إتحاد شباب مصر بالخارج يؤيد الجيش والشرطة في حربهم ضد الإرهاب

إتحاد شباب مصر بالخارج يؤيد الجيش والشرطة في حربهم ضد الإرهاب
البيان
2018-02-10 20:50:55

أعلن إتحاد شباب مصر بالخارج برئاسة أحمد سمير سليمان، وكل أعضاء الإتحاد في مختلف دول العالم، أمس الجمعة، من خلال بياناً أصدره الإتحاد، تأييدهم الكامل للمعركة الشاملة التى تخوضها القوات المسلحة المصرية، بالتعاون مع الشرطة، لدحر الإرهاب الأسود الغاشم ، فى كافة أنحاء جمهورية مصر العربية، و ذلك تنفيذاََ لتعليمات القائد الأعلي للقوات المسلحة المصرية السيد الرئيس  عبد الفتاح السيسي.

وقال الإتحاد في بيان،" سيسطر التاريخ بأحرف من ذهب ما يقدمة أبناء القوات المسلحة المصرية و شرطة مصر الشجاعة من تضحيات، فداءََ لمصر و لشعبنا

البطل، فلمصر قائد و جيش ، درع و سيف قادرين أن يحموا حماها.. حفظ الله مصر، حفظ الله الوطن..تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر

 

وأكد  أحمد سمير رئيس الأتحاد علي وقوف الإتحاد و جميع الأعضاء إلي جانب القوات المسلحة المصرية المدعومة من الشرطة المصرية في العملية العسكرية الشاملة علي جميع الإتجاهات الإستراتيجية في إطار القضاء علي العناصر الإرهابية، وإقتلاع الإرهاب من جذوره، وتجفيف منابعه حتي يتحقق النصر المنشود.

و أشار  أحمد سمير إلي أن مصر الأن لديها قائد وعد فأوفي أن يطهر مصر من الإرهاب و من أي محاولة للعبث بأمن مصر و المصريين.

و من جانبه أكد يوسف الشافعي نائب رئيس الإتحاد أن علي المصريين جميعاََ الوقوف خلف قيادتنا السياسية و جيشنا و شرطتنا حتي يتم القضاء علي التكفيريين و الإرهابيين و تحقيق   الإستقرار للوطن و الأمن للمصريين والمضي قدماََ نحو مستقبل أفضل لمصر و لشعب مصر.

يُذكر أن المعركة الشاملة التى تخوضها القوات المسلحة والشرطة المصرية ضد الإرهاب، جاءت تنفيذاً لتعليمات القائد الأعلي للقوات المسلحة، عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية.

 

أُضيفت في: 10 فبراير (شباط) 2018 الموافق 24 جمادى أول 1439
منذ: 3 سنوات, 8 شهور, 14 أيام, 15 ساعات, 47 دقائق, 3 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

97733
أخبار
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟