مرصد الفتاوى: الانفلات الأمني يخلق بيئة خصبة للجماعات المتطرفة

مرصد الفتاوى: الانفلات الأمني يخلق بيئة خصبة للجماعات المتطرفة
2015-08-16 14:03:46

أكد مرصد الفتاوى الشاذة والتكفيرية التابع لدار الإفتاء، أن الانفلات الأمني في أي دولة يخلق بيئة خصبة للجماعات المتطرفة، ويجعلها تتوغل فيها بدعوى الخلافة المزعومة، مستخدمة أساليب متنوعة في القتل وقطع الرؤوس، وهذا ما حدث في بعض المحافظات الليبية وآخرها أحداث القتل الدامية التي وقعت مؤخرًا في منطقة سرت.



وقال مرصد الإفتاء، في تقريره الـ27 الصادر اليوم، إن الاضطرابات التي تشهدها الساحة الليبية منذ العام 2011 أحدثت حالة من الفوضى، ووفرت موطئ قدم للجماعات الإرهابية مثل "داعش" وتنظيم "فجر ليبيا".



وأضاف المرصد، أن القائم على أعمال القتل في ليبيا بجانب "داعش" جماعة "فجر ليبيا" وهي تحالف مجموعة ميليشيات متطرفة متمركزة في ليبيا، بدأت العمل الإرهابي في 2014، وهي على خلاف فكري مع تنظيم "داعش" الإرهابي، فكلاهما يُكفِّر الآخر؛ حيث تعتبر الأخيرة "فجرَ ليبيا" من المرجئة المرتديين، في الوقت الذي يتهم فيه "فجر ليبيا" تنظيم "داعش" بأنها من الجماعات المغالية التي تسئ تأويل النصوص الإسلامية.



أكد المرصد، أن "داعش" بعد سيطرتها على منطقة سرت الليبية في الأيام القليلة الماضية عقب معارك دامية مع مليشيات "فجر ليبيا" الإرهابية المسلحة، نفذت مذبحتين مروعتين داخل المدينة بصلب 12 شخصًا من سكان المدينة وقطع رؤوسهم، ثم وضعها أمام أعين المارة على أعمدة الإنارة ليبثوا الرعب في قلوب الآمنين.



أضاف المرصد، أن هؤلاء المجرمين أقدموا على جريمة بشعة أخرى باقتحام مستشفى في مدينة سرت الليبية، وأعدموا ما يقرب من 75 من الرجال والنساء بها؛ حيث أجهزوا عليهم وقتلوا حتى الجرحى منهم مخالفين المنهج النبوي وجمهور العلماء.



أوضح المرصد، أن هذه الأفعال الإجرامية تخالف ما جاء به الإسلام الذي نهى عن القتل وعن قتل النساء والأطفال خاصة، فعن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما: "إن امرأة وُجِدت في بعض مغازي النبي صل الله عليه وسلم مقتولة، فأنكر رسول الله قتل النساء والصبيان".



وأضاف المرصد، "عن رباح بن الربيع رضي الله عنه قال: كنا مع رسول الله (صل الله عليه وسلم) في غزوة، فرأى الناس مجتمعين على شيء فبعث رجلا، فقال صل الله عليه وسلم: انظر علام اجتمع هؤلاء؟، فجاء فقال: على امرأةٍ قتيلٍ، فقال: ما كانت هذه لتقاتل، قال: وعلى المقدمة خالد بن الوليد فبعث رجلا فقال: قل لخالد لا يقتلن امرأة ولا عسيفًا".



وأشار المرصد، إلى أن هذا التنظيم الإرهابي افتقد مشاعر الإنسانية، فارتكب جرائم حرب يجرمها القانون الدولي، والذي ينص على عدم المساس بالجرحى وعدم الإجهاز عليهم، واهتمت الشريعة الإسلامية اهتمامًا بالغًا بجرحى الحروب من قبل، فأمرت بالإحسان إليهم ومداواتهم وحضت على إطعامهم، أما هذا التنظيم فلا يعمل بمبدأ مراعاة القواعد الإنسانية في معاملة الأعداء، ما أظهر وجهه القبيح بمثل هذه الأفعال الإجرامية والتي تمثل قاعدتها "ويل للمغلوب" التي يأخذ بها ويطبقها، في الوقت الذي قرر الإسلام قاعدة "رحمة وعفو عن المغلوب.



دعا المرصد، أهالي سرت إلى نصرة إخوانهم في هذه البلدة، وعدم إيواء أفراد التنظيم أو الانجرار خلف شعاراته المنحرفة دينيًّا، معتبرًا أن ما يتعرض له أهل سرت من أحداث دامية يعد ظلم ممن دعاهم "جنود دولة البغدادي"، بفكرهم الضال الذي يستبيح أعراض المسلمين ودمائهم بالشبهة والهوى.



وحذر من تنامي وتوسع هذا التنظيم في ليبيا، منددا بارتكابه من قبل جريمة بشعة في حق المصريين بأن أعدم 21 مصريًّا من أقباط مصر، مؤكدًا أن خطر تلك التنظيمات لا يقف عند حدود الدول بل هو كالسرطان الذي يتمدد في الأمة بأكلمها.

أُضيفت في: 16 أغسطس (آب) 2015 الموافق 1 ذو القعدة 1436
منذ: 5 سنوات, 9 شهور, 29 أيام, 6 ساعات, 19 دقائق, 2 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

17985
أخبار
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟