علاقات قوية بين القاهرة وطوكيو.. «السيسي» يستقبل نائب وزير خارجية اليابان.. يتسلم رسالة من «شينزو آبي».. يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية.. وتقارب الرؤى والعمل المشترك لتحقيق السلام على مائدة الحوار

علاقات قوية بين القاهرة وطوكيو.. «السيسي» يستقبل نائب وزير خارجية اليابان.. يتسلم رسالة من «شينزو آبي».. يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية.. وتقارب الرؤى والعمل المشترك لتحقيق السلام على مائدة الحوار
الرئيس عبد الفتاح السيسي
2016-08-21 15:21:24

تتسم العلاقات المصرية اليابانية بالمتانة والتنسيق المشترك بين دولتين محوريتين، تحكم علاقاتهما رؤية سياسية واضحة وتقدير متبادل لدورهما كطرف إقليم.

نائب وزير خارجية اليابان


وفي إطار العلاقات القوية، يستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد، بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة، نوبوو كيشى نائب وزير خارجية اليابان.


العلاقات الثنائية

ومن المقرر أن يتم بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، بجانب بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

رسالة من رئيس الوزراء

كما من المقرر أن يقوم نوبوب كيشى خلال لقائه بالرئيس السيسي، بتسليمه رسالة من رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

علاقات تاريخية

وتاريخيا العلاقات "المصرية ـ اليابانية" لها أهميتها ومحوريتها، فقد بدأت اليابان استكشاف المنطقة العربية في عام 1862، حين أرسلت بعثة الساموراي إلى مصر للتعرف على تجربتها التحديثية.
 
وفي هذا التفاعل الأولى، تعلم اليابانيون من مصر تجربتها في تعريب الطب الغربي، وتنظيم السكك الحديدية والنظام القانوني المتمثل في المحاكم المختلطة، فكان انفتاح اليابان على العالم أشبه بشجرة قوية الجذور ولكنها ملقحة بتجارب التحديث.


العلاقات الاقتصادية

أما العلاقات الاقتصادية فهى مغايرة تماما، لأن90% من احتياجات اليابان البترولية يأتي من منطقة الشرق الأوسط، كما أن المنتجات اليابانية حاضرة بقوة في السوق العربية. 

كما أنه لا توجد خلافات سياسية أو إرث تاريخي سلبي بين العرب واليابان، ومع ذلك لم تترجم هذه الإمكانات الطيبة إلى تفاعل ثقافي وسياسي جيد على المستوى الشعبي والرسمي.

أما على الجانب الياباني، فتبذل الحكومة اليابانية جهودا للتواصل مع العالم العربي ومصر في العديد من المجالات ومن بينها مجال السياحة.

دور سياسي

وتخطط اليابان للقيام بدور سياسي أكبر على الساحة العالمية في ضوء الرصيد الإيجابي للعلاقات اليابانية المصرية، وتآلف المصالح الاقتصادية والتكنولوجية وتزايد الاتجاه من الطرفين نحو مزيد من التحسين والتعميق لهذه العلاقات.

وبما أن مصر هي الدولة الوحيدة في أفريقيا والشرق الأوسط التي تقوم بحوار إستراتيجي مع اليابان إلى جانب الولايات المتحدة وروسيا والصين والهند. 

وقد ظهر اتجاه قوي في اليابان في عهد كوئيزومي للانطلاق نحو العالم من خلال سعيها لاكتساب مقعد دائم في مجلس الأمن وسعيها إلى تغيير الدستور الحالي المكتوب بيد أمريكية ليناسب تطلعات اليابان الجديدة مع إلغاء القيود المفروضة عليها وأيضا من خلال تغيير وكالة الدفاع اليابانية إلى وزارة الدفاع اليابانية، ولعب دور أكبر في آسيا.

وكانت حرب العراق فرصة كبيرة لليابان لأنها كانت تنظر للمنطقة باعتبارها مجرد مصدر للنفط ولكن مع إرسالها 600 جندي للعراق للقيام بأعمال إعادة الإعمار تفتحت عيون اليابان مرة أخرى على المنطقة، وأصبحت أكثر اهتمامًا بما يجري فيه، ومن هنا يمكن للدول العربية الكبرى كمصر أن تشجع الدور الياباني المتزايد وأن تبني شراكة معها على كافة المستويات وهو ما يمكن أن يؤتي ثماره في العشرين عامًا القادمة ويجلب الازدهار للمنطقة ويحل مشكلاتها.


تطابق 

فضلا عن هذا، تجمع مصر واليابان وجهات نظر متطابقة في العديد من القضايا الدولية مثل نزع السلاح وحفظ السلام وحماية البيئة والحوار بين الحضارات والثقافات والأديان. 

ويرجع هذا إلى حقيقة أن الدولتين تشتركان في رؤية واحدة تهدف إلى جعل العالم أكثر أمنا وعدالا.

العلاقات السياسية 

وبالنسبة للعلاقات السياسية، فتتميز العلاقات المصرية اليابانية بالقوة والمتانة وتقارب الرؤى السياسية والعمل المشترك لتحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وهو ما وفر المناخ لزيارات متبادلة لقيادات البلدين.

حفل تنصيب السيسي
 
في يونيو 2014، قدم الإمبراطور الياباني "اكيـهيتــو" التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة انتخابه رئيسا لمصر، معربا عن أطيب تمنياته بالنجاح وتحقيق الرفاهية للشعب المصر، مشيرًا إلى أن مصر دولة كبرى في الشرق الأوسط وأفريقيا وهي تعبر اليوم مرحلة حاسمة سياسيًا واجتماعيًا واثقًا أن الرئيس السيسي سوف يلعب دورًا قياديًا في تخطي التحديات مدعومًا بالجماهير المصرية.

وأعرب رئيس الوزراء اليابانى عن اعتزامه تعميق العلاقات الودية التاريخية بين طوكيو والقاهرة.

"نوبو كيشي"

في يوليو 2014، زار النائب البرلماني الأول لوزير خارجية اليابان " نوبو كيشي" مصر، حاملا رسالة للسيسي من رئيس وزراء اليابان "شينزو آبي".
واستقبل الرئيس السيسي "كيشي" بمقر رئاسة الجمهورية، وأعرب نوبو كيشي عن تثمين بلاده لدور مصر ومساندتها للمبادرة المصرية الرامية إلى وقف إطلاق النار وتحقيق الهدنة بين الجانبين الاسرائيلى والفلسطينى.

زيارت متتالية للقاهرة

في سبتمبر 2014، قام مينورو كيوتشي وزير الدولة الياباني للشئون الخارجية بزيارة لمصر للمشاركة في المؤتمر الدولي للحد من الكوارث. 

في أكتوبر 2014، قام وزير الدولة الياباني للشئون الخارجية مينورو كيوتشي بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية، حيث تناولا تطورات العلاقات الثنائية وجهود تطويرها في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية. 

نوه شكري خلال اللقاء إلى تطلع مصر لمشاركة يابانية فاعلة في مؤتمر القاهرة الخاص بدعم الاقتصاد المصري.

"الجايكا"

في نوفمبر 2014، قام أكيهكو تاناكا رئيس وكالة التعاون الفني الدولي اليابانية "الجايكا" بزيارة لمصر، أعرب خلالها عن سعادته لزيارة مصر لأول مرة منذ تعيينه في منصبه، ورضائه عن استعادة مستوى التعاون الفني والاقتصادي بين الوكالة ومصر إلى معدلاته الطبيعية بعد التطوراتالسياسية المتلاحقة التي شهدتها مصر منذ يناير 2011.

نيويورك

في ديسمبر 2014، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بنيويورك شنزو آبي، رئيس وزراء اليابان على هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحثا الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك.

قمة القاهرة

في يناير 2015، قام شينزو آبى رئيس وزراء اليابان بزيارة لمصر وبرفقته وفد من المسئولين اليابانيين، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية، حيث تناول اللقاء سُبل تعزيز العلاقات الثنائية فضلا عن بحث أبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. 

أعرب السيسي عن تقدير مصر للدعم الياباني على مدى العقود الماضية وعن تطلعنا لانطلاقة جديدة في علاقات التعاون بين البلدين، ولاسيما على الصعيد الاقتصادي والتنموي،، ونوه لأهمية مواصلة الحكومة اليابانية دعمها لمختلف قطاعات الاقتصاد المصري وفي إطار شراكة تنموية تُسهم فيها الوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا. 


وزير الخارجية

في مارس 2015، قام وزير الدولة البرلماني للشئون الخارجية في اليابان بزيارة لمصر لحضور مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى، التقي به سامح شكري وزير الخارجية على هامش المؤتمر بحثا الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين والجهود المشتركة لمكافحة خطر الإرهاب.

جمعية الصداقة البرلمانية المصرية – اليابانية

في مايو،2015 قامت يوريكو كويكا عضو البرلمان الياباني ورئيسة جمعية الصداقة البرلمانية "المصرية – اليابانية" بزيارة لمصر، استقبلها الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية.

محلب

في يونيو 2015، قام نائب محافظ بنك اليابان للتعاون الدولي والوفد المرافق له بزيارة لمصر، التقى به المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء السابق، وأعرب محلب عن تطلع الحكومة لمشاركة الشركات اليابانية في المشروعات المصرية. 


قناة السويس

في أغسطس 2015، قام كينتارو سونورا المبعوث الخاص لرئيس وزراء اليابان بزيارة لمصر، وسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة من رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، هنأ السيسي بافتتاح مشروع قناة السويس الجديدة. 

في أكتوبر 2015، قام وزير الآثار السابق الدكتور ممدوح الدماطى بزيارة لليابان لافتتاح معرض الآثار المصرية "عصر بناة الأهرام" المقام بالعاصمة اليابانية طوكيو.

رسالة من السيسي 

في نوفمبر 2015، قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة لليابان، التقى خلالها برئيس الوزراء اليابانى "شينزو آبى"، ونقل له رسالة من الرئيس السيسي بشأن دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خلال الفترة القادمة، كما التقى شكرى برئيس البرلمان الياباني "تاداموري أوشيما" استعرض الجانبان مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات الإيجابية التي شهدتها خلال عام 2015.
 

تعاون عسكري

في ديسمبر 2015، قام الفريق أول كاتسوتوشى كاوانو رئيس هيئة الأركان المشتركة لقوات الدفاع الذاتي الياباني بزيارة لمصر التقى به رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق محمود حجازى.

تناول اللقاء تبادل الرؤى تجاه ما تشهده المنطقة من أحداث ومتغيرات تلقى بظلالها على الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وكذا مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وبحث سبل زيادة أوجه التعاون العسكري في العديد من المجالات بين القوات المسلحة لكلا البلدين بما يدعم علاقات الشراكة والتعاون المصري الياباني.

يوريكو كويكي 

في فبراير 2016، قامت يوريكو كويكي عضوة مجلس النواب الياباني، ورئيسة جمعية الصداقة البرلمانية بين مصر واليابان بزيارة لمصر.
التقى بها الرئيس عبد الفتاح السيسي أكدا الطرفان على أهمية العمل على تعزيز مختلف أوجه التعاون بين البلدين.

زيارة تاريخية 

في فبراير 2016، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة لليابان، وهي الأولى لرئيس مصري لليابان منذ عام 1999 استقبله إمبراطور اليابان أكيهيتو ورئيس الوزراء الياباني شنزو آبي بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين والتعاون في مجالات التعليم والطاقة والبيئة وتبادل الطرفان وجهات النظر إزاء القضايا الإقليمية المهمة وكذا بحث سبل التعاون والتنسيق على الصعيد الدولي في ضوء عضوية البلدين في مجلس الأمن لعامي 2016-2017.

ميتسوبيشى

في أبريل 2016، قام شونيكي مياناجا رئيس شركة ميتسوبيشى للصناعات الثقيلة- إحدى كبريات الشركات اليابانية التي تعمل في مختلف المجالات- بزيارة لمصر استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وزيرة التعاون الدولي

وقعت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولى يوم الثلاثاء 26 يوليو 2016، مع السفير تاكهيرو كاجاوا سفير دولة اليابان لدى القاهرة، الخطابات المتبادلة الخاصة بمنحة مقدمة من الحكومة اليابانية، لمشروع توريد معدات وأجهزة بحثية وتعليمية للجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا E—JUST بقيمة 2 مليار ين ياباني أي نحو 18 مليون دولار أمريكي، كما وقعت الوزيرة على الاتفاق التنفيذي للمنحة مع تيريوكى ايتو ممثل الهيئة اليابانية للتعاون الدولي الجايكا.
أُضيفت في: 21 أغسطس (آب) 2016 الموافق 17 ذو القعدة 1437
منذ: 5 سنوات, 1 شهر, 4 ساعات, 11 دقائق, 53 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية الثنائية السيسي السلام
موضوعات متعلقة

التعليقات

56590
تحقيقات
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟