الأهلي يضم إسكندر زايد من الأفريقي التونسي.. رسميا

الأهلي يضم إسكندر زايد من الأفريقي التونسي.. رسميا
2019-12-26 18:10:22

نجح مجلس إدارة النادي الأهلي في التعاقد مع التونسي إسكندر زايد، لاعب فريق الإفريقي التونسي لكرة اليد، لمدة ثلاثة مواسم.

جاء تعاقد الأهلي مع اللاعب بعد مفاوضات استمرت لأشهر طويل، من أجل تدعيم الخط الخلفي للفريق، خاصةً وأن اللاعب يلعب في مركز الظهير الأيسر، وصانع الألعاب.

وتحدث اللاعب لصحيفة "الشروق" التونسية، اليوم، وقال: "وقعت على عقد انضمامي إلى صفوف الأهلي لمدة ثلاثة مواسم، الاتفاق تم على كل الجزئيات في العقد وانتقل رسميا إلى صفوف الأهلي بداية من الأول من فبراير بعد نهاية كأس أمم أفريقيا".

وأوضحت الصحيفة التونسية، أن الأهلي أنهى صفقة اللاعب التونسي مقابل دفع 140 ألف دولار للنادي التونسي بعيدا عن مستحقات اللاعب، وسيكون اللاعب هو ثاني محترف تونسي في صفوف الأهلي بعد يوسف معرف.

وكان "زايد"، قد لعب من قبل لنادي الزمالك على سبيل الإعارة في بطولة السوبر الأفريقي، والتي حصدها الفارس الأبيض على حساب المارد الأحمر.

وكان "زايد"، قد حصد من قبل لقب هداف بطولة العالم للشباب تحت 21 عاما، والتي أقيمت في 2017 برصيد 76 هدفا، كما حقق اسكندر لقب هداف بطولة العالم للأندية الأخيرة برصيد 29 هدفا مع مصر السعودي، كما أنه توج ببطولة أمم أفريقيا مع تونس عام 2018 بالجابون وكأس الكؤوس الأفريقية الأخيرة مع النجم الساحلي ودوري أبطال آسيا مع العربي القطري والسوبر الإفريقي مع القلعة البيضاء.

أُضيفت في: 26 ديسمبر (كانون الأول) 2019 الموافق 28 ربيع آخر 1441
منذ: 1 شهر, 22 أيام, 8 ساعات, 40 دقائق, 49 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

117094
رياضة
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • تفاصيل خطة الداخلية لتأمين احتفالات أعياد الميلاد
  • سيناريوهات الأزمة الليبية في 2020
حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال 2019 خناقات المشاهير مع متابعيهم على السوشيال عرض مستمر 8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد ”كبار العلماء والجامع الأزهر” فى 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019 البرنامج الشامل لإدارة المخلفات البلدية بالمحافظات خطط وبرامج عمل وزارة الثقافة في 2020
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟