الصراحة عنوان رسائل السيسي في منتدى الشباب

الصراحة عنوان رسائل السيسي في منتدى الشباب
2017-11-07 17:55:11

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، في جلسة "تحديات شباب العالم وسبل المواجهة لصناعة المستقبل"، ضمن فعاليات منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ، حيث رد على الاستفسارات المتعلقة بالنمو السكاني والتحديات الاقتصادية التي تواجه الدولة ومخطط استهداف السياحة والتهديدات الإرهابية.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي: إن النمو السكاني غير المتوازن يؤثر على التنمية، لافتًا إلى أن فرص العمل الحقيقية تحتاج إلى ميزانيات عالية بسبب الزيادة السكانية المرتفعة في مصر.

وأوضح أن فرصة العمل الحقيقية تتكلف ما بين 100 ألف إلى مليون جنيه، لافتًا إلى أن مصر حاربت الإرهاب خلال الأربع سنوات الماضية.

نمو سكاني
وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الغرب لديه نمو سكانى متوازن عكس ما هو موجود في مصر، لافتًا إلى أنها تشهد نموا سكانيا يصل إلى 2.5 مليون نسمة سنويًا.

وأضاف السيسي ضمن فعاليات منتدى الشباب، أن البطالة والأمية من أهم التحديات التي تواجه مصر، موضحًا أن النمو السكاني يؤثر على كل الجهود المبذولة من أجل تحقيق وضع اقتصادي أفضل، مردفًا: "إن المواطن المصري لم يشهد تحسنًا في الدخل على امتداد 50 عامًا.

وقال السيسي: إن تناول القضايا دون معرفة حقيقية يدمر الدول ولا يساعدها، مضيفًا: «نواجه تحدي مكافحة الإرهاب إلى جانب تحقيق التنمية في ملف التعليم والصحة».

ولفت إلى إن الإنجاب لا يعنى فقط القدرة على الإعالة ولكن يجب أن يشمل التربية بشكل متكامل، موضحًا أن سعى الأسرة وراء الماديات أدى إلى تراجع دورها في حياة الطفل.

حقوق الإنسان 
وقال الرئيس: إن ما يتردد بأن مصر ضد حقوق الإنسان أو الديكتاتورية ليس صحيحًا، مشددًا على أن مصر أمة مثل باقى الأمم تريد أن تحيا دون أزمات أو مشكلات، مضيفًا: «عايزين نعيش زي ما كل الدول عايشة.. راهنت على عقلية المصريين عند اتخاذ القرارات الاقتصادية الصعبة».


وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي: إن الإرهاب من أخطر القضايا التي تواجه العالم وتحاول تدمير مستقبل الأمم، مؤكدًا أن هناك مخططًا لاستهداف السياحة في مصر، حتى تصبح الدولة عاجزة عن تحقيق مطالب شعبها ومن ثم النجاح في تدميرها وتخريبها.

وأشار، إلى أنه يتم ضرب السياحة في مصر عندما تزداد معدلات ونسب السائحين الأجانب، لافتًا إلى أن هناك قوى متطرفة تحاول دائمًا النيل من مصر كلما حاولت النهوض والارتقاء اقتصاديًا.

نداء للشعب 
وداعب الرئيس الحاضرين بجلسة "تحديات شباب العالم وسبل المواجهة لصناعة المستقبل"، بعدما ردد الشباب: «إحنا وراك يا ريس»، ليرد الرئيس السيسي قائلًا: «أنا مش عايزكم ورايا يا مصريين.. عايزكم قدامي».

وقال: إن الشفافية والمصارحة هما السبيل الوحيد لمواجهة كل القوى التي تحاول تدمير وتخريب الدولة المصرية، لافتًا إلى أن هناك جماعات متطرفة وقوى خارجية تحاول طوال الوقت النيل من أمن واستقرار مصر.

وأردف الرئيس السيسي: "إن الشعب المصري وحده القادر على حماية دولته وليس الرئيس أو الجيش أو الشرطة"، لافتًا إلى أنه راهن على وعي المواطنين بعد قرارات وإجراءات الإصلاح الاقتصادي رغم تحذيرات الحكومة، معقبًا: "قالولى بلاش قولتلهم أنا واثق في المصريين".

وتابع: "أثق في وعي وذكاء المصريين للوقوف بجانب دولتهم في أزمتها الاقتصادية الحالية وعدم السماح لأحد بتدمير دولتهم".

تجربة المدارس اليابانية
وأوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن مصر تتحرك بكل قوة للنهوض بالبلاد، معربًا عن تقديره للشخصية اليابانية.

وأضاف، أنه يجب الاستفادة من التجربة اليابانية في التعليم، لكونها جديرة بالاحترام، مردفًا: "هقعد على تجربة المدارس اليابانية لحد لما إن شاء الله ننجحها"، وأضاف أنه سيتم تشكيل لجان لفرز وانتقاء الطلاب المرشحين للدراسة في المدارس اليابانية، بجانب المعلمين.

الإرهاب
وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه قضى عمره في دراسة مواجهة الإرهاب، لافتًا إلى التطرف سلاح يستخدم في تدمير الدول.. ينمو ويتوحش لإبادة البلاد.. أنا عمري كله قضيته في دراسة مواجهة الإرهاب".

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن إيجاد الإدارة الجيدة هي المشكلة الحقيقية في نجاح أي مشروع، مضيفًا أن المشكلة ليست في بناء المنشآت ولكن في الإدارة.

وأوضح: حجم الآمال والطموح كبير جدًا لذلك قد يشعر البعض بما يتحقق، متابعًا: «عايزين نقفز علشان نعوض ما فاتنا».

أُضيفت في: 7 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 الموافق 17 صفر 1439
منذ: 2 سنوات, 6 شهور, 23 أيام, 15 ساعات, 18 دقائق, 1 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

93194
تحقيقات
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟