لماذا الصين معقل الأوبئة؟!

  لماذا الصين معقل الأوبئة؟!
أحمد ياسين
2020-03-26 17:52:44

 

منذ عام 1978، قاد دينغ شياوبينغ مجموعة من الإصلاحات الإقتصادية والسياسية، أدّت إلى تحول تدريجي إلى اقتصاد السوق الحر، وبعض التحرر السياسي الذي قلل من تشدد النظام السابق الموضوع من قبل ماو زيدونغ. أدت هذه الإصلاحات في بدايات 1989 إلى مجموعتين من الناس غير راضيتين عن الحكومة. تضمنت المجموعة الأولى الطلاب والمفكرين، الذين اعتقدوا أن الإصلاحات لم تكن كافية، وكانوا منزعجين من السيطرة الإجتماعية والسياسية للحزب الشيوعي الصيني، بالإضافة لذلك، رأت تلك المجموعة التحرير السياسي الذي قام به ميخائيل غورباتشوف.

 

وتضمنت المجموعة الثانية العمال الذين اعتقدوا أن الإصلاحات قد زادت عن حدها، فقد تسبب إطلاق الاقتصاد في البطالة والتضخم المالي وهدد حياتهم. في 20 مايو، أُعلنت الأحكام العرفية، إلا أن هذا لم يكن كافياً لإنهاء المظاهرات التي استمرت بدعم شعبي. بعد عدة أسابيع، اتُخذ قرار تنظيف تيانانمن الساحة بالقوة من المتظاهرين. قاوم سكان بكين دخول القوات العسكرية، مما أدى إلى إصابات بين الجنود، وأعاقت عوائق الطرق الكثيرة التي وضعها سكان المدينة تقدم القوات العسكرية، إلا أن تنظيف الساحة تم في ليلة 4 يونيو. استمرت المعارك على الطرق حول الساحة، حيث كرر الناس تقدمهم باتجاه قوات جيش التحرير الشعبي المسلحة بالأسلحة الثقيلة، التي ردت بنيران الأسلحة الآلية، وتم إنقاذ العديد من الناس من قبل سائقي العربات الصينية الذين دخلوا إلى الأرض الواقعة بين الجنود وحشود الناس وحملت المصابين للمشافي.

 

لم يكن قمع المظاهرات معتاداً بالنسبة لجيش التحرير الشعبي، ولذلك فقد حدثت الكثير من المحاكمات ضد ضباط رفضوا التحرك ضد الطلاب.

 

ولقد كشفت وثائق لوزارة الخارجية البريطانية، إن تدخل الجيش الصيني أدى إلى مقتل 10 آلاف شخص على الأقل، ولكن الفضل هناك هو فضل كبير للسياسي وقائد الحزب الشيوعي دينج شياو بينج فيما آلت إليه الصناعة الصنيية، ويعزى السبب في ذلك إلى السياسة التي انتهجها في نهاية السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، إذ أرسل عدداً من البعثات إلى الدول الغربية لغايات تعلم الهندسة والاقتصاد وطرق الإدارة الحديثة، وتمكنّت الصين من الانتقال من المجتمع الزراعي إلى المجتمع الصناعي البحت.

 

ومن الطريف أن الرئيس الأمريكي "نيكسون" عندما زار الصين في بداية السبعينيات لم تكن الدولة تملك سوى صناعات بدائية، فيما بدأ الاستعداد للإقلاع خلال فترة الثمانينيات ليشهد العقد التالي خلال التسعينيات انطلاقة قوية تدفع الصين لتجاوز الولايات المتحدة كأكبر قوة صناعية في العالم عام 2010. وبدأت الحرل علي الفساد منذ30 8عاما وحتي الآن، وتشن الصين حربا على الكسب غير المشروع والبذخ بين مسؤولي الحكومة والحزب الشيوعي منذ أن جاء الرئيس شي جين بينغ إلى السلطة. وتعهدت اللجنة المركزية لفحص الانضباط بتعزيز التعاون الدولي في مكافحة الفساد ولذا المفاجاءه  هي أن راتب الرئيس الموريتاني الشهري لايزال يعادل راتب رئيس الصين السنوي، وأعلن أخيرا في الصين عن زيادة فـي المعاشات هي الأولى منذ 2006، وسيتفيد من هذه الزيادة العاملون للدولة ومن بينهم الرئيس الصيني شي جين بينغ، الذي سيحصل على زيادة قدرها60%.

أما  بالنسبه للأديان الرئيسية المعترف بها فهي خمسة :

البوذية ـ نسبة إلي بوذا ..

الداوية ـ نسبة إلي داو . وبلغ عدد معتنقيها ما لا يقل عن 394 مليون في جميع أنحاء العالم. الديانة الصينية أو الديانة الشعبية الصينية أو الديانة التقليدية الصينية تتكون من مزيج من الممارسات الدينية، بما فيها احتفالات الكونفشيوسية وتبجيل الأموات،  والبوذية والطاوية فهي تحتفظ أيضا ببعض آثار العصر الحجري الحديث من النظم العقائديه كإجلال وتبجيل الأموات والاتصال مع (الشمس، القمر، الأرض، السماء، ومختلف النجوم).

 

والمسيحيه وطورت الكنيسة التاوية أو الطاوية الطقوس والخدمات الدينية التي قامت للتكفير عن الخطيئة وكفارة المرض "الذي يُعتقد أنه حدث بسبب الخطيئة"، فيقوم كاهن بتلاوة تعاويذ على الماء ثم يشربه التائب، فإذا لم تنجح تلك العملية في شفاء الشخص يعزي الفشل لنقص الإيمان، أما في الكنيسة الغربية يدفع الشخص المؤمن مكاييل من الأرز فدية مالية، فتدون الخطايا وتسجل كل الاعترافات وتُعد ثلاث نسخ للخطايا المدونة، توجه واحدة للسماء وواحدة للأرض والأخرى إلى الماء، والخطايا التي يُكفر عنها بتلك الطريقة هي: السُـّكر، الفسق، السرقة

 

 

والاسلام (1329 هـ -1911 م)وأعلن الحكم الجمهوري أن الأمة الصينية تتكون من خمسة عناصر يشكل المسلمون إحداها، وكان علم الجمهورية يتكون من خمسة ألوان، للمسلمين اللون الأبيض، ونال المسلمين حقوقهم بعد أن عانوا من الظلم ثلاثة قرون، وأدخلت الشوائب على العقيدة الإسلامية. ولقد ناصر عدد كبير من أبناء المسلمين بالصين فكرة تأسيس الجمهورية بقيادة الدكتور صن يان سن وانتموا للحزب الوطني الحاكم (الكومين تان)، ولقد حكم أبناء المسلمين أجزاء عدة من الصين ذات أغلبية مسلمة حكما ذاتيا وذلك بعد سقوط الامبراطورية في بداية القرن العشرين ولكنهم كانوا يتبعون الحكم المركزي ببكين فدراليا.

 

وربما كان الصينيون يفخرون في الماضي بأنهم يأكلون كل شيء يتحرك على الأرض، حيث يرى العديد منهم أن بهذه الطريقة تخف الأعباء على الدولة في توفير الأغذية التقليدية.. ومن الثعابين والضفادع والفئران إلى الكلاب والقطط والخفافيش، تتسع مائدة الصينيين حتى أنها لا تستبعد الحشرات ومنها الصراصير والديدان، ولكن في العقدين الآخيرين، أصبحت الصين معقلا لأوبئة الخطيرة، مثل:

أنفلوانزا الطيورسنة2003

ووباء سارس الخطيرسنة 2002

وانفلوانزا الخنازير2009

وفيروس كورونا،2020

وقال تعالي:<ودخل جنته وهو ظالم لنفسه قال ما أظن أن تبيد هذه أبدا ( 35 ) وما أظن الساعة قائمة ولئن رددت إلى ربي لأجدن خيرا منها منقلبا >( 36 ) )سورة الكهف.

 

نعم استطاعوا ان يخلقوا جنه علي الارض ولكن الغرور بقوة العقل والعمل والمال لا يقارن بقوة الخالق سبحانه وقوله تعالي  ( ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات لعلهم يذكرون ( 130 ) )سورة الاعراف ولكن اليوم العالم كله يتذكر ان هناك من يحمي الارض ومن عليها ولن تكون الحياه علي الارض بعد اليوم كما كانت سابقها والا حق علينا الطرد ليس من بيوته فقط ولكن الله اعلم بخلقه انه ارسل عليهم جندى لا يفرق بين الرئيس والشريد كلنا سواء كأسنان المشط امام فيروس فكيف بخالقه والحمد لله علي انه أخبرنا ماذا خلق لنأكله وما خلق لنشربه حتي لا يؤذينا في أجسادنا فهو من خلق وهو أعلم  بعباده.

 

ولذا بعد الدرس المؤلم قررت الصين، الإثنين 24 فبراير/شباط 2020 وبشكل فوري، فرض حظر شامل على تجارة الحيوانات البرية وأكلها، والتي يُشتبه بأن تكون السبب الرئيسي في تفشِّي فيروس كورونا القاتل الذي ينتشر في العديد من دول العالم ويمثل قرار حظر أكل الحيوانات البرية تغييراً كبيراً في العادات الغذائية اليومية للصينيين، حيث تنتشر مطاعم تطبخ الحيوانات وتقدمها للزبائن، حيث يعتقد بعض الصينيين أن تناول تلك المخلوقات غير الاعتيادية يُمكن أن يشفي من الأمراض مثل الضعف الجنسي لدى الرجال، وحتى السرطان.

أُضيفت في: 26 مارس (آذار) 2020 الموافق 1 شعبان 1441
منذ: 3 شهور, 14 أيام, 15 ساعات, 41 دقائق, 8 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية الصين الأوبئة معقل

التعليقات

120856
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟