الريادة

 الريادة
ابن رشد
2016-12-06 08:18:31

تحاول مصر فى الوقت الراهن ان تقف على قدميها ون تتجاوز محنتها وان تتخطى ارث ثقيل تركة النظام السابق والاسبق نظام مبارك ونظام الاخوان يتمثل فى كل المشكلات، الاقتصادية ،والسياسية،والمجتمعية،بل كل ما يمكن ان تراة من ظواهر سلبية لابد ان ينسب بالضرورة الى هذا النظام ، الذى ظل يحكم مصر الاكثر من ثلاثين عام ،لم يقدم خلالها لهذا الشعب، غيرالسلبيات، والمشكلات، ثم جاء من بعدة نظام الاخوان الارهابى والذى عمق المشكلات، وزاد من حدتها ، بل الاخطر انة كاد ان يهدد السلم المجتمعى بما حاول غرسة من بذور الفتنة والتفرقة .

  وبدون الخوض فى تفاصيل هذة المشكلات وقدر مساهمة كل نظام فيها ،ومن منطلق التطلع الى الامام،والرغبة فى ترميم ماتم تخريبة،والشروع فى اصلاح ، ماتم افسادة ؟؟ فلابد من ان نبداء، من المكان الصحيح ؟؟ وهو الوعى وبمعناه الواسع والذى يتسع للتعليم، ،والاداب والفنون ،وسوف نتوقف امام هذة الاخيرة فى السطور التالية ، فليس هناك من شك ان الفنون احد اهم ادوات المجتمع ،والدولة فى تغيير الواقع المتردى الى واقع افضل ،( بالطبع من بين اجراءات وتدابير وسياسات اخرى كثيرة  ليس هذا مقام ذكرها)؟

 باعتباران الفنون بمعناها الواسع، وسيلة للتعبيرعن الشعوب واحد الوسائل الهامة لتغييرالشعوب، فاذا لم نكن ندرك اهمية الفن، فلن نستطيع ان نحدث تغييرات ايجابية ،فى كافة المجالات التعليمية، والاقتصادية ،والاجتماعية،وغيرها والتى تعتمد بالاساس، على الوعى الشعبى،والذى هو اساس كل تقادم والسبب فى بناء كل حضارة ، فلا مرية ان امة  لايوجد بها فنون راقية ،تدعو الى الاخلاق الفاضلة وتدعو الى الايجابيات ،وتحض على الابتعاد عن السلبيات ، لن تبارح مكانها مهما اجتهدة لان  صانع الحضارة او التقدم على كافة الاصعدة هو الانسان ،واذا لم يتم الاهتمام بهذ الانسان بشكل مناسب ، واذا لم يتم تزويدة بكل اسباب الوعى والتحضر والتقدم والقيم الايجابية، فلن يتحقق اى شئ مهما اجتهدنا ومن هذا المنطلق فان الفن غاية فى الاهمية ، باعتبارة احد هذة الوسائل الهامة التى تساهم فى صنع الانسان .

وبقدراهمية الفن بقدر اهمية ،من يقومون علية اويشتغلون فية،  فلايمكن ابدا ان يكون الفن فى امة راغبة فى النهوض ،مجرد باب للتكسب او للاسترزاق ؟؟ فعمل يتعلق بتشكيل وجدن الشعب ويعبرعن طموحة ويبرزايجابياتة،ويقدم حلول لسلبياتة فى اطار منضبط غير مبتذل ،يفترض ان يكون القائمين علية اصحاب فكر وراى اوعلى الاقل لديهم هم بالشأن العام ،

ولكن ان يكون الفن عمل من لاعمل لة ومهنة من لم يجد مهنة اخرى، فان هذا يهدم فكرة الابداع من الاساس .. وبطبيعة الحال سوف يكون شر هؤلاء على المجتمع كبير وخطير ،لانهم ليسو اصحاب فكر او رؤية ، ولكنهم مجموعة من الباحثين عن المال والشهرة ......  وبالتالى هم احد العوامل السلبية على الامة وعلى المجتمع . 

ومن هنا يجب وقف موجة الرخص ،والاسفاف ،والدعوة الى القبح ،والعرى والعهر وتصوير مصر على غير حقيقتها ،ومحاولة اشاعة ، روح الاحباط والفشل والدعوة الى العنف والجريمة ،وتصوير هذة النماذج المجرمة الخارجة عن القانون باعتبارها مثل او قدوة، فلقد بلغ الاجرام فى حق هذا الشعب، ان تقدم بعض الاعمال الفنية  نموذج للبلطجى الخارج عن القانون كبطل و يكون هدف العمل الفنى خلق حالة من التعاطف مع هذا المجرم ،وبالتالى فان التأثير الذى تخلقة ، مثل تلك الاعمال بالغ الخطورة على المجتمع وعلى الشباب، الذين يُقدم لهم اللص والنصاب  باعتبارة الشخص الشهم المحبوب من الجميع ، ويقدم لهم تاجر المخدرات، والبلطجى؟؟ باعتبارة البطل، وان الكل يقدم لة فروض الطاعة، وان الاموال تجرى بين يدية ، وان النساء تتهافت علية،  وان الكل يتقرب منة ،

ماذ يريد من يقدم عمل فنى بهذا القبح، ولماذا يسمح لة بذلك ؟؟ اسئلة تحتاج الوقوف امامها ؟ وتقديم اجابات واضحة لها .تكون بداية، لاعادة ريادة مصرالادبية،والفنية والاعلامية ، التى تخلت عنها ، طواعية ولم ينتزعها احد منها ، فلايجب ابدا ان نلوم الاخرين على سعيهم للتطوير بل يجب ان نلوم انفسنا، لتراجعنا وتركنا للمشهد ليستحوذ علية غيرنا ، لابد من ان يعاد  لمصر، من جديد  دورها الريادى على المستوى ،الادبى ، الفنى والاخلاقى، لابد ان يعود الى العالم العربى واالاسلامى والافريقى ،دور مصر فى هذا المجال.

 

أُضيفت في: 6 ديسمبر (كانون الأول) 2016 الموافق 6 ربيع أول 1438
منذ: 6 شهور, 20 أيام, 19 ساعات, 38 دقائق, 43 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية مصر مبارك الاخوان

التعليقات

69865
آخر تحديثات
تويتر
  • ابرز الشائعات فى2017
  • مهرجان كان 2017
  • اسعار كحك العيد
موسم أفلام عيد الفطر 2017
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟