النواب يطالبون بإلزام شركات الأدوية بتطبيق نظام التكويد

النواب يطالبون بإلزام شركات الأدوية بتطبيق نظام التكويد
2019-03-28 18:30:07

أكد نواب البرلمان أن تكويد الدواء أمر هام للغاية لمنع الغش والتدليس والتزييف في صناعة الدواء، موضحين أن التكويد يتبع نظاما معينا يعرف من خلاله تاريخ الإنتاج والصلاحية والجهة المصنعة، وكل الاشتراطات التي تضمن سلامة صناعة الدواء في مصر.

اقتراح لرئيس الوزراء

هالة أبو السعد، عضو مجلس النواب تقدمت بطلب إبداء اقتراح برغبة لرئيس الوزراء ووزيرة الصحة حول إلزام الشركات المصنعة أو المستوردة للأدوية بتطبيق نظام التكويد، لافتة أن سوق الدواء في مصر يشهد العديد من الأزمات شديدة الخطورة، منها انتشار الأدوية منتهية الصلاحية وبيعها في أماكن غير الصيدليات المرخصة، وكذلك انتشار الأدوية مجهولة.

واقترحت إلزام الشركات المصنعة أو المستوردة للأدوية بتطبيق نظام التكويد في عملية صناعة الدواء، وحظر عمل أي شركات في مصر لا تطبيق ذلك

تتبع الدواء

ويقول الدكتور مجدى مرشد، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب أن هناك ما يسمى بـ"تتبع الدواء" من خلال الكود المتواجد على علبة الدواء ورقم الإنتاج حتى يتم معرفة المنتج والصلاحية وغيره، وهى أمور هامة للغاية، لافتا إلى أن هناك شركات كثيرة تعمل بهذا الأمر حتى يتم معرفة هذا الدواء، أين صنع، وكيف. 

وأضاف: الأمر يحتاج إلى التطبيق بشكل كلى على جميع الشركات للرقابة على صناعة الدواء، مشيرا إلى نظام التكويد مرتبط بالنظام الإلكترونى الجديد.

وتابع: نظام التكويد له تكلفة مالية بالطبع، لكنه هام للغاية للشركات حتى تحصن نفسها، موضحا أن الشركات التي لم تطبق النظام تعنى التهرب والغش وتوقف خط إنتاجها أفضل.

من جانبه قال الدكتور عصام الدين مأمون، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب إن تكويد الدواء هو الأمر الوحيد الذي يمنع التزوير والغش في الدواء وصناعته.

وأوضح أنه يمنع التزييف ويضع حدا للدواء المهرب ومصانع بير السلم وغيره من هذه الأمور غير الشرعية، على حد وصفه.

أُضيفت في: 28 مارس (آذار) 2019 الموافق 21 رجب 1440
منذ: 3 شهور, 23 أيام, 21 ساعات, 14 دقائق, 19 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

109795
تحقيقات
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • مو صلاح .. أمل المصريين في الكأس الأفريقية
تورتة ايرادات أفلام عيد الفطر
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟