تفاصيل حفل عيد الشرطة الـ68 بحضور السيسي

تفاصيل حفل عيد الشرطة الـ68 بحضور السيسي
2020-01-23 17:55:57

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، الاحتفال بعيد الشرطة الـ68 بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، وكرم الرئيس السيسي عددًا من ضباط الشرطة.
واستقبل اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، الرئيس السيسي، حيث عزفت الموسيقى السلام الجمهوري وسلام الشهيد، كما اجتمع الرئيس بالمجلس الأعلى للشرطة.
وبدأت مراسم الحفل بتلاوة قرآنية مباركة، وشاهد الرئيس السيسي فيلما تسجيليا بعنوان "هنا مصر"، حيث استعرض الفيلم تاريخ وقوة مصر عبر التاريخ وسرها في شعبها وتاريخ تضحيات الشرطة المصرية.
كما شاهد الرئيس السيسي عروضا غنائية "هنا مصر" وسنة ورا سنة والشهيد واستعرضت الفقرة بطولات الشهداء وأسرهم.
كما قدم الرئيس السيسي التحية والتقدير لأسرة العميد الشهيد وائل طاحون مفتش الأمن العام بإدارة البحث الجنائي، حيث توجه الرئيس لأسرة الشهيد وصافحهم.
وشاهد الرئيس السيسي فيلما تسجيليا عن جهود وزارة الداخلية، حيث استعرض الفيلم جهود الوزارة في التصدي لمخططات الجماعات الإرهابية والعمليات الإجرامية وضبط الأمن، كما شاهد الرئيس السيسي فيلما تسجيليا بعنوان "المهمة"، حيث استعرض الفيلم جهود قوة مكافحة الإرهاب للحفاظ عن أمن وأمان المواطنين، كما شاهد الرئيس فقرة شعرية بعنوان "اسمعيني يا بلادى". 
ووجه اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، رسالة للرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد خلالها أن مسيرة العمل الوطنى تمضى بقيادتكم الحكيمة نحو التقدم والتنمية والرخاء لتتجدد معها طاقات العملِ والعطاء والفداء، وسيبقى رجال الشرطةِ على عهدهم يجددون العزمَ في كل يوم.
واستعرض وزير الداخلية إنجازات الشرطة المصرية في مواجهة صور النشاط الإجرامى والإرهابى، فضلا عن الوعى التام بحجم التهديدات التى تحيط بالوطن وأهمية تطوير الإمكانيات المادية وتحفيز الطاقات البشرية، لمواكبة الإنجازات التى تحققت على أرض الواقع، كما استعرض الوزير محاور الاستراتيجية الأمنية. 

 
وقال وزير الداخلية، إن احتفالنا اليوم يوافق الذكرى الثامنة والستون لمعركة الإسماعيلية المجيدة، مضيفًا أنه تضاعفت مخاطر الإرهاب بعد أن صار أداة صريحة لإدارة الصراعات.
وتابع أن الاستراتيجية الأمنية ترتكز على الضربات الاستباقية لتفكك الخلايا الإرهابية، قائلًا: "وسط كل التحديات استطعنا مواجهة جميع التحديات".
وقال: "اتخذنا إجراءات الربط والتكامل مع المحاكم المختصة والنيابة العامة"، مضيفًا أننا حرصنا على التوسع في علوم الحاسب الآلي توافقا مع اتجاه الدولة للتحول الرقمي كما وجه التحية للقوات المسلحة والشهداء.
ووجه وزير الداخلية الشكر لرجاله قائلًا: كل التقدير والعرفان لرجال الشرطة وهم يواصلون العطاء والتضحية للحفاظ على أمن الوطن.
وأهدى اللواء محمود توفيق وزير الداخلية الرئيس السيسي هدية تذكارية في عيد الشرطة.
كما كرم الرئيس السيسي أسماء الشهداء والضباط، وذلك خلال حفل عيد الشرطة حيث منحهم الرئيس الأوسمة.
وضمت القائمة:
العقيد شهيد: رامي على أحمد هلال 
المقدم شهيد: باسم فكري مصطفى عيد سالم
المقدم شهيد: ماجد أحمد محمد صبري 
الرائد شهيد: محمد صلاح الدين شلبي 
الرائد شهيد: ماجد أحمد عبد الرازق
الرائد شهيد: أحمد صلاح المسلمي 
النقيب الشهيد مصطفى محمد عثمان سيد
النقيب الشهيد: عمر ياسر عبد العظيم 
النقيب الشهيد: عمر إبراهيم كمال القاضي
أمين شرطة أول شهيد: مجدي شوقي موسى إبراهيم
أمين شرطة أول شهيد: كرم السيد محمد مرزوق 
مساعد شرطة ثالث شهيد: عمر على منازع على
مجند شهيد: عبد الله ممدوح حسن 
مجند شهيد: هشام محمود إبراهيم يونس
تكريم الضباط:
اللواء علاء الدين سليم قبيصي مساعد وزير الداخلية للأمن العام
اللواء هشام فاروق طلب أبو زيد مدير أمن أسوان
عميد ماجد راغب ناشد ميخائيل مديرية أمن الغربية
عميد منار مختار حافظ حسن الإدارة العامة لحقوق الإنسان.
عميد أحمد محمود خليل الإدارة العامة لشرطة رئاسة الجمهورية.

 
عميد محمد عبد الله رحب عبد البارى، شرطة أبو قرقاص المنيا
عميد حسن محمد حسن شوكت قطاع الأمن الوطني
عقيد يحيى محمود عبد الله سلطان، قطاع الأمن المركزى شمال سيناء
مقدم عبد الوهاب شوقي رخاوى مدير أمن شمال سيناء
مقدم تامر محمد حسن عبد الشافي مديرية أمن القاهرة
رائد مها ماهر إبراهيم مناع مديرية أمن الشرقية. 
نقيب إبراهيم السيد سليم الشايب قطاع الأمن الوطنى
وألقى الرئيس كلمة خلال الحفل وقال إن الملحمة التى سطرها السابقون من رجال الشرطة البواسل في 25 من يناير عام 1952 ستبقى محفورة في وجدان وذاكرة الأجيال المتعاقبة من أبناء هذه الهيئة الوطنية الموقرة. 
وتابع: "في يوم من أيام العزة والكرامة والوطنية تمتزج فيه مشاعر الفخر بتضحيات رجال هانت عليهم أنفسهم ولم يهن عليهم وطنهم فقاتلوا وصمدوا وضربوا أروع الأمثلة في الذود بالروح والنفس دفاعا عن شرف الوطن وإعلاءً لقيمته العليا التى سكنت داخل نفوسهم واستقرت داخل ضمائرهم ومع شعورنا بالفخر الذى يعلو جبين أمتنا يتنامى لدينا إحساس بأن جينات الصمود وسمات البطولة متأصلة ومتوطنة تنبت بها الأرض المصرية الطيبة أجيال وراء أجيال فالملحمة التى سطرها السابقون من رجال الشرطة البواسل في 25 من يناير عام 1952 ستبقى محفورة في وجدان وذاكرة الأجيال المتعاقبة من أبناء هذه الهيئة الوطنية الموقرة.
وأكد الرئيس السيسي، أن عيد الشرطة المصرية ليس يوما مقصورا على رجالها فحسب إنما عيد لكل المصريين.
وأضاف، أن أبناءها لم يكونوا منفصلين في يوم من الأيام عن آمال الوطن والأمة وهم أيضا جزء من نسيجه الوطنى، كما أنه فرصة لاستعادة الذكريات وتدبر المعانى والقيم الأصيلة والنبيلة الراسخة في قلب المجتمع المصرى والتى يأتى في مقدمتها الولاء والانتماء المطلق لمصر أرضا وشعبًا، هذه القيم التى تعرضت خلال السنوات الماضية لمحاولات مستميتة من قبل أهل الشر ومن يعاونهم للقفز عليها والنيل من ثوابتها طمعا في تنفيذ مخططاتهم وأهدافهم الخبيثة في القضاء على أسس ومبادئ الدولة الوطنية، لكن الله سبحانه وتعالى يسخر دائما لهذا الوطن من أبنائه من يقف حائلا أمام أطماع الطامعين وتآمر المتآمرين".
وأكد الرئيس السيسي، أن التاريخ سيتوقف طويلا وبإعجاب أمام التجربة المصرية النابعة من قوة الإرادة وصلابة وعزيمة شعب مصر الأبى الذى أدرك بحسه الوطنى أن مستقبله لن يبنيه أحد غيره فصبر وتحمل قسوة الإجراءات الاقتصادية غير المسبوقة في ظل أوضاع إقليمية ومحلية غير مستقرة، لكنه مضى في طريقه رافعا شعار "نكون أولا نكون"، وقد رأى العالم أجمع كيف تحولت مصر في أعوام قليلة إلى واحة من الأمن والاستقرار.

 
وأضاف الرئيس في كلمته: فما تحقق على أرض مصر من إنجازات اقتصادية ونهضة عمرانية سيكون مرتكزا للانطلاق نحو بناء الدولة المصرية الحديثة التى يسودها العدل وتعلو فيها قيمة الإنسان المصرى، فتحية لكل امرأة مصرية حافظت على بيتها وكانت سندا وظهرا لعائلتها، وتحية لكل رجل مصرى قهر المستحيل وواجه الشدائد والمحن وتحية لشباب مصر الواعد وقود الوطن وذخيرة مستقبله.
وقال الرئيس السيسي: إن اليوم يتزامن مع ذكرى ثورة 25 يناير التي دعت لمطالب نبيلة لتحقيق سبل العيش الكريم للمواطن المصرى، موجها تحية تقدير واعتزاز لأبناء شعب مصر العظيم في هذه المناسبة متطلعين لاستكمال مسيرة البناء والتنمية لنوفر لمصر وأبنائها واقعًا جديدًا.
ووجه الرئيس السيسي رسالة لأعضاء الشرطة قائلًا: "ما نخوضه من حرب شرسة بالتعاون مع رجال القوات المسلحة البواسل سيظل محل تقدير واعتزاز منى ومن شعبنا العظيم".
وأضاف، أن المهام المقدسة والتضحيات الجسام لا يستطيع حمل أمانتها إلا رجال أشداء يدركون قيمة الانتماء الوطنى وأنتم أبناؤها الأوفياء ومصر تتطلع إليكم وإلى دوركم الرائد في حماية الوطن من كل شر".
وتابع: مرة أخرى تحية لكم في عيدكم وتحية لكل شهدائنا الأبرار الذين تطوف أرواحهم حولنا تزهو في عزة وكرامة بمنزلتها العليا في الدنيا والآخرة، كل عام وأنتم بخير ومصرنا العزيزة في تقدم وازدهار".
وشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، الاحتفال بعيد الشرطة الـ68 بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، ومن المقرر أن يكرم الرئيس السيسي عددًا من ضباط الشرطة.
وتحرص الدولة في هذا التاريخ على تكريم أبطالها من رجال الشرطة الساهرين على أمن الوطن، والمدافعين عن مصر ضد الإرهاب الغاشم، كما تحرص الدولة على تكريم عدد من أسر شهداء الشرطة الذين استشهدوا أثناء أداء واجبهم الوطني.
وأثبتت الشرطة المصرية ورجالها الأبطال أنهم لم ولن يترددوا أبدا في التضحية بدمائهم وأرواحهم ليأمن كل مواطن على حياته وعرضه وماله، ولم يتوانوا في التعامل بمنتهى الحزم والحسم مع كل من يحاول المساس باستقرار الوطن، أو من تسول له نفسه المساس بأمن وسلامة المواطنين، فضلا عن ما سطره رجال الشرطة من تقديم الشهداء في سبيل محاربة الإرهاب وغيرها من أوراق بطولية حفظها التاريخ بسطور من دماء طاهرة حافظت على الأرض والعرض.

أُضيفت في: 23 يناير (كانون الثاني) 2020 الموافق 27 جمادى أول 1441
منذ: 1 شهر, 2 أيام, 20 ساعات, 45 دقائق, 24 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

118426
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
  • تفاصيل خطة الداخلية لتأمين احتفالات أعياد الميلاد
  • سيناريوهات الأزمة الليبية في 2020
حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال 2019 خناقات المشاهير مع متابعيهم على السوشيال عرض مستمر 8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد ”كبار العلماء والجامع الأزهر” فى 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019 البرنامج الشامل لإدارة المخلفات البلدية بالمحافظات خطط وبرامج عمل وزارة الثقافة في 2020
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟