( حماية المستهلك ) يتصدر صدارة اهتمامات يسرا أباظة فى الانتخابات لمجلس الشيوخ

( حماية المستهلك ) يتصدر صدارة اهتمامات يسرا أباظة فى الانتخابات لمجلس الشيوخ
الدكتورة يسرا أباظة
2020-07-30 14:20:15


أكدت الدكتورة يسرا أباظة التى تخوض الان الانتخابات على مقعد مجلس الشيوخ ٢٠٢٠ عن حزب مستقبل وطن فى محافظة الشرقية أنها سوف تضع قضية حماية المستهلك فى اولوية اهتماماتها داخل مجلس الشورى  وذلك إيماناً منها بأن مجلس الشيوخ ٢٠٢٠ والمعروف بالغرفه التشريعية الثانية للبرلمان يقع على عاتقه الكثير من المهام التشريعية خاصة أنه يمثل استحقاقا دستوريا تكتمل معه منظومة أداء السلطة التشريعية ( البرلمان) الذى يكتظ بالقوانين التى فى حاجه الى مناقشتها تمهيداً الو اقرارها لتتماشى مع حركة التنموية الشامله التى تشهدها مصر وتتطلب الكثير من التشريعات بما يواكب ما يحدث من طفرة هائلك فى مختلف المجالات وعلى كافة الاصعدة.
ولفتت الدكتورة يسرا أباظة الى أنها تضع نصب عينيها دائما الصالح العام حيث تولت من قبل رئاسة لجنة حماية المستهلك بالمجلس المحلي بمحافظة الشرقيه بالانتخاب وكانت حريصة كل الحرص على المساهمة من خلال رئاستها لهذه اللجنة فى تحقيق ضبط الأسواق و العدالة الإجتماعية للمستهلك الى جانب الحرص على حل جميع المشاكل و الإستجابة السريعة للمواطنين من أجل ضبط الأسواق.

يذكر أن الدكتورة يسرا أباظة حاصله علي ماجستير إدارة الجوده بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف و عضو بالمجلس القومي للمرأة بالشرقية وعضوة بالعديد من الجمعيات الخيرية.. وقد اختارت لها الهيئة العليا للانتخابات اسم كليوباترا ليصبح شعارها الانتخابى وهو ما وصفته  بالفأل الحسن  خاصة أن الملكة الفرعونية الشهيرة كليوباترا كانت واحدة من أشهر ملكات مصر واكثرهن شهرة لذا فقد كان لهذا الاسم النصيب الأكبر أيضاً فى وضع الدكتورة يسرا أحمد سليمان أباظة داخل دائرة الضوء فى هذه الانتخابات المرتقبة لمجلس الشيوخ ٢٠٢٠.

أُضيفت في: 30 يوليو (تموز) 2020 الموافق 9 ذو الحجة 1441
منذ: 5 أيام, 17 ساعات, 3 دقائق, 12 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

124910
برلمان
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟