تعرف على مقترح نظام القبول الجديد للطلاب الوافدين في مصر

تعرف على مقترح نظام القبول الجديد للطلاب الوافدين في مصر
2019-01-31 12:26:09

بدأت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، بقيادة الدكتور خالد عبد الغفار، اتخاذ إجراءات جديدة لقبول الطلاب الوافدين في مصر، والدراسة بالجامعات المصرية الخاصة والحكومية، خاصة وأن ملف الوافدين يعد أهم مصادر الدخل للدولة المصرية الذي تقدمه وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، خاصة وأن الدخل الناتج من الوافدين في آخر عامين وصل إلى ما يقرب من مليار و200 مليون دولار.

البداية كانت بالطلب الذي تقدم به رئيس جامعة النهضة الخاصة، الدكتور حسام الملاحي، لوزير التعليم العالى، والذي شمل تعديل نظام قبول الطلاب الوافدين في مصر ليكون مماثلا لكبرى الجامعات الدولية، حيث شمل الاقتراح، إلغاء الحد الأدنى للمجموع، لقبول الطلاب الوافدين، أسوة بما يتم في دول العالم الناجحة في نظام التعليم، والتي لا تنظر لمجموع الطلاب الوافدين، وتفرض على الطالب الحصول على سنة تأهيلية، قبل قبوله بالكلية التي يرغب الالتحاق بها، شرط أن يسدد المصروفات الدراسية مقابل حصوله على تلك الخدمات التعليمية.

وخصص الطلب المقدم الطلاب النيجيريين، خاصة وأن نيجيريا تصدر سنويا مليون طالب وافد للجامعات المختلفة، خارج حدودها وأن الدولة هناك لديها رغبة في تصدير طلابها للجامعات المصرية، وذكرت الدراسة المصحوبة بالطلب أن الوافدين النيجيريين كانوا يتعلمون في مصر أثناء فترة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وكان إجمالي الطلاب بالجامعات المصرية، لا يتجاوز 40 ألف طالب كان منهم 28 ألف طالب أفريقي. 

من جانبه قرر وزير التعليم العالى والبحث العلمى، الدكتور خالد عبد الغفار، دراسة هذا المقترح جيدا خاصة أنه متفق مع صحيح القانون المصرى للجامعات وأنه يعمل منذ توليه الوزارة على تطوير ملف الوافدين الذي يشغل اهتمام القيادة السياسية باعتباره مصدرا رئيسيا للدخل القومى.

وأحالت الوزارة المقترح لمجلسى الجامعات الخاصة الأهلية، والمجلس الاعلى للجامعات الحكومية، لمناقشته، والاتفاق على قرار جماعى يخدم الصالح العام في مصر ومواكبتها لنظم التعليم الدولية، خاصة وأن المليون طالب نيجيرى سيوزعون على الجامعات المصرية حكومية وخاصة وليست النهضة فقط.

وشملت الدراسة أن قانون تنظيم الجامعات الحكومية والخاصة لا توجد به أي مواد تفرض على الطالب الوافد شرط قبول حسب المجموع، ولا يوجد أية مخالفات لمواد أو لوائح خاصة بالتعليم في مصر، وأن الجامعات المصرية التي تفرض حدا أدنى للمجموع على الطالب الوافد.

وشكل وزير التعليم العالى والبحث العلمى، لجنة برئاسة الدكتور حسام الملاحى رئيس جامعة النهضة وعضوية الدكتور يحيى المشد، والدكتور محمد العزازى، والدكتور أكرم العوضى، ومن المفترض أن تستعرض الدراسة التي أعدها الملاحى، على جلسة مجلس الجامعات الخاصة اليوم، في اجتماعها الدوري برئاسة وزير التعليم العالى.

الدراسة الجديدة كشفت أن السنة التأهيلية موجودة في كل جامعات العالم، وتشمل المواد المؤهلة للدراسة في الكلية التي يرغب فيها الطلاب، ومطبقة في الجامعات المصنفة عالميا.

وكشفت مصادر مطلعة أن هذا المقترح في حال تطبيقه سيساهم في خلق منافسة بين الجامعات المصرية لجذب الطلاب الوافدين بهدف تحسين الدخل والبحث على عملة صعبة تعمل على تطوير البنية التحتية للجامعات، ودعم الدخل القومى للاقتصاد في مصر، كما أنها خطوة تسعى وزارة التعليم العالى برئاسة خالد عبد الغفار على وضع الجامعات المصرية في مقدمة الجامعات الدولية والعمل بأنظمة تعليمية حديثة ترفع من اسم الجامعات ومكانة عضو هيئة التدريس المصرى داخل جامعته المصرية.

أُضيفت في: 31 يناير (كانون الثاني) 2019 الموافق 24 جمادى أول 1440
منذ: 6 شهور, 14 أيام, 2 ساعات, 50 دقائق, 15 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

109231
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟