ربة منزل تضع منوما لزوجها وتلقيه في النيل بقنا

ربة منزل تضع منوما لزوجها وتلقيه في النيل بقنا
صورة ارشيفية
2019-09-17 14:38:22

 

نجح قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، في كشف غموض العثور على جثة أحد الأشخاص بنهر النيل في قنا، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة المجني عليه و٢ آخرين بسبب خلافات زوجية.

 

وكان مركز شرطة نقادة بمديرية أمن قنا، تلقى بلاغا بالعثور على جثة طافية بمجرى نهر النيل بدائرة المركز لشخص مجهول الهوية موثق اليدين والقدمين وتبين عدم وجود إصابات ظاهرية أو متعلقات أو أوراق تدل على هويته.

 

وتم تشكيل فريق بحث جنائى أسفرت جهوده عن تحديد هوية المجني عليه، مقيم بدائرة مركز شرطة القرنة بالأقصر، والمُبلغ بغيابه، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة عامل بأحد المطاعم بمدينة الأقصر، سبق اتهامه والحكم عليه في 10 قضايا "تبديد – إيصال أمانة"، وشقيق الأول، بدون عمل، سبق اتهامه والحكم عليه في 3 قضايا "تبديد – مبانى"، وزوجة المجنى عليه "ربة منزل - مقيمة بالأقصر".

 

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الأقصر تم ضبط المتهمين، وبمواجهة المتهمين اعترفوا بارتكاب الواقعة.

 

وقامت زوجة المجنى عليه بتحريض الأول والثانى والاتفاق على التخلص من زوجها وقتله نظرًا لوجود خلافات بينهما.

 

وأكدت أنه تم استدراج المجنى عليه لمنطقة متاخمة لمنزله بدائرة مركز شرطة نقادة، واحتساء بعض المشروبات ووضع عقاقير بتلك المشروبات وتقديمها للمجنى عليه فسقط مغشيًا عليه فقاما بتوثيق يديه وقدميه وإلقائه بمجرى نهر النيل حيث عثر على جثمانه بدائرة مركز شرطة نقادة.

 

وبإرشاد أحد المتهمين تم ضبط الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

أُضيفت في: 17 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 17 محرّم 1441
منذ: 1 شهر, 6 أيام, 12 ساعات, 51 دقائق, 5 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

113850
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • تفاصيل خبيئة العساسيف
  • الذكرى الثانية لشهداء الواحات
  • القاهرة تفشل في أول اختبارات السماء
آخر تحديثات
شراكة إستراتيجية بين القاهرة وموسكو تطورات سد النهضة
السيسي يضع الزهور على قبور الجندي المجهول والسادات وناصر مصر تحتفل بذكرى النصر
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟