قلق ألماني من بدء سباق تسلح نووي جديد بين أمريكا وروسيا

قلق ألماني من بدء سباق تسلح نووي جديد بين أمريكا وروسيا
2019-02-02 16:30:16

.دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى مبادرة عالمية جديدة لنزع السلاح، وقال ماس في حديث مع مجموعة فونكه الإعلامية الألمانية "إن موضوع نزع السلاح يجب أن يتصدر أولويات الاهتمام العالمي. 

وهو أمر لا ينطبق على الولايات المتحدة وروسيا فحسب، بل يجب أم يمتد لدول مثل الصين أيضا"، حسب ما نشره موقع "شبيغل" اليوم السبت.

وتابع الوزير ماس: إنه جرى تطوير الكثير من الأسلحة ومنظوماتها خلال السنوات الأخيرة. وأضاف أن الحكومة الألمانية ستعمل من أجل وضع قواعد جديدة للتعامل مع التقنيات الحديثة لمنظومة الأسلحة الجديدة.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن أمس الجمعة عن تجميد التزامات بلاده فيما يخص معاهدة الصواريخ النووية المتوسطة المدى مع الاتحاد السوفيتي سابقا بحجة أن روسيا طورت منظومة أسلحة صاروخية جديدة تشكل من وجهة نظر واشنطن خرقا فظا للمعاهدة. ويأتي تجميد الالتزامات الأمريكية لمدة ستة أشهر تمهيدا لخروج الولايات المتحدة نهائيا من المعاهدة والضغط باتجاه التفاوض بشأن معاهدة جديدة، وفق القراءة الأمريكية.

على صعيد متصل، تسعى المستشارة إنجيلا ميركل إلى إبقاء نافذة الحوار مع روسيا مفتوحة رغم الإعلان الأمريكي بشأن تجميد التزامات واشنطن إزاء المعاهدة النووية المتوسطة.

وقالت ميركل: إن روسيا خرقت المعاهدة، لكن نافذة الحوار يجب أن تبقى رغم ذلك مفتوحة.

يشار إلى أن إلغاء المعاهدة الخاصة بالأسلحة النووية متوسطة المدى يثير قلق أوروبا عموما وألمانيا خصوصا بشأن جولة جديدة من سباق التسلح على غرار ما جرى في السبعينات والثمانيات من القرن الماضي، حيث شهدت ألمانيا مظاهرات كبيرة ضد سباق التسلح ولصالح نزع السلاح شارك فيها مئات الآلاف من الشباب الألمان. كما يخشى الألمان من أن يؤدي سباق التسلح الجديد إلى زيادة فرضية المواجهة النووية بين روسيا والولايات المتحدة في الفضاء الأوروبي.

أُضيفت في: 2 فبراير (شباط) 2019 الموافق 26 جمادى أول 1440
منذ: 5 شهور, 19 أيام, 23 ساعات, 52 دقائق, 53 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

109321
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • مو صلاح .. أمل المصريين في الكأس الأفريقية
تورتة ايرادات أفلام عيد الفطر
آخر تحديثات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟