول السودانى على الملايين من الأطفال فى الولايات المتحدة، ويمكن أن تسبب ردود الفعل التى تتراوح من سيلان الأنف إلى الحساسية المفرطة ورد الفعل الذى يهدد الحياة مثل ضعف التنفس، وتورم فى الحلق، وانخفاض مفاجئ فى ضغط الدم.

وحاول الباحثون لسنوات التوصل إلى علاج لحساسية الفول السودانى، لكن كبسولة مسحوق الفول السودانى هى العلاج الوحيد الذى يقترب من منعها.

وقال الدكتور "ستاسى جونز"، وهو متخصص فى أمراض الحساسية فى جامعة أركنساس ومؤلف رئيسي للدراسة: إنه من المحتمل أن يكون ذلك خطراً، حيث إنه يجب أن يتم ذلك فى بيئة آمنة جداً للتأكد من أن الأطفال يمكن علاجهم بسرعة عن أى ردود فعل سيئة تحدث.

ولتأكيد نتائج الدراسة جمع الدكتور جونز وزملاؤه بيانات من ما يقرب من 500 طفل تتراوح أعمارهم بين 4 و17 يعانون من حساسية الفول السودانى الشديدة، وأعطى الباحثون للأطفال كبسولات من الفول السودانى أو كبسولات تحتوى على مسحوق وهمى لمدة سنة.

ووجد الباحثون أن أكثر من ثلثى الأطفال الذين أعطوا العلاج التجريبى كانوا قادرين على تحمل ما يعادل اثنين من الفول السودانى تقريبا، مقارنة مع 4% فقط من الأطفال الذين تناولوا مسحوق الدواء الوهمى.

وقال الدكتور جونز إن المنتج أظهر "سلامة جيدة عموما"، على الرغم من نحو20 % حدث لهم ردود الفعل التحسسية.

وتستند الدراسة الجديدة إلى الأبحاث السابقة التى تشير إلى تعريض الأطفال للفول السودانى فى وقت سابق يمكن أن تمنعهم من تطوير الحساسية.

 

أُضيفت في: 23 فبراير (شباط) 2018 الموافق 7 جمادى آخر 1439
منذ: 1 سنة, 3 شهور, 3 أيام, 3 ساعات, 17 دقائق, 48 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

98733
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
ننشر التعديلات الدستورية
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟