إطلاق أول دليل استرشادى مصرى لـ«المسالك البولية».. ود.عادل عدوى يؤكد: حدث هام وإضافة للمنظومة الطبية

إطلاق أول دليل استرشادى مصرى لـ«المسالك البولية».. ود.عادل عدوى يؤكد: حدث هام وإضافة للمنظومة الطبية
2021-05-26 00:31:56

أطلقت الجمعية الطبية المصرية لأبحاث المسالك البولية بالتعاون مع كلاً من المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية والجمعية الطبية المصرية، أول دلائل استرشادية مصرية لعلاج أمراض المسالك البولية، باعتباره أحد التخصصات الدقيقة والهامة في مجال الطب.

وفى هذا الإطار أكد الدكتور عادل عدوى، رئيس الجمعية الطبية المصرية، ووزير الصحة الأسبق، إن دور الدلائل الاسترشادية للممارسة الطبية هام لحماية الطبيب والمريض، داعيا كافة التخصصات أن تحذوا حذو جمعية أبحاث المسالك البولية المصرية، بما يمكن من عمل سجلات قومية تخرج خريطة مرضية كاملة عن مختلف الأمراض في مصر.
وأضاف الدكتور عادل عدوى أن هذا المشروع يعد من أهم مشروعات الجمعية الطبية لتحديث وتطوير الخدمة الطبية ومراعاة حقوق المرضى فى تلقى خدمات طبية على أعلى مستوى، وحق الطبيب في اتباع أحدث الدلائل الاسترشادية للخدمات الطبية لمواكبة أحدث الأساليب والتقنيات العلمية مما ينعكس بالضرورة على مستويات تقديم الخدمات الطبية ويساهم في عمل المشروع القومي للسجلات القومية للأمراض، وهام للتدخلات الطبية والجراحية المختلفة مما يساهم في إعادة رسم معالم الخريطة الصحية، وتخطيط المشروعات البحثية الطبية لكافة المعاهد البحثية في عموم الجمهورية
واشترك فى عمل هذه الإدلاء الاسترشادية نخبة كبيرة من أساتذة وخبراء جراحة المسالك البولية وتخصصاتها الدقيقة باشراف الجمعية المصرية لابحاث المسالك البولية بقيادة الاستاذ الدكتور محمد شلبى ومقرر البرنامج أ.د شريف مراد الذى أشار إلى الجهد المبذول من حوالى ٨٠ استاذ من الجامعات والمعاهد التعليمية حتى تم الانتهاء من هذا الاصدار الذى يعد حدث تاريخى للممارسة الطبية المبنية على الدليل.

أُضيفت في: 26 مايو (أيار) 2021 الموافق 13 شوال 1442
منذ: 6 شهور, 6 أيام, 7 ساعات, 27 دقائق, 3 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

125452
أخبار
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟