رئيس مجلس الإدارةأحمد يس
رئيس التحريرعلاء طه
الإثنين 23 نوفمبر 2020 م 8:49 مـ 7 ربيع آخر 1442 هـ
الرئيسية | مقالات

عمليه السلام بين الحاجه زهره وبلاش ياسى محمد !!

عماد النويريعماد النويري
2020-08-14 13:44:33
بقلم: عماد النويري

لا يتذكر احد الا في ماندر،اية كلمة من كلمات الخطب النارية الملتهبة ,  التي القاها الزعيم النازي هتلر اثناء الحرب العالمية الثانية، ليحرك جيوشه نحو غزو اوروبا يمينا وشمالا ويتسبب في مقتل ملايين البشر .

 لكن الكثيرين منا يتذكرون مشهد حسين صدقي( محمد افندي ) في فيلم ‘العزيمة‘ وهو يحاول تقبيل حبيبته فاطمة رشدي ( فاطمة ) علي السلم، ثم وهي تبعده عنها في دلال وتقول له ‘بلاش يا سي محمد‘!!ِرغم ان طريقتها ودلعها , ودلالها , وبحة صوتها ,  ولسان حالها  , كانوا يقولون سرا (مفيش مشكلة ابدا ياسي محمد)!!.

 

-------------------

 

وربما لايذكر احد منا كلمات تلك الخطب العصماء التي كان يلقيها الملك فاروق، اثناء حرب فلسطين الاولي وهويدعو الناس للجهاد  , ويؤكد للشعب المصري وللجماهير العربية ,  اننا نمر بمرحلة حاسمة في تاريخ امتنا,  لكن الكثيرين منا مازال يتذكر جيدا المشاهد المضحكة لإسماعيل ياسين عندما تحول الي امرأة في فيلم .‘الآنسة حنفي. .اوتلك المشاهد التي ظهر فيها عبد المنعم ابراهيم وهو يواجه المعلم عباس الجزار المتوحش في فيلم (السفيرة عزيزة ) .

 

---------------------

 

وربما لا احد يتذكر تلك الخطب التي القاها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر بعد هزيمة 67 , واثناء حرب الاستنزاف والتي تؤكد ايضا اننا نمر بمرحلة حاسمة في تاريخ امتنا . لكن كل منا يتذكر تلك المشاهد الكوميدية الرائعة التي جمعت بين نجيب الريحاني،وعبدالفتاح القصري في فيلم ( سي عمر) خاصة ذلك المشهد الذي استكان فيه الريحاني للقصري عندما هدده الأخير بضربه فوق رأسه بالحاجة زهرة ( ليست غادة عبد الرازق ) وانما وهي ( الشومه )  الضخمة المعلقة علي جدار الغرفة .

 

-----------------------

 وقد ننسي تماما ما هو مضمون الخطبة التي تبادلها الرئيس الراحل انور السادات مع بيجن،وكارتر , اثناء توقيع معاهدة السلام في كامب ديفيد، لكن سيكون من الصعب علي مشاهدي السينما العربية نسيان ذلك المشهد الذي يدخل فيه احمد مظهر القدس في فيلم (صلاح الدين)، او نسيان ذلك المشهد العبقري في فيلم (شيء من الخوف)، عندما تحرك اهل القرية بزعامة يحيي شاهين بعد قتل ابنه،وعلي ضوء المشاعل يعلو صوت أهل القرية وهم يرددون ‘جواز عتريس من فؤادة باطل‘!ِ

 

---------------------

 وإذا كان (اغلبنا ) حتي هذه اللحظة لا يدري ولا يعرف ما هي وظيفة اللجنة الرباعية و ماهو مضمون اتفاقات( اوسلو )،او اتفاقات واي ريفر،أوماذا تم في ‘الشرم‘ الأول،و ‘الشرم‘ الثاني. و الشرم الثالث , لكن الكثيرين منا مازالوا يتذكرون ( نفيسة ) عندما القت بنفسها في النيل لتمحو العار الذي جلبته لاخيها ( حسنين ) في فيلم ( بداية ونهاية ) . رغم ان حسنين لسلوكياته الانتهازية كان يستحق الموت اكثر منها .

 

------------------

 تسربت السنوات من بين اصابع اعمارنا، واعمار اوطاننا،ومازالت كل المراحل في حياتنا تاريخية وحاسمة ؟ ومازال السلام يموت وينتعش، وينتعش ويموت ومابين عمليات الافاقة،وعمليات (الانعاش) في غرف العناية المركزة مازلنا نصدق ونضحك علي عبد الفتاح القصري في فيلم (ابن حميدو)، وهو يدشن الباخرة المزعومة نورماندي (تو) ،وهو يؤكد كل مرة ان كلمته (لاممكن تنزل الارض ابدا) وبمجرد ان تزغر له زوجته من بعيد ،ينظر لها بخجل معلنا انها المرة الاخيرة التي سيتنازل فيها. وسرعان مايتنازل تحت وقع ضربات الحاجه زهره وسرعان ما يعود ليحلف من جديد.!!

 في كل مرة نؤكد اننا نحب السلام لكن يبدو ان السلام لايحبنا . واذا كان السلام مثل الحب قضية خاسرة اذا كان من طرف واحد , واذا كان الفن يكذب علينا احيانا بعض الاكاذيب البيضاء ليسعدنا ويضحكنا . فما أقسي الواقع عندما

 يراوغنا الطرف الاخر في كل مرة  , ويدفع في وجوهنا بكتلة من الاكاذيب!! .

0
مقالات
124944
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - الجورنالجي