مدير أمن القاهرة يتفقد قسم شرطة الأميرية

مدير أمن القاهرة يتفقد قسم شرطة الأميرية
اللواء خالد عبد العال، مدير أمن القاهرة
2016-11-18 20:59:53

تفقد اللواء خالد عبد العال، مدير أمن القاهرة، منذ قليل، قسم شرطة الأميرية؛ لمتابعة سير العمل، والاطمئنان على انتظام الخدمات الأمنية.

واجتمع اللواء عبد العال، مع مأمور وضباط وأفراد القسم، وأكد على حسن معاملة المواطنين، والتيسير عليهم في الحصول على الخدمات، مشيرا في الوقت نفسه إلى ضرورة التعامل الجاد مع كافة البلاغات، بما يعزز من ثقة المواطنين في أجهزة الأمن.

وكانت نيابة الأميرية انتهت من معاينة مكان مطاردة العربة الكارو التي كان يستقلها المتوفي «مجدي مكين» وبصحبته 2 آخرين، في واقعة اتهام قسم شرطة الأميرية بتعذيبه داخل الحجز.

وكشفت المعاينة التي أجراها المستشار مصطفى مدحت مدير نيابة الأميرية، وحسين عزام وكيل النيابة، أنه أثناء سير عربة كارو بشارع السواح بدائرة قسم شرطة الأميرية، اصطدمت بها سيارة ملاكي، مما أدى إلى انقلابها، وتم العثور على آثار بوية سيارة على العربة الكارو.

كما كشف مصدر أمني، أنه لا صحة لما يتردد عن تعرض المواطن المتوفي بقسم شرطة الأميرية للضرب والتعذيب، مؤكدا أن الوفاة طبيعية، وفقا للتقرير الطبي المبدئي.

وأضاف المصدر الأمني: إن التقرير الطبي أكد أن المتوفي كان يعاني من مرض السكر، وبعض الأمراض الأخرى، مشيرا إلى أنه في أثناء اصطحاب المتهم للقسم؛ لتحرير محضر وبرفقته آخرين- سقط مغشيا عليه، وحاول ضباط قسم الأميرية إنقاذه ونقله إلى المستشفى، ولكنه فارق الحياة.

يذكر أنه تحرر محضر في النيابة العامة تحت رقم 3028، حول واقعة وفاة المواطن مجدي مكين داخل قسم الأميرية، على يد أحد الضباط، واتهم أقارب القتيل الشرطة بتعذيبه، مما نتج عنه وفاته، وطبقا لشهود العيان، فإنه تم القبض عليه في مشاجرة نتيجة اصطدام عربته الكارو بعربة القسم، وتعرض للتعذيب ما أدى إلى وفاته.

أُضيفت في: 18 نوفمبر (تشرين الثاني) 2016 الموافق 17 صفر 1438
منذ: 4 سنوات, 6 شهور, 26 أيام, 22 ساعات, 42 دقائق, 20 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

67784
حوادث
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟