بعد واقعة منى فاروق وشيما الحاج

بعد واقعة منى فاروق وشيما الحاج
2019-02-12 19:59:24

بات الأمر مرضًا لا يمكن السكوت عنه، بالأمس كان الحديث عن الستر هو السائد، حتى من يرتكب الرذيلة لا يحب أن ينشر رذيلته، لكن مع ثورة الاتصالات وهوس التصوير، بات الأمر مختلفا، فكثير من الرجال باتوا يقومون بتصوير لياليهم الحمراء، سواء مع زوجاتهم أو عشيقاتهم ويحتفظون بتلك المقاطع.

ورغم تعدد الأغراض من هذا التصوير، فالبعض يسجل تلك المقاطع لابتزاز المرأة بعد ذلك خاصة إن كانت عشيقة، وآخرون يصورون فقط من أجل أغراض أخرى.

منى وشيما
ولعل المثال الأبرز خلال الأيام الماضية ما حدث من تسريب مقاطع فيديو إباحية للفنانتين «منى فاروق وشيما الحاج» مع مخرج شهير، وهو الأمر الذي على إثره قررت القوات الأمنية إلقاء القبض على الفنانتين، وفي التحقيقات الأولية قالت منى فاروق إن ما تم تسريبه كان مع زوجها وهو من يتحمل نتيجة هذا التسريب.

دعوى خلع 
ما حدث مع الفنانتين تكرر كثيرًا، فمن دفاتر محكمة الأسرة، فإن سيدة فوجئت بأن زوجها ينشر لها صورا عارية بملابس شفافة على مواقع إباحية أثناء نومها، وهو ما دفعها لرفع قضية خلع أمام المحاكم.

اكتشفت الزوجة فضيحة الزوج من خلال اللاب توب، حيث إنه أثناء لهو الزوجة على اللاب توب الخاص به، عثرت على ملف يحمل اسمها يحتوي على صور فاضحة لها بملابس شفافة أثناء نومها.

انهارت الزوجة واستجمعت شجاعتها وقررت المواجهة، لم يجد الزوج ردا على أفعاله ونشبت بينهما مشادة قررت على إثرها ترك المنزل لكنه منعها بالقوة وتعدى عليها، قامت الفتاة بالاتصال بوالدها سرًا وأخبرته بما جرى وذهب واصطحبها للمنزل وحررت دعوى خلع.

فضيحة مصر الجديدة
الأموال كان سبيل أحد الأزواج لابتزاز زوجته في مصر الجديدة بالقاهرة، بفيديوهات تجمعهما أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وذلك للاستيلاء على أموالها.

البداية كانت ببلاغ في قسم شرطة مصر الجديدة لسيدة تؤكد أنها تعرضت للنصب والابتزاز من زوجها الذي صورها خلال علاقتهما الشرعية داخل غرفة النوم في يونيو من العام الماضي، للحصول على مبلغ مالى منها، وكشفت التحريات أن الزوج المتهم يعتاد الزواج من الفتيات وينصب عليهن بعد ذلك بأخذ أموال منهن نظير تطليقهن، وإذا رفضن يبتزهن ويهددهن بصور جمعتهن مع بعضهما في غرفة النوم أثناء ممارسة العلاقة الشرعية.

ملابس فاضحة
كما كان «الكيف» سبب غدر رجل إمبابة بزوجته، لدرجة وصلت إلى بيعه الصور التي التقطها لها بقميص النوم أكثر من مرة أثناء معاشرته لها من أجل الحصول على المخدرات، رغم زواجهما الذي استمر قرابة 6 سنوات.

وقالت الزوجة في دعوى الخلع في فبراير العام الماضي، «انتابني الشك من التقاط زوجي صور لي بملابس فاضحة بين الحين والآخر، وحرصه على التقاط صور جديدة، مستكملة «ربطت بين الصور وحصوله على المخدرات وكانت الفاجعة، واجهت زوجي بما يفعله فاعترف بأنه يبيع هذه الصور لأصدقائه، من أجل الحصول على المخدرات».

الهوس
نفسيًا يوضح الدكتور أحمد الباسوسي، أن أسباب هوس الرجال بتصوير زوجاتهم في أوضاع مخلة، يُطلق عليه في علم النفس «شخصيات هاجمنية» ومن أهم صفاتها الهوس الخفيف، ولا يستطيع السيطرة على نفسه.

وتابع في تصريحات خاصة لـ«فيتو» إن من أعراض تلك الشخصيات الهوس بنقل تفاصيل الحياة، أما السبب الثاني فقد يتعلق بجوانب مادية تدفع الأزواج لسلوك هذا المسلك، كما يحدث في قضايا تبادل الأزواج وبيع الزوج زوجته للرجال.

شخصية سيكوباتية
وفي نفس السياق، يقول «جمال فرويز» إن تلك التصرفات أحد أشكال الاضطرابات الشخصية، التي تعبر عن الشخصية السيكوباتية، وهي شخصية مضادة للمجتمع، سلبية تعاني من اللامبالاة، ليس لها مشاعر أو أحاسيس مستعدة لتكرار الخطأ أكثر من مرة دون مبالاة بالنتائج، ومهما كانت دوافعه وراء ذلك، فتلك التصرفات تعبر عن شخصيته الأساسية.

أُضيفت في: 12 فبراير (شباط) 2019 الموافق 6 جمادى آخر 1440
منذ: 6 أيام, 17 ساعات, 10 دقائق, 11 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

109577
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟