خلال ندوة جامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا بعنوان ”دور المؤسسات الدينية فى توعية الشباب بمخاطر التكنولوجيا” .. خالد الطوخي:مصر تتعرض لحرب ارهابية منظمة بنشر الشائعات والأكاذيب لتشكيك المصريين فى ثوابتهم

خلال ندوة جامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا بعنوان ”دور المؤسسات الدينية فى توعية الشباب بمخاطر التكنولوجيا” .. خالد الطوخي:مصر تتعرض لحرب ارهابية منظمة بنشر الشائعات والأكاذيب لتشكيك المصريين فى ثوابتهم
2019-11-27 17:43:57

المفتى : التدخين كان مباح قبل اكتشاف خطورته والان هو والسيجارة الإلكترونية حرام لان العلم أثبت خطورتهما على صحة الإنسان 

المفتى : يجوز الجمع فى الصلاوات للطلاب والأطباء طالما المحاضرات والعمليات مهم

المفتى : دربنا فريق من دار الإفتاء على مواجهة الالحاد ومناقشة الملحدين

 الدكتور محمد العزازى رئيس جامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا يدعو الطلاب لنبذ المغالاة والتمسك بالدين الإسلامي الحنيف

نظمت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، ندوة بعنوان «دور المؤسسات الدينية في توعية الشباب بمخاطر التكنولوجيا»، بحضور مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام ورئيس مجلس الأمناء بالجامعة خالد الطوخى والذى أهدى درع الجامعة لفضيلة المفتى ، والإعلامى محمد فودة المستشار الاعلامى لرئيس مجلس الأمناء ، والدكتور محمد العزازى رئيس الجامعة.

وافتتحت الندوة بتلاوة بعض آيات القرآن الكريمة التى تلاها اخد طلاب كلية الإعلام بالجامعة.

وفتح الدكتور شوقى علام قلبه لطلاب جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وتلقي عدد كبير من الأسئلة حول القضايا الشائكة فى المجتمع والجامعات وعلى رأسهم قضايا الزواج المبكر والسرى والعرفي والاختلاط فى الجامعات والحجاب والجمع فى الصلاوات والتدخين والسيجارة الإلكترونية.

وحسم مفتى الديار المصرية عدد من القضايا الشائكة ومنها قائلا :" الاسلام لم يأمرنا بالحجاب ورفض الزواج المبكر والسرى والعرفي لخطورته على المجتمع وكذلك أنه لا مانع فى الاختلاط بين الطلاب طالما قائم على الاحترام والتبجيل، و التدخين كان مباح قبل اكتشاف خطورته والان هو والسيجارة الإلكترونية حرام لان العلم أثبت خطورتهما على صحة الإنسان ، ويجوز الجمع فى الصلاوات للطلاب والأطباء طالما المحاضرات والعمليات مهمة و دربنا فريق من دار الإفتاء على مواجهة الالحاد ومناقشة الملحدين".

واستهل الدكتور شوقى علام بالترحيب بكلا من الدكتور خالد  الطوخى ومحمد العزازى ، وعمداء وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بهم وقدم مفتى الديار المصرية  الشكر للجامعة بسبب الدعوة قائلا تجعلني التقى بكم وقبل أن اكون مفتي كنت عضو هيئة تدريس وبقدر العلاقة الأبوية بين الأستاذ وطلابه ولذلك أحب التقى طلاب الجامعات هنا أو أى جامعة،متابعا مر من عمرى قرابة ٥٠ عاما وأصبح عمري فى تناقص وأصبح لابد أن نتواصل معكم كشباب لنستفيد منكم وتستفيدون منا،ودائما الأديان عبر التاريخ تكون جزء من حل مشاكلنا وليست سبب المشاكل.
 ‏
 ‏وتابع الدكتور شوقى علام حديثه مع طلاب جامعة مصر قائلا  لماذا جاءت الرسالات ؟ موضحا أنها جاءت لصالح   الإنسان واتخاذه إلى طريق البناء والرشاد والعمران وتحقيق بناء لجميع الإنسانية وليس للمسلمين فقط .
 ‏
 وأردف مفتى الديار المصرية ، أن  القران أكد على أن الرسول جاء رحمة للعالمين سواء الإنسان او الجماد او النبات حتى قال والله أعلم حجرا فى مكه ما مررت عليه والا سلم على فهناك تناغم بين الإنسان وكل المخلوقات.
 ‏
 ‏واكمل الدكتور شوقى علام حديثه بالقول ، أن الجميع يدرك أن الرسول جاء برسالة من السماء بالرحمة، متابعا أن الإنسان مخير و حدث  مرة  حوار صامت بين الرسول والجمل وعلم الرسول أن صاحبه يشق عليه واستدعى الرسول صاحب الجمل وطلب منه الرحمه بالحمل .
 ‏
وتابع، نحن جيل جئنا لنتواصل معكم ليحدث تناغم معكم لبناء حضارة، و الحوار فى حد ذاته بين جيلين كان راسخا فى القرآن  لأن الحوار ونقل الخبرات فحوار سيدنا ابراهيم فى القرآن يرسخ فكرة النقاء والطمأنينة فى الحياة،متابعا  كيف انا كطالب اكون صاحب قلب سليم وارتاح فى الحياة إصلاح النفس، موضحا أن تحقيق ذلك يتم من خلال التخليه والتحلية وهى التحلى بصفات الصدق وترك الغش والكذب والاخلاق السيئة الغل والحقد والحسد ومسح الغشاوة من القلب.

ووجه رسالته للطلاب: مهما كثرت عليك الذنوب فلا تقنط من الاستغفار والرجوع إلى الله، فالسمع والطاعة لله رب العالمين خلق عليه البشر، مصداقا لقوله تعالى: وقالو سمعنا واطعنا غفرانك ربنا واليك المصير».

وأضاف: بناتي وأبنائي شبكات التواصل الاجتماعي كيف تتعامل معها، الخبر تعريفه العملي قول يحتمل الصدق والحققية، ففي تلك المواقع سيل من المعلومات المغلوطة فلابد أن تتثبت من هذا الخبر.

وكشف عن امتلاك دار الافتاء المصرية، لـ 16 صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، بكل لغات العالم، ولدينا على صفحة الإفتاء باللغة العربية 8 مليون مشترك، ويتفاعل معنا على الصفحات نحو 10 مليون في الأسبوع.

وفتحت الندوة باب الأسئلة للطلاب جاءت عن حكم الشرع في اختلاط الشباب داخل الجامعات والزواج المبكر، وحكم الحجاب في الاسلام، والجمع بين الصلوات بسبب المحاضرات.

وردا على اسئلة الطلاب قال مفتى الديار المصرية الزواج المبكر لا يفضله الإسلام لاننا تابعين للعلم وأهل الاختصاص وبالرجوع للدراسات التي إجريت والمخاطر التي يتسبب فيها ذلك الزواج اما الزواج العرفي لا يصح، فالأمر ينبغي أن يكون بطرق الباب، فمالا ترضاه لأختك لا تقبله على عيرها.

وبالنسبة للاختلاط قال المفتى: الرجل والمرأة خلقا لا ليكون كل منهما عدوا للآخر ولكن عونا للآخر فاسمه إنسان خلق إنسان وكل واحد له دور ويكملون بعضهم لبعض فطلاب العلم إذا كان هدفهم العلم والوصول إلى القمة مع وجود الاحترام والعلم ولا مانع من الاختلاط ولا ينبغي أن يكون بيننا نويا غير ذلك خلال الإختلاط.

وعن الحجاب أعلن المفتي: «نحن ملتزمن بالنص ووالذي يقول لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منهن واللى ظهر ده يوضحه حديث رسول الله فستنا أسماء بنت أبي بكر دخلت على سيدنا رسول الله، وعلها ثياب رقاق فنظر إليها فلما وجدها على هذه الهيئة، نحى وجهه عنها وقال يا أسماء إذا بلغت المرأة الحيض فعليها ستر جسدها إلا ظهر منها وهو هذا وذاك وهما الوجه والكفين ولم نؤمر بالحجاب.

وعن الحكم الشرعي لجمع الصلاوات بسبب المحاضرات  قال: أنا باحقق رقي لنفسي ولمجتمعي، والطبيب يعمل في العمليات ولا يستطيع أن يترك عمله ويدركه العصر ولازم يصلي الظهر، إذا كانت هناك ضرورة ومبرر قوي بحيث لا يمكن ترك العمل فيمكن في هذه الحالة أن أجمع صلاة العصر إلى صلاة الظهر جمع تقديم وكذلك الطلاب اذا كانت المحاضرات مهمة.

وعن حكم الشرع فى التدخين والسيجارة الإلكترونية :نحن نتبع العلم وكنا فى مرحلة التدخين كان مباح ومكتوب فيه كتب بانه مباح والان نقول التدخين ممنوع لان فى الماضي لم يكن معلوم اضرار التدخين والإسلام يمنع اى شئ فيه ضرر للانسان والان العلم اثبت أن التدخين و السيجارة الإلكترونية فيهم ضرر على صحة الإنسان ولذلك نحرم كل ما فيه ضرر على صحة الإنسان اكدها العلم.

وعن كيفية التواصل مع دار الإفتاء قال المفتى نعمل من ٩ صباحا ل٩ مساءا ونتلقى من ٢٥٠٠ إلى ٣٤٠٠ سؤال وفى العام الماضي فقط مليون و٣٧ ألف سؤال وخط ١٠٧ لتلقى أسئلة الفتاوى مجانيه ولا ناخذ شئ وموقع دار الإفتاء او تطبيق دار الإفتاء المصرية او البريد او البريد الالكتروني او الحضور لمقر دار الافتاء والبث المباشر على صفحاتنا.. لا نفتى في اسئلة الطلاق ونطلب الزوج والزوجة لمناقشته لأنها امن قومى وحفاظا على الاسرة ولدينا جلسات مع الراغبين فى الطلاق لمناقشتها.

واكد المفتى : دربنا مجموعة من دار الإفتاء تعمل فى سرية تامة على مواجهة اسئلة الإلحاد ومن يناقش الإلحاد وتم تصنيفهم ل٣ مستويات ورجع كثير منهم  ومن نجد  لديه مشاكل نفسيه نحيلهم للأطباء النفسيين وبعضهم نظمنا جلسات على مدار سنة لرده عن الإلحاد 

ومن جانبه رحب الدكتور خالد الطوخى رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، بالدكتور شوقى علام مفتى الديار المصرية، مؤكدا أن هذه الزيارة  ذات أهمية كبيرة بسبب انتشار الشائعات والأكاذيب ، للتشكيك فى كل الثوابت لدى المصريين فى وقت تتعرض مصر لحرب إرهاب فكرى .

وقال  الطوخى ،إن هناك موجة الإلحاد  تضرب الشباب المغرر بهم والذين كانوا على درجة كبيرة من الإيمان لكن بسبب هذه الأفكار التكفيرية انتشرت تلك الظاهرة التى تمثل خطر كبير على المجتمع ، مستطردا ، نتابع ما يحدث على الساحة من أكاذيب وافتراءات تبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي لبث الشك في كل الثوابت التي تربينا عليها ويستخدم في ذلك كل طرق التلاعب فى  العقول.

وأردف خالد الطوخى ، أن الجامعة ستعمل على تكرار تلك الندوات فى الجامعة سواء بمسجد الجامعة أو داخل القاعة الكبرى للرد على كافة الأكاذيب التى تستهدف مصر .

وأوضح رئيس مجلس أمناء الجامعة ، أن الشك في الثواب هي حرب تواجهها مصر وهي إرهاب فكري، ولابد التحصن بالافكار السليمة لمواجهة ذلك الإرهاب، وأخطر ما يواجه الشباب الآن موجة الإلحاد وللاسف لما تحاورت مع هؤلاء الشباب كانوا على درجة عالية من الإيمان».

واستطرد رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، أن  الدكتور شوقى علام العلامة يتواجد بالجامعة للرد على الأكاذيب التى تحاك بالدولة المصرية وكذلك تساؤلات الطلاب.

واختتم حديثه بالتوجه بالدعاء إلى الله بأن يحفظ مصر من جميع الفتن التى تتعرض لها الدولة المصرية لضرب الاستقرار .

ومن جانبه رحب الدكتور محمد عزازى رئيس  جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بالدكتور شوقى علام مفتى  الجمهورية، قائلا: «ما احوجنا اليوم في وضع أمورنا الدينة في نصابها الصحيح لنبذ المغالاة لنتمسك بديننا الإسلامي الحنيف مؤمنين بالوسطية وداعين للسلام، لتوضيح الأمور الدينية لطلاب وشباب الجامعات.

مجانيه ولا ناخذ شئ وموقع دار الإفتاء او تطبيق دار الإفتاء المصرية او البريد او البريد الالكتروني او الحضور لمقر دار الافتاء والبث المباشر على صفحاتنا.. لا نفتى في اسئلة الطلاق ونطلب الزوج والزوجة لمناقشته لأنها امن قومى وحفاظا على الاسرة ولدينا جلسات مع الراغبين فى الطلاق لمناقشتها.

واكد المفتى : دربنا مجموعة من دار الإفتاء تعمل فى سرية تامة على مواجهة اسئلة الإلحاد ومن يناقش الإلحاد وتم تصنيفهم ل٣ مستويات ورجع كثير منهم  ومن نجد  لديه مشاكل نفسيه نحيلهم للأطباء النفسيين وبعضهم نظمنا جلسات على مدار سنة لرده عن الإلحاد 

ومن جانبه رحب الدكتور خالد الطوخى رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، بالدكتور شوقى علام مفتى الديار المصرية، مؤكدا أن هذه الزيارة  ذات أهمية كبيرة بسبب انتشار الشائعات والأكاذيب ، للتشكيك فى كل الثوابت لدى المصريين فى وقت تتعرض مصر لحرب إرهاب فكرى .

وقال  الطوخى ،إن هناك موجة الإلحاد  تضرب الشباب المغرر بهم والذين كانوا على درجة كبيرة من الإيمان لكن بسبب هذه الأفكار التكفيرية انتشرت تلك الظاهرة التى تمثل خطر كبير على المجتمع ، مستطردا ، نتابع ما يحدث على الساحة من أكاذيب وافتراءات تبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي لبث الشك في كل الثوابت التي تربينا عليها ويستخدم في ذلك كل طرق التلاعب فى  العقول.

وأردف خالد الطوخى ، أن الجامعة ستعمل على تكرار تلك الندوات فى الجامعة سواء بمسجد الجامعة أو داخل القاعة الكبرى للرد على كافة الأكاذيب التى تستهدف مصر .

وأوضح رئيس مجلس أمناء الجامعة ، أن الشك في الثواب هي حرب تواجهها مصر وهي إرهاب فكري، ولابد التحصن بالافكار السليمة لمواجهة ذلك الإرهاب، وأخطر ما يواجه الشباب الآن موجة الإلحاد وللاسف لما تحاورت مع هؤلاء الشباب كانوا على درجة عالية من الإيمان».

واستطرد رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، أن  الدكتور شوقى علام العلامة يتواجد بالجامعة للرد على الأكاذيب التى تحاك بالدولة المصرية وكذلك تساؤلات الطلاب.

واختتم حديثه بالتوجه بالدعاء إلى الله بأن يحفظ مصر من جميع الفتن التى تتعرض لها الدولة المصرية لضرب الاستقرار .

ومن جانبه رحب الدكتور محمد عزازى رئيس  جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بالدكتور شوقى علام مفتى  الجمهورية، قائلا: «ما احوجنا اليوم في وضع أمورنا الدينة في نصابها الصحيح لنبذ المغالاة لنتمسك بديننا الإسلامي الحنيف مؤمنين بالوسطية وداعين للسلام، لتوضيح الأمور الدينية لطلاب وشباب الجامعات.

أُضيفت في: 27 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 الموافق 29 ربيع أول 1441
منذ: 10 شهور, 29 أيام, 11 ساعات, 37 دقائق, 6 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

116231
أخبار
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟