5 رسائل من السيسي لوزير دفاع البرتغال

5 رسائل من السيسي لوزير دفاع البرتغال
2019-04-14 19:40:59

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، جوا جوميز كرافينهو وزير دفاع جمهورية البرتغال، وذلك بحضور الفريق أول محمد زكى وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وسفيرة جمهورية البرتغال بالقاهرة.

وطلب الرئيس نقل تحياته للرئيس البرتغالي مارسيلو دى سوزا، مؤكدًا متانة العلاقات التي تربط بين البلدين، مشيدًا بما تشهده من تطورات خاصة خلال الفترة الأخيرة، وهو ما عكسته الزيارات واللقاءات المتبادلة رفيعة المستوي بين الجانبين، ومنها زيارة الرئيس للبرتغال في عام 2016، وزيارة الرئيس البرتغالي للقاهرة في أبريل عام 2018، فضلًا عن لقاءهما الأخير في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2018.

وأعرب الرئيس عن حرص مصر على استمرار التنسيق الوثيق بين البلدين الصديقين، ودفع أوجه التعاون المشترك.

كما شهد اللقاء تباحثًا حول سبل تعزيز التعاون الثنائي العسكري بين البلدين، بما في ذلك التدريبات المشتركة وتبادل الخبرات، كما تم استعراض عدد من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك خاصة مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية عبر المتوسط، حيث أوضح الرئيس الأعباء التي تتحملها مصر وما حققته من نجاحات في التعامل مع هاتين الظاهرتين، فضلًا عن استضافتها لملايين اللاجئين على أراضيها، وذلك بالتوازي مع جهودها لدفع جهود التنمية والإصلاح الاقتصادي.

وأكد ضرورة معالجة الجذور الرئيسية للإرهاب والهجرة غير الشرعية، من خلال التوصل لحلول سياسية للأزمات التي تشهدها دول المنطقة وإعادة الاستقرار والأمن إليها فضلًا عن دفع جهود التنمية في منطقة جنوب المتوسط ودول القارة الأفريقية.
 

أُضيفت في: 14 أبريل (نيسان) 2019 الموافق 8 شعبان 1440
منذ: 7 شهور, 6 أيام, 14 ساعات, 20 دقائق, 46 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

110322
أخبار
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • المالية تصدر قواعد إعداد موازنة ٢٠٢٠/ ٢٠٢١
  • الحكومة تبحث حل مشكلات مستثمري الدواء
المنتخب الأوليمبي يداعب حلم الأولمبياد أمام ”بافانا بافانا” السيسي من برلين.. يدعو للاستثمار في أفريقيا
آخر تحديثات
نتائج برنامج «سكن كريم» في المحافظات برنامج عمل مكثف للرئيس في برلين
القصة الكاملة لهيكلة وزارات مصر تفاصيل زيارة السيسي لأبوظبي
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟