تأجيل محاكمة يوسف بطرس غالي في ”اللوحات المعدنية” لـ22 يونيو

تأجيل محاكمة يوسف بطرس غالي في ”اللوحات المعدنية” لـ22 يونيو
يوسف بطرس غالي
2020-06-20 13:57:33

أجلت محكمة جنايات القاهرة الدائرة 23 جنوب المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم السبت، إعادة محاكمة وزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالي في القضية المعروفة إعلاميا بـ "اللوحات المعدنية" لجلسة 22 يونيو إداريا.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار حمادة محمد شكري وعضوية المستشارين ناصر صادق بربري وأسامة محمد وأمانة سر ياسر عبد العاطي وعبد المسيح فل.

كانت محكمة استئناف القاهرة قد حددت جلسة 26 أبريل المقبل، كأولى جلسات إعادة محاكمة وزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالي في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اللوحات المعدنية". 

وقضت محكمة الجنايات يوسف بطرس في 12 يوليو 2011 غيابى بالسجن 10 سنوات، فيما حكمت على أحمد نظيف بالحبس لمدة عام واحد مع إيقاف التنفيذ، والسجن لمدة 5 سنوات بحق وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، وبالحبس لمدة عام مع وقف التنفيذ ''غيابيًا'' للمتهم الألمانى هيلمنت جنج بولس الممثل القانوني لإحدى الشركات.

واتهمت النيابة العامة المتهمين بتلك القضية بتربيح إحدى الشركات الألمانية بعد أن تقدمت الشركة للوزيرين يوسف بطرس غالى وزير المالية الأسبق، وحبيب العادلي بمذكرة تطلب فيها إسناد توريد اللوحات المعدنية الخاصة بأرقام المركبات بالأمر المباشر للشركة مقابل مبلغ 22 مليون يورو أي ما يوازى 176 مليون جنيه مصري في ذلك الوقت.

وأظهرت التحقيقات أن رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف وافق بالمخالفة للقانون ودون وجه حق على تلك الصفقة على الرغم من عدم توافر أية حالة من حالات الضرورة التي نص عليها القانون للتعاقد مع تلك الشركة بالأمر المباشر ودون الحصول على أفضل عروض الأسعار من شركات مختلفة وصولا إلى أفضل سعر بالمخالفة لقانون المناقصات والمزايدات.

أُضيفت في: 20 يونيو (حزيران) 2020 الموافق 28 شوال 1441
منذ: 1 سنة, 3 شهور, 1 يوم, 6 ساعات, 6 دقائق, 35 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية يوسف بطرس غالي

التعليقات

124215
حوادث
آخر تحديثات http://www.algornalgy.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
8 مصريات
آخر تحديثات
حصاد المؤشر العالمي للفتوى في 2019 حصاد قطاع الاتصالات في 2019
حصاد جهاز التفتيش والرقابة في التنمية المحلية خلال 2019
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل يستجيب صناع السينما لدعوة الرئيس بالتوقف عن أفلام "العشوائيات"؟