ضبط ربة منزل وسائق بصحبتهم 7 أطفال لاستغلالهم بأعمال جمع القمامة بـ”أكتوبر”

ضبط ربة منزل وسائق بصحبتهم 7 أطفال لاستغلالهم بأعمال جمع القمامة بـ”أكتوبر”
2019-04-09 13:40:52

ألقت الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث، القبض على عناصر تشكيل عصابى تخصص نشاطه في الاتجار بالأطفال، واستغلالهم في أعمال جمع القمامة بأكتوبر. 

وكانت معلومات وردت لإدارة مكافحة جرائم الأحداث بالإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث قيام (ربة منزل – مقيمة بالمنوفية – مطلوب ضبطها للتنفيذ عليها في حكم قضائى صادر ضدها في قضية مخدرات، وسائق – مقيم بالقاهرة – سبق الحكم عليه في 3 قضايا تبديد)؛ بتكوين تشكيل عصابي فيما بينهما تخصص نشاطه في الاتجار بالأطفال واستغلالهم في الأعمال الضارة بهم صحيًا ونفسيًا، حيث يقومان بجمع بعض الأطفال من قرى مركز أشمون بمحافظة المنوفية واصطحابهم (بسيارة ميكروباص – ملك وقيادة الثانى) إلى مدينة السادس من أكتوبر بالجيزة، واستغلالهم في أعمال النظافة وجمع القمامة لحساب إحدى الشركات الخاصة المتعاقدة على أعمال النظافة بنطاق المدينة، مرتدين الزى الخاص بالشركة، بناء على التعاقد المبرم بين المتهمين والشركة من الباطن، وذلك بالمخالفة لأحكام القانون. 

وعقب تقنين الإجراءات تم القيام بعدة مأموريات بمناطق متفرقة بمدينة السادس من أكتوبر أسفرت عن ضبط المتهمين والسيارة المستخدمة، و(7 أطفال تتراوح أعمارهم من 10 سنوات و15 سنة – جميعهم مقيمون بدائرة مركز شرطة أشمون بالمنوفية) والذين قرروا حضورهم للعمل بمدينة السادس من أكتوبر صحبة المتهمين مستقلين السيارة قيادة المتهم الثانى، والقيام بأعمال النظافة، وجمع القمامة مقابل مبلغ مالى قدره (25 جنيها) كأجر يومى لكل منهم.

وبمواجهة المتهمين اعترفا بقيامهما بالتعاقد مع الشركة المشار إليها من الباطن على جلب الأطفال للقيام بأعمال النظافة وجمع القمامة بمدينة السادس من أكتوبر، مقابل مبلغ قدره (75 جنيهًا) للطفل، وقيامهما بتجميع الأطفال المجنى عليهم، وتشغيلهم مقابل أجر يومى قدره (25 جنيها) لكل طفل والاستحواذ على فارق القيمة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

أُضيفت في: 9 أبريل (نيسان) 2019 الموافق 3 شعبان 1440
منذ: 1 شهر, 11 أيام, 2 ساعات, 42 دقائق, 22 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

110208
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
ننشر التعديلات الدستورية
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟